شريط الاخبار
سوناطراك تتعهد باستكمال كل مشاريع الكشف عن النفط والغاز توقعات بارتفاع عدد السواح الأجانب إلى 3 ملايين نهاية العام الجاري خبراء يدعون لتوفير خدمات بنكية جديدة وعصرية للمستثمرين ندوة المعارضة بداية جويلية دون الأفافاس.. الأرسيدي وحزب العمال توزيع قرابة 11 ألف مسكن «عدل» و860 «أل بي بي» يوم 05 جويلية الحبس لشخصين والرقابة القضائية لـ19 آخرين في الجلفة استخلاف المناصب الشاغرة يكشف عن أكبر عدد من الاستقالات في تاريخ البرلمان جميعي يهاجم المعارضة بسبب إقصاء الموالاة من الندوة الجامعة ويدعو لانتخابات رئاسية أزيد من 8 آلاف مؤسسة مهددة بالإفلاس طلبة تيزي وزو يغلقون مقر الجامعة ويخرجون في مسيرة زوخ يُحال رسميا على التقاعد ويخرج من الباب الضيق حملة تطهير العقار الممنوح من طرف الدولة تتوسع للقطاع السياحي الأنظار تتجه نحو الأكاديمية العسكرية لشرشال مطلب «الحقيقة والعدالة» يميز الذكرى الـ21 لاغتيال «المتمرد» انتخاب أمين عام بالنيابة لـ «الأرندي» خلفا لأويحيى في 06 جويلية توقيف مهرّب 100 كبسولة من القنب الهندي داخل أحشائه من المغرب إلى الجزائر الأساتذة المكوّنون في الابتدائي يطالبون بالترقية إلى رتبة مدير الطلبة يتمسكون بالوحدة الوطنية من خلال شعار «الشعب خاوة خاوة» جاب الله يطالب بهيئة وطنية مستقلة عن الداخلية والعدل لتنظيم الانتخابات «الحوار هو الحل الأمثل لإخراج البلاد من الأزمـــــــــــــــــة التي تعيشها» سامي عقلي يتعهد بإبعاد المال عن السياسة رئيس جبهة العدالة والتنمية يطالب بإطلاق سـراحالموقوفين في المسيرة 18 «ندعو شركاءنا بإلحاح للتوافق على رؤية واحدة للخروج من الأزمة» ثلاث وزارات لتحديد قائمة «الأدوية المهلوسة» طيار متربص بالجوية الجزائرية يتاجر في المهلوسات «المهرّبة» من فرنسا إجراءات الحكومة لنجدة شركات رجال الأعمال الموقوفين لا علاقة لها بالتأميم الخضر بوجهين والاختبار الحقيقي أمام السنغال المستشار المحقق بالمحكمة العليا يعمّق التحقيقات في قضية حداد إيداع 17 شابا رهن الحبس حملوا رايات أمازيغية خلال المسيرة الـ18 «قرار غلق سوق تيجلابين انفرادي وغير قانوني» حكومة بدوي تلغي قرار «أويحيى» وتجمّد التمويل غير التقليدي ارتفاع عدد الجزائريين المطلوبين لدى «إنتربول» 20 سنة سجنا لقاتل صديقه بسبب خلاف قديم بينهما احتياطيو 2018 يتهمون مديريات التربية بالتستر عن الوظائف المعلن عنها بعد اختتام الجولة الأولى من الجموعة الثالثة جلاب يؤكد أن ملف استيراد السيارات المستعملة قيد الدراسة بالصور: عناصر المنتخب الوطني يعاينون أرضية ميدان ملعب الدفاع الجوي جانب من الندوة الصحفية للناخب الوطني جمال بالماضي مغتربون يهربون أغراضا محظورة من فرنسا عبر ميناء الجزائر تمسك بالوحدة الوطنية وتشبث بمطلب رحيل بقايا رموز النظام السابق

تخوف وترقب حيال تعديل اتفاق خفض الإنتاج أو تمديده

النفط يتجاوز عتبة 73 دولارا وأنظار المنتجين صوب اجتماع "أوبك"


  17 ماي 2019 - 12:51   قرئ 153 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
النفط يتجاوز عتبة 73 دولارا وأنظار المنتجين صوب اجتماع "أوبك"

قفزت أسعار نفط برنت إلى 73 دولارا مجددا، بالرغم من سلسلة الإمدادات النفطية التي تقودها أمريكا لضبط الأسعار وتفادي ارتفاعها، يأتي هذا العافي نتيجة التخوف من تصاعد التوترات الجيوسياسية، في الوقت الذي تستمر المخاوف على المنتجين ومن بينهم الجزائر حيال أي تمديد أو تعديل لاتفاق خفض الإنتاج خلال الاجتماع المزمع عقد بحر الأسبوع الحالي.

حقق برميل نفط برنت مكاسب جديدة مع نهاية الأسبوع الماضي، أين أخذ سعره منحى تصاعدي تجاوز عتبة 73 دولارا للبرميل أمس الجمعة، متأثرا بتصاعد التوترات في الشرق الأوسط ومخاوف بشأن حدوث اضطرابات إضافية للإمدادات، في الوقت الذي عرف فيه الذهب الأسود تذبذبا في الأسعار عقب الهجمات التي مست المنشآت النفطية السعودية منذ أيام وكذا تعرض سفن الإمارات للتخريب واستهدافها.

وبالتفصيل في منحى تعافي أسعار البترول، ارتفع خام برنت 15 سنتا إلى 72.77 دولار للبرميل، فيما سجل خام القياس العالمي ارتفاعا نحو 3بالمائة منذ بداية الأسبوع الجاري، واختتم الأسبوع الماضي على استقرار وتراجع في الأسبوع السابق، حيث بلغ خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 24 سنتا إلى 63.11 دولار.

تأتي هذه التطورات المتسارعة، عقب تأكيد تقارير عالمية سواء من وكالة الطاقة الدولية أو منظمة أوبك بارتفاع الطلب على النفط السنة الجارية، في إشارة ضمنية بعدم جدوى اتفاق خفض الإنتاج أو تمديده بحصص متراجعة عن تلك المُطبقة خلال الأشهر الماضية من 2019، في انتظار التوصيات التي سيخرج بها اجتماع منظمة أوبك بحر الأسبوع الجاري لتقييم مدى التزام الدول الأعضاء باتفاق خفض إنتاج النفط، سواء تعلق الأمر بمواصلة العمل بالاتفاق لضمان توازن للأسعار أو تعديل الاتفاق استجابة للتغيرات والمعطيات الجديدة التي تسجلها السوق النفطية الدولية.

ويذكر أن هذه التطورات جاءت عقب حالة الترقب والتخوف من مصير اتفاق خفض الإنتاج خلال 2019 وتخوف من انهيار جديد للأسعار، أين تتجه أنظار المنتجين إلى اجتماع أوبك المرتقب عقده ما بين 25-26 جوان المقبل وقبله اجتماع هذه الأيام، والذي تطرح تساؤلات عديدة حيال أي تمديد جديد لاتفاق خفض الإمدادات النفطية من عدمه، في الوقت الذي أكدت فيه التقارير الدولية ارتفاع الطلب على النفط خلال السنة الجارية، مما يٌلغي أي جدوى للاتفاق ويُرجح انسحاب روسيا باعتبارها أكبر منتجي النفط الداعمة لمساعي "أوبك" في ضمان توازن الأسعار.

م سلماوي