شريط الاخبار
الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد» تعييـن مديـر عام جديد لمعهد الدراسات العليا في الأمن الوطني البـرلمان... مـن «الكادنة» إلى اقتحام المكاتب ڤايد صالح: «لا طموحات سياسية للجيش والعصابة تحاول تمييع محاربة الفساد» «قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي» السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14 الإبراهيمي يقترح حلا «خارج الدستور» ويبدي استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية إعادة محاكمة الجنرال حسان أمام المحكمة العسكرية بالبليدة طلبة وأساتذة مدرسة علوم التغذية في وقفة احتجاجية ثانية أمام الوصاية تواصل ارتفاع أسعار كسوة العيد 48 مليار سنتيم حجم زكاة الفطر لهذه السنة ترحيل أزيد من 51 ألف إلى سكنات لائقة عبر الـ 24 عملية إعادة الاسكان الترتيب الكامل للمحترف الأول بعد الجولة ال29 شبيبة القبائل تدعم حظوظها للفوز بالبطولة الوطنية غلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية منصف عثماني يغادر " الأفسيو عين مليلة يبقي على حظوظه في البقاء قي القسم الأول خليفاتي يسحب ترشحه لرئاسة الافسيو «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم سعر سلة خامات «أوبك» يصل إلى 72,47 دولارا للبرميل الجزائر وإثيوبيا تعتزمان رفع حجم التبادل التجاري البيني «شاربات» مجهولة المصدر تسوّق في أكياس وقارورات على الأرصفة جني 4.901 قنطار مـــــن النعنـــــاع الأخضر بورڤلة تخفيضات على أسعار غرف الفنادق تصل إلى 50 بالمائة تسليم أزيد من 2400 سكن عدل بالعاصمة يوم السبت إطلاق سند العبور الإلكتروني للجزائريين المتوجهين إلى تونس طلبة العاصمة يكسرون الحاجز الأمني ويعتصمون أمام قصر الحكومة لأول مرة ڤايد صالح يؤكد أنّ مكافحة الفساد ترتكز على أسس صلبة ومعلومات دقيقة الخضر يحضرون لـ«الكان» بين الجزائر وقطر طلبة مستغانم يواصلون مسيراتهم للمطالبة برحيل بقايا النظام مسيرة حاشدة لطلبة جامعة بجاية رفضا للانتخابات أحزاب سياسية تجدد دعمها لموقف الجيش في معالجة الأزمة

بسبب الاختلال الكبير بين العرض والطلب

التذبـــــــــــــذب فـــــــــــي توزيـــــــــــع حليـــــــــــب الأكيـــــــــــاس يعـــــــــــود للواجهـــــــــــة


  14 ماي 2019 - 19:02   قرئ 80 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
التذبـــــــــــــذب فـــــــــــي توزيـــــــــــع حليـــــــــــب الأكيـــــــــــاس يعـــــــــــود للواجهـــــــــــة

يزداد حجم استهلاك الجزائريين  لحليب الأكياس خلال شهر رمضان، حيث يتجاوز ستة ملايين لتر، ما جعل السوق المحلية هذه الأيام تشهد اضطرابا وتذبذبا في توزيع هذه المادة، حيث تشهد المحلات طوابير طويلة من المواطنين الذين عبروا عن استيائهم الشديد من هذا الوضع المتكرر سنويا.

 

ساهم ارتفاع حجم الاستهلاك في خلق اضطرابات في توزيع حليب الأكياس، خاصة في ظل تسجيل عزوف كبير لدى أصحاب المحلات عن اقتناء هذا المنتوج، متحججين بأسباب واهية، الأمر الذي أدى إلى خلل في تموين السوق المحلية بمادة الحليب عن طريق الأكياس لتزداد حدتها مباشرة خلال بداية الأسبوع الثاني من شهر رمضان، علما أن الأزمة قبل دخول شهر رمضان تتمثل في التذبذب الحاصل في عملية التموين، ممّا جعل الحل يكمن في ضبط عملية التوزيع من خلال تحديد سقفها بكيسي حليب للشخص الواحد، حتى يمكن التحكم في عملية توفير حليب الأكياس لكل العائلات، باعتبار أن هذا النوع من الحليب مطلوب من الجميع بالنظر لسعره الزهيد المقدر بـ 25 دينارا، بالتوازي مع قدرة الاستهلاك الكبيرة للفرد الواحد، الأمر الذي ساهم في الإخلال بالتنظيم في عملية التوزيع التي كان معمولا بها.

كما تشهد العديد من المحلات طوابير طويلة أمام محلات بيع المواد الغذائية، في الوقت الذي يرغم بائع التجزئة المستهلك على اقتناء كيسين من الحليب المبستر وكيس من حليب البقر الذي يبلغ سعره 50 دينارا للكيس الواحد، ومن لم يتمكن من توفير الحليب عن طريق الأكياس سواء بالسعر الأول أو الثاني يصير مجبرا على اقتناء حليب العلب أو مسحوق الحليب الذي يفوق القدرة الشرائية للمواطن بكثير، إذ يتراوح سعر العلبة الواحدة ذات الحجم العادي 370 دينار، ليصبح هم المستهلك كيفية الحصول على هذه المادة الأساسية.

في هذا الصدد، عبر عدد من المواطنين عن استيائهم من هذا التذبذب ووقوفهم لساعات طويلة من أجل اقتناء كيسين من الحليب، ويعمد عدد من المواطنين ممن يملكون مركبات على اللحاق بشاحنة واحدة لتوزيع الحليب واقتنائه من المحل الذي يسلم فيه الحليب، في الوقت الذي يعتمد فيه عدد آخر على أصحاب المحلات في حد ذاتهم على أساس القرابة أو الصداقة أو مبدأ الزبون الدائم أو أي شئ آخر، المهم في الأخير الحصول على أكياس الحليب.

وسيلة قرباح