شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

في حالة عدم استجابة وزارة التجارة لمطالبهم

أعوان الرقابة يهددون بإضراب مفتوح جديد يوم 26 ماي


  18 ماي 2019 - 17:47   قرئ 280 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
أعوان الرقابة يهددون بإضراب مفتوح جديد يوم 26 ماي

هددت النقابة الوطنية لمستخدمي قطاع التجارة بالدخول في إضراب مفتوح جديد يوم الـ 26 ماي الجاري، في حالة عدم استجابة الوزارة الوصية لمطالبهم التي تعود لأكثر من عشر سنوات ولم يستجب لها بعد.

 أعلنت النقابة  الوطنية لمستخدمي قطاع التجارة على لسان أمينها العام أحمد علالي في اتصاله مع  «المحور اليومي» عن العودة للإضراب بداية من 26 ماي الجاري، مؤكدا أن النقابة تسعى من خلال الإضراب إلى تجديد مطالب أعوان الرقابة التي تعود لأكثر من عشر سنوات ولم يستجب لها إلى غاية الآن، بعدما رفعوا عدة مطالب إلى الجهات الوصية يشتكون فيها من الظروف الصعبة التي بات يعمل فيها أعوان الرقابة في ظل نقص الإمكانات وارتفاع ضغوط العمل، خاصة في شهر رمضان، مما جعلهم يطالبون المسؤول الأول على قطاع التجارة، سعيد جلاب بضرورة الإسراع في تعديل القانون الأساسي ونظام التعويضات المجحف في حقهم، بالإضافة إلى رفع منحة الخطر، بما أن عون الرقابة أصبح أكثر عرضة للأخطار وإهانات ومتابعات قضائية، في ظل غياب آليات الحماية الفعلية على حد قوله.  كما طالب أعوان الرقابة - حسب محدثنا - بضرورة توفير الوسائل المادية من سيارات، مكاتب وكراسٍ وغيرها لتسهيل العمل الرقابي، بعدما بات أعوان الرقابة يمارسون مهامهم بالصرف من أموالهم الخاصة بالرغم من الأجر الزهيد الذي يتقاضونه، لاسيما أن القانون الأساسي يجبرهم على العمل ليلا ونهارا بما في ذلك شهر رمضان والاعياد، أين ترتفع خرجاتهم الميدانية إلى الأسواق والمحلات التجارية، مؤكدا في هذا الصدد أن أعوان الرقابة سيحتفظون بمطالبهم وسيقومون باللجوء إلى كافة الإجراءات القانونية الكفيلة بالدفاع عن حقوق الموظف المادية والمعنوية.

وعاد الأمين العام للنقابة الوطنية لمستخدمي قطاع التجارة للحديث عن الاضراب الأول الذي شنه أعوان الرقابة في الأيام الأولى من رمضان، مؤكدا أن الإجراءات التي سبقت الاعلان عن الاضراب الأول قانونية، إلا أن الوزارة الوصية لم تقدم حق الرد لهم، مما جعلهم يعلقون الإضراب، مشيرا إلى أن هذا الأمر دفعهم إلى عقد جمعية عامة في 13 ماي الماضي، وخرجوا بقرار  شن إضراب مفتوح في 26 ماي الجاري حسب الاجراءات القانونية، بما أن المطالب المرفوعة للوزارة لم تتحقق حسبه.  وفي سياق ذي صلة، فند محدثنا  أن يكون قرار الدخول في إضراب في شهر رمضان للضغط على وزارة التجارة على حساب المستهلك الجزائري، موضحا أن القرار جاء بعد فشل جميع المشاورات التي باشرتها النقابة مع الوزارة الوصية، كما نفى احمد علالي أن يكون الإضراب الذي شنه أعوان  الرقابة  قد سبب في ارتفاع الأسعار، قائلا في هذا الشأن « إن الاسعار المرجعية التي حددتها وزارة التجارة غير مدروسة وليس لها أساس قانوني، وعليه فإن عون الرقابة عند خروجه للميدان ووقوفه على مخالفات التجار للأسعار المرجعية التي أقرتها وزارة التجارة، ليس لديه قانون يستند عليه لمعاقبة مثل هؤلاء التجار المخالفين» ، مؤكدا أن القانون يسمح لهم بمعاقبة التجار المتلاعبين بالأسعار المقننة للمواد الواسعة الاستهلاك  كالخبز، الحليب، الزيت، الفرينة والسميد . وأكد ذات المتحدث، رفض أعوان الرقابة الزج بهم ميدانيا والمخاطرة بهم، بخصوص الاسعار المرجعية دون سند قانوني يعتمدون عليه، موضحا أن  قرار الوزارة بوضع أسعار مرجعية للخضر والفواكه في الاسواق خلال شهر رمضان كانت القطرة التي أفاضت الكأس، بما أن النقابة كانت في مفاوضات مع الوزارة الوصية من أجل تلبية مطالبها التي تعود إلى أكثر من 10 سنوات والمتعلقة بتعديل القانون الاساسي والنظام التعويضي بالإضافة الى ضمان الحماية، مضيفا أن هؤلاء الموظفين لا يتمتعون بأي حماية اثناء أداء عملهم ويستعملون سياراتهم الخاصة والنقل  العمومي للتنقل إلى المحلات والاسواق وأحيانا يتعرضون لاعتداءات وسب وشتم من طرف بعض التجار، كما تطرق علالي إلى المساومات التي يتعرض لها عون الرقابة من طرف بعض المنتجين والمستوردين المخالفين للقوانين المتعامل بها .

 لطفي العقون