شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

النشاط يخفي حاليا عمليات تهريب «الأورو» إلى الخارج

استيراد السيارات «أقل من 3 سنوات» سيرسّم أسواق «الدوفيز» السوداء


  14 ماي 2019 - 19:21   قرئ 606 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
استيراد السيارات «أقل من 3 سنوات» سيرسّم أسواق «الدوفيز» السوداء

 سَتُرسم السلطات العمومية أسواق العملة الصعبة السوداء التي توجد بعدد من ولايات الوطن الكبـرى، على غـرار سوق «السكوار» بالعاصمة، وإلا كيف سيتمكن الجزائـري من الحصول على مبالـغ معتبـرة مـن «الأورو» لدفع قيمة سيارته التي سيجلبها من إحدى الـدول الأوربية أو الخليجية.

 

 سَتكون أسواق «الدوفيـز» الكبـرى المنتشرة عبـر بعض ولايات الوطـن وجهة للجزائريين الراغبين في استيراد سيارات أقل من ثلاث سنوات من إحدى الدول الأوربية، بعد استكمال وزارتي المالية والتجارة الجوانب التقنية والمالية وغيرها المتعلقة بالملف، ودخول حيز الخدمة هذه العمليات رسميا، في وقت لم يُشـر وزير التجارة، سعيد جلاب، في أول تصريح له حول الملف، نهاية الأسبوع الماضي، عن كيفية تعامل البنوك التي ستتكفل بتحويل أموال المواطنين الراغبين في شـراء سيارة قديمة مـن الخارج، عن مصدر هذه الأخيرة، وهو نفس التوجه السائد حاليا بالنسبة لاستيراد السيارات الجديدة (2019) من فرنسا أو إحدى الدول الأوربية أو الإمارات العربية المتحدة، حيث لا تستفسر على حد المعلومات المتوفرة لدينا، مصالح الجمارك، من الجزائري عن كيفية تحويل الأموال أو إن صح القول «تهريب» قيمة ثمن سيارته التي تكون بصدد دخول الجزائر، بالرغم من أسعار بعضها باهض جدا، على غرار سيارات سيات «ليون» وفولكسفاغن «تيغوان» الألمانية، ومختلف علامة «مرسيدس»، وكذا بعض السيارات الفرنسية على غرار «رونو كونغو». ويفتـرض على السلطات العمومية، أو مصالح الجمارك التي تتكفل بعمليات الجمركة، وتكون مطلعة على فاتورة قيمة السيارات الجديدة المستوردة من بعض العواصم الأوروبية ودبي بالإمارات العربية المتحدة، أن تستفسر عن كيفية تحويل تلك الأموال، خاصة لما يتعلق الأمر بقيم معتبرة، في وقت يرخص بنك الجزائر للمسافرين عند الخروج من التراب الوطني، بحمل مبلغ 7500 أورو فقط، مرفوقا بوثيقة السحب من حساب بنكي، وعليه يتضح أن هذا النشاط يخفي وراءه عمليات تهريب عبر المطارات أو الموانئ، أو الاستنجاد بمعارف في الخارج على أن يتم الدفع بالدينار الجزائري على التراب الوطني، في وقت لا تُركب المصانع التي أنجزت في الجزائر من طرف بعض الماركات العالمية كل أنواع السيارات التي تجذب اهتمام الجزائري.

زين الدين زديغة