شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

قال إن تحديد الأسعار المرجعية للمواد واسعة الاستهلاك لا يعني تسقيفها

بولنوار يدافع عن التجار ويؤكد أن أسعار المنتجات غير مسقّفة


  14 ماي 2019 - 19:19   قرئ 396 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
بولنوار يدافع عن التجار ويؤكد أن أسعار المنتجات غير مسقّفة

دافعت الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين عن التجار وبرأتهم من مسؤولية ارتفاع الأسعار المسجل خلال الأسبوع الأول من رمضان، في الوقت الذي تبرز جميع مؤشرات السوق منذ حلول رمضان إلى أن جشع التجار واحتكارهم للأسعار ساهما في زيادة مصاريف المستهلك بالنظر إلى الأسعار الحرة التي يتحكمون فيها دون أي رقابة.

أكد رئيس الجمعية الجزائرية للتجار والحرفيين الحاج طاهر بولنوار، أن أسعار الخضر والفواكه في رمضان الحالي سجلت انخفاضا بالمقارنة مع أسعار رمضان الماضي، وهو الأمر الذي لم يسجله المواطن البسيط خلال جولاته اليومية في الأسواق لاقتناء متطلباته خاصة من الخضر والفواكه.

وبخصوص اللحوم البيضاء، أوضح المتحدث أن سعرها بلغ في رمضان العام الماضي 350 دج للكيلوغرام، بينما لم يتجاوز سعرها هذا العام في المتوسط الوطني بين 290 إلى 300 دج، وكذلك الطماطم التي انخفض سعرها هذا العام حيث قدر بين 150 و160 دج مقارنة بالسنة الماضية أين بلغت 200 دج.

وعن عملية تحديد الأسعار المرجعية لبعض المواد الأساسية التي أعلنت عنها وزارة التجارة بالتنسيق مع المنتجين والتجار وجمعيات حماية المستهلك، قال بولنوار «لا تعني بالضرورة تسقيف الأسعار وتحديدها في مستوى ثابت بقدر ما هي أسعار مرجعية للتاجر وللمواطن من أجل قطع الطريق أمام المضاربين» .  ودعا المتحدث خلال نزوله ضيفا على الإذاعة الوطنية المواطنين إلى إبلاغ مصالح الرقابة بالمخالفات التي تخص التلاعب في الأسعار ورفعها لمستويات غير معقولة، بهدف ضمان حقوق المواطن والتاجر على حد سواء.

ولم يتوان ممثل اتحاد التجار عن الدفاع عن التجار، معتبرا أن الأسعار معقولة بالنظر إلى مصاريف النقل، وكراء المحل، والضرائب وغيرها من التكاليف، مؤكدا أن التاجر لا يخدمه غلاء الأسعار الذي يدفع المواطن لتقليل الاستهلاك.

م سلماوي