شريط الاخبار
سوناطراك تتعهد باستكمال كل مشاريع الكشف عن النفط والغاز توقعات بارتفاع عدد السواح الأجانب إلى 3 ملايين نهاية العام الجاري خبراء يدعون لتوفير خدمات بنكية جديدة وعصرية للمستثمرين ندوة المعارضة بداية جويلية دون الأفافاس.. الأرسيدي وحزب العمال توزيع قرابة 11 ألف مسكن «عدل» و860 «أل بي بي» يوم 05 جويلية الحبس لشخصين والرقابة القضائية لـ19 آخرين في الجلفة استخلاف المناصب الشاغرة يكشف عن أكبر عدد من الاستقالات في تاريخ البرلمان جميعي يهاجم المعارضة بسبب إقصاء الموالاة من الندوة الجامعة ويدعو لانتخابات رئاسية أزيد من 8 آلاف مؤسسة مهددة بالإفلاس طلبة تيزي وزو يغلقون مقر الجامعة ويخرجون في مسيرة زوخ يُحال رسميا على التقاعد ويخرج من الباب الضيق حملة تطهير العقار الممنوح من طرف الدولة تتوسع للقطاع السياحي الأنظار تتجه نحو الأكاديمية العسكرية لشرشال مطلب «الحقيقة والعدالة» يميز الذكرى الـ21 لاغتيال «المتمرد» انتخاب أمين عام بالنيابة لـ «الأرندي» خلفا لأويحيى في 06 جويلية توقيف مهرّب 100 كبسولة من القنب الهندي داخل أحشائه من المغرب إلى الجزائر الأساتذة المكوّنون في الابتدائي يطالبون بالترقية إلى رتبة مدير الطلبة يتمسكون بالوحدة الوطنية من خلال شعار «الشعب خاوة خاوة» جاب الله يطالب بهيئة وطنية مستقلة عن الداخلية والعدل لتنظيم الانتخابات «الحوار هو الحل الأمثل لإخراج البلاد من الأزمـــــــــــــــــة التي تعيشها» سامي عقلي يتعهد بإبعاد المال عن السياسة رئيس جبهة العدالة والتنمية يطالب بإطلاق سـراحالموقوفين في المسيرة 18 «ندعو شركاءنا بإلحاح للتوافق على رؤية واحدة للخروج من الأزمة» ثلاث وزارات لتحديد قائمة «الأدوية المهلوسة» طيار متربص بالجوية الجزائرية يتاجر في المهلوسات «المهرّبة» من فرنسا إجراءات الحكومة لنجدة شركات رجال الأعمال الموقوفين لا علاقة لها بالتأميم الخضر بوجهين والاختبار الحقيقي أمام السنغال المستشار المحقق بالمحكمة العليا يعمّق التحقيقات في قضية حداد إيداع 17 شابا رهن الحبس حملوا رايات أمازيغية خلال المسيرة الـ18 «قرار غلق سوق تيجلابين انفرادي وغير قانوني» حكومة بدوي تلغي قرار «أويحيى» وتجمّد التمويل غير التقليدي ارتفاع عدد الجزائريين المطلوبين لدى «إنتربول» 20 سنة سجنا لقاتل صديقه بسبب خلاف قديم بينهما احتياطيو 2018 يتهمون مديريات التربية بالتستر عن الوظائف المعلن عنها بعد اختتام الجولة الأولى من الجموعة الثالثة جلاب يؤكد أن ملف استيراد السيارات المستعملة قيد الدراسة بالصور: عناصر المنتخب الوطني يعاينون أرضية ميدان ملعب الدفاع الجوي جانب من الندوة الصحفية للناخب الوطني جمال بالماضي مغتربون يهربون أغراضا محظورة من فرنسا عبر ميناء الجزائر تمسك بالوحدة الوطنية وتشبث بمطلب رحيل بقايا رموز النظام السابق

قبيل اجتماع اللجنة الوزارية للمنظمة اليوم

السعودية تلمّح إلى مواصلة «أوبك» خفض إمدادات النفط لاستقرار الأسعار


  18 ماي 2019 - 17:47   قرئ 115 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
السعودية تلمّح إلى مواصلة «أوبك» خفض إمدادات النفط لاستقرار الأسعار

منتجو «أوبك» وخارجها التزموا بتخفيض 168 بالمائة من الإنتاج أفريل الماضي

 لمّحت السعودية قبيل اجتماع كبار منتجي النفط بـ»أوبك» وخارجها على غرار السعودية وروسيا اليوم، إلى إمكانية تباحث أي تمديد في اتفاق خفض الإنتاج، لتطبيق مزيد من الخفض في الإنتاج إن استلزم الأمر، لضمان التوازن والاستقرار في الأسعار، في ظل وفرة المخزونات الأمريكية، كرد على دعوات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لخفض أسعار النفط.

 

أكد وزير الطاقة السعودي خالد الفالح أمس، في تصريح لوكالة «رويترز» أمس، أن أوبك لن تتخذ قرارا بشأن الإنتاج قبل أواخر جوان موعد اجتماع المنظمة، مشيرا إلى أن اجتماع اليوم تشاوري فقط لن يحدد مصير اتفاق خفض الإنتاج في انتظار اجتماع جوان المقبل، مضيفا في الوقت ذاته «أن أوبك ستتجاوب مع احتياجات سوق النفط»، منوها إلى أنه غير متأكد ما إن كان هناك نقص في النفط بالموازاة مع المعطيات والبيانات الواردة من الولايات المتحدة التي تُظهر ارتفاعا في حجم المخزونات. وجاء في تصريح الفالح «سنكون مرنين وسنفعل الصواب كما هو شأننا دائما، في إشارة لأي قرار قد يتخذ في اجتماع جوان المقبل بشأن مواصلة تخفيضات الإنتاج»، مشيرا إلى أن السوق النفطية سيتحدد مصيرها الشهر المقبل في ظل المؤشرات والمعطيات التي تبرز التذبذب في الإمدادات بين الفترة والأخرى والتي دعمتها المخزونات الأمريكية التي عوضت حجم الإمدادات الايرانية المسحوبة من السوق. وشدد ذات الوزير، على أن أوبك تركز للحفاظ على السوق في اتجاهها صوب التوازن وعودة المخزونات إلى المستوى الطبيعي، ناهيك عن التجاوب مع احتياجات السوق بما يضمن «التوازن السليم» –على حد تعبيره-. وفي ذات الشأن، تسجل السوق النفطية التزام المنتجين بتخفيض الإنتاج الذي بلغ 168 بالمائة خلال أفريل الماضي، حسبما كشفت عنه لجنة فنية من أوبك ومنتجين غير أعضاء بالمنظمة، في الوقت الذي تبلغ حصة أوبك المتفق عليها في تخفيضات الإنتاج 800 ألف برميل يوميا، والتي فاقتها بكثير التخفيضات الفعلية بسبب تراجع إنتاج النفط الإيراني والفنزويلي، حيث يخضع البلدان لعقوبات أمريكية وهما مستثنيان من تخفيضات الإنتاج الطوعية بموجب الاتفاق الذي تقوده أوبك. وجدير بالذكر أن منظمة البلدان المصدرة للبترول ومنتجين مستقلين منهم روسيا، اتفقوا على خفض إنتاج النفط بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا منذ الأول من جانفي الماضي ولمدة ستة أشهر وهو اتفاق يهدف لوقف تراكم المخزونات وانخفاض الأسعار.

م. سلماوي