شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

الحركة الجزئية في سلك الولاة تزامنت مع فتح العدالة لملفات الفساد

رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة


  23 أفريل 2019 - 23:02   قرئ 474 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة

خبراء الاقتصاد يدعون العدالة لفتح ملف العقار ومحاسبة الولاة المتورطين

ستضطر السلطات العمومية إلى إعادة النظر في ملف العقار الصناعي بتزامن مع الحركة الجزئية في سلك الولاة والولاة المنتدبين المتهمين بالتسيير العشوائي والانتقائي لهذا الملف الذي أصبح عائقا كبيرا أمام المستثمرين رغم التعليمات التي تلقاها هؤلاء من طرف السلطات من قبل، ويبدو أن هذا الملف العويص سيعرف انفراجا خصوصا أن بعض الولاة المتهمين بالتواطؤ مع بعض رجال الأعمال للاستحواذ على مساحات وعقارات دون أن يجسدوا مشاريعهم هؤلاء مشتبه بهم بعد شروع القضاء في فتح الملف.

 

 في الوقت الذي يعتبر ملف العقار الصناعي من أكبر ملفات الفساد وبعد الحركة  الجزئية التي أحدثها رئيس الدولة عبد القادر بن صالح في سلك الولاة والولاة المنتدبين أول أمس والتي شملت 6 ولاة على رأسهم عبد القادر زوخ وواليين منتدبين وفقا للمادة 92 من الدستور، أكد خبراء الاقتصاد أن هذا الإجراء تزامن مع فتح العدالة لملفات الفساد التي أطاحت بالعديد من الرؤوس على غرار رجال الأعمال علي حداد وإسعد ربراب والاخوة كونيناف، وفي هذا الشأن دعا الخبير الاقتصادي، فارس مسدور، في تصريح لـ «المحور اليومي» ، أنه على العدالة فتح ملف العقار الصناعي ومحاسبة الولاة المتورطين مع بعض رجال الاعمال في نهب واستغلال العقار الصناعي الذي استغل بغير حق وبطرق ملتوية، حيث دهب إلى أبعد من ذلك، بقوله إن بعض الولاة عبر 48 ولاية استغلوا منصبهم من أجل التلاعب بالعقار الصناعي وتوجيهه إلى بعض رجال الأعمال من أجل إنشاء قاعات للحفلات بدل المناطق الصناعية متسائلا عن مصير 32 منطقة صناعية التي تم التحدث عنها من طرف الحكومة وبالضبط من وزير الصناعة والمناجم السابق، عبد السلام بوشوارب، والتي أكد أنها ستخلق مناصب شغل، مضيفا في الوقت ذاته أن ملف العقار الصناعي من أكبر ملفات الفساد وأنه تم التطرق إليه بعدما تم فتح القضاء لملفات الفساد التي أطاحت بالعديد من الرؤوس وأنه سيتم استدعاء هؤلاء المتورطين في ملف العقار خاصة وأن العديد من الولاة لا يزالون يتواطؤون مع العديد من رجال الاعمال بالولايات على غرار ولاية بسكرة.  ومن جهته، قال الخبير الاقتصادي كمال رزيق، أن تطوير العقار في الجزائر هو مشكل ذهنيات بالدرجة الأولى، حيث يتطلب إرادة سياسية حقيقية لتطويره ومرافقة فعلية للمستثمرين في الميدان، في الوقت الذي يشتكي فيه المرقون العقاريون من نقص العقار باعتبار أن هذا الأخير لا يحتوي على منظومة قانونية واضحة، موضحا، أنه رغم التوجه نحو تنظيم سوق العقار في الجزائر بعدما كان رهين الفوضى والاستغلال من طرف بعض «الولاة «لا يزال يشهد  الوضعية نفسها، قائلا «إن تطوير العقار في الجزائر يعود إلى ذهنيات ويتطلب إرادة سياسية حقيقية من أجل تحسينه وتطويره والمرافقة الفعلية للمستثمرين في الميدان، مضيفا في الوقت ذاته، غياب منظومة قانونية واضحة يعتمد عليها المرقون العقاريون في استثماراتهم مشيرا إلى أن معظم التنظيمات تعود إلى فترة التسعينيات، غير أنه تم مؤخرا تعديل القانون رقم 87 ـ 03 المتعلق بالتهيئة العمرانية، حيث يهدف هذا الأخير ـ حسب المتحدث ـ إلى تحديد القواعد العامة الرامية إلى تنظيم إنتاج الأراضي، والموازنة بين وظائف السكن والفلاحة و الصناعة ووقاية المحيط ومجالات أخرى أدرجها هذا القانون.

وسيلة قرباج