شريط الاخبار
خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت تسهيل عودة الحجاج الجزائريين إلى أرض الوطن «البنال» سيشرع في التنقل إلى مختلف الولايات قريبا الحكومة تقرر فتح ملفات الفساد في الإدارات العمومية العاصمة تحت الحصار ومواطنون يُحتجزون في الطرقات! القنصلية الفرنسية تبرر تأخر معالجة طلبات «الفيزا» بتذبذب الأنترنت الطلابي الحر يتبرأ من الطلبة الحاضرين لقاء لجنة الحوار كريم يونس يتهم دعاة مقاطعة الحوار بـ«محاولة إحراق البلاد» الحكومة تفك الحصار الشعبي المفروض عليها منذ تعيينها إعانات مالية تصل إلى 100 مليون سنتيم للمستفيدين من البناء الذاتي الدرك يحجز 2000 قرص مهلوس عبر 8 ولايات عمال مجمّع «تونيك» يناشدون الحكومة إنقاذه من الإفلاس أنصار «مان سيتي» ينتقذون غوارديولا لتهميشه محرز الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل تأسيس مجلس شعبي للشباب بالمجلس الولائي لولاية بجاية صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني بن مسعود يحرص على حل إشكالية غلاء أسعار الفنادق والمنتجعات تفكيك شبكة مختصة في المتاجرة بالمهلوسات بحسين داي 173 طن احتياط الجزائر من الذهب في 2019 البنوك تجمّد عمل لجان دراسة القروض إلى غاية أكتوبر دخول أنبوب نقل الغاز «قصدير- بني صاف» حيز الخدمة في 2020 سعر سلة خامات «أوبك» يتجاوز 59 دولارا اضطراب التزويد بالمياه الشروب يعود لعطب كهربائي جمع 470 طن من النفايات المنزلية في العيد بورقلة العاصميون استهلكوا 1.5 مليون متر مكعب من المياه خلال العيد العدالة تواصل التحقيق في قضايا الفساد وتؤجل ملفات مهمة والي تلمسان الأسبق أمام المحكمة العليا في قضية «الهامل»

بعض البلديات فتحتها مطلع الأسبوع الثاني من رمضان

الأسواق الجوارية شبه فارغة وعزوف العارضين في الواجهة!


  19 ماي 2019 - 19:36   قرئ 184 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الأسواق الجوارية شبه فارغة وعزوف العارضين في الواجهة!

باشرت السلطات المحلية متمثلة في بعض رؤساء البلديات في تنفيذ إجراءات وزارتي الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري والتجارة، بفتح الأسواق الجوارية لتموين السوق واستقرار الأسعار وكبح الاحتكار، على غرار بلديات الحراش، براقي، بلوزداد والمحمدية، غير أن هذه الأسواق شبه فارغة من العارضين عكس السنة الماضية، أين شهدت توافد الكثيرين منهم إلى جانب المستهلكين، في الوقت الذي تُحمل جمعيات ومنظمات ونقابيون مهنيون رؤساء البلديات مسؤولية الاحتفاظ بالأسواق الجوارية المغلقة.

 

بلغ عدد الأسواق الجوارية المخصصة لبيع الخضر والفواكه 1.569 سوقا خلال رمضان العام الجاري، والتي كان من المفروض أن تتبع مسار تفريغ التخزين وتلتزم ببيع تسعة منتجات حسب السعر المرجعي الذي ورد ضمن الإجراءات التي اتخذتها وزارة التجارة لضمان تموين السوق واستقرار الأسعار خلال الشهر الفضيل، غير أن الواقع يعكس ذلك، فعرفت هذه الأسواق خلال العام الجاري تأخرا كبيرا دام أسبوعين، في وقت باشر رؤساء البلديات فتحها بداية من الأسبوع الأول من رمضان الماضي، من أجل كبح المضاربة والتلاعب بالأسعار ورفعها إلى أسقف خيالية، حيث شهدت معظم أسعار المنتجات الفلاحية ارتفاعا كبيرا، وخلال الجولة الاستطلاعية التي قادت «المحور اليومي» إلى بعض أسواق العاصمة، صبيحة أمس، والتي باشرت السلطات المحلية -المتمثلة في  بعض «الأميار» بمنح ترخيص  للعارضين لعرض سلعهم بسعر في متناول المستهلك خاصة العائلات ذات الدخل المحدود، غير أن ما تم الوقوف عليه هو العزوف الكبير للعارضين خاصة فيما يتعلق بالمنتجات الفلاحية على غرار الخضر والفواكه التي يكثر عليها الطلب في هذا الشهر.

ولم تشهد الأسواق الجوارية هذا العام مقارنة بالسنة الماضية، إقبالا كبيرا للعارضين والمؤسسات الوطنية التي كانت تساهم في التعريف بالمنتوج الوطني وتسويقه للمستهلكين، فقد اقتصرت الأسواق هذه السنة على عرض مواد التنظيف والعسل دون عرض المنتجات الأخرى التي تعود عليها المستهلك، حيث تعد الأسواق الجوارية قبلة للعائلات الجزائرية خاصة ذات الدخل المحدود.

للتذكير فإن ورقة الطريق التي وضعتها وزارة التجارة لتسقيف الأسعار تزامنا مع شهر رمضان، كانت بمشاركة الشركاء الاجتماعيين من جمعيات منظمة حماية المستهلك والنقابات المهنية الخاصة بالتجار والحرفيين، كما توجد بعض الآليات الأخرى ساهمت في التقليل من ارتفاع أسعار الخضر والفواكه، من خلال توفير الأسواق الجوارية، التي تكون فيها الأسعار في متناول المستهلك، غير أن ما تم ملاحظته في هذه الأسواق كان عكس ما هو منتظر، فالأسعار كانت تعرف ارتفاعا محسوسا مقارنة بالعادية منها خلال الايام التي كانت تسبق رمضان. في السياق ذاته، حمّلت الجمعيات والمنظمات والنقابيين المهنيين مسؤولية التأخر الذي عرفته الاسواق الجوارية، لرؤساء البلديات باحتفاظهم بمثل هذه الأسواق المغلقة.

وسيلة قرباج