شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

من أجل المضاربة والتلاعب بالأسعار

متعاملون يحتكرون 60 بالمائة من المواد الاستهلاكية المستوردة


  25 ماي 2019 - 18:11   قرئ 332 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
متعاملون يحتكرون 60 بالمائة من المواد الاستهلاكية المستوردة

 أكد الخبير الاقتصادي والمالي كمال رزيق أن 60 بالمائة من المواد الاستهلاكية المستوردة محتكرة من طرف العديد من المتعاملين الاقتصاديين من أجل المضاربة والتلاعب بالأسعار التي أرهق ارتفاعها العائلات ذات الدخل المحدود، داعيا إلى رفع الهيمنة عن استيراد بعض المواد الاستهلاكية الأساسية.

أوضح كمال رزيق أن 60 بالمائة من المواد الاستهلاكية المستوردة محتكرة من طرف العديد من المتعاملين الاقتصاديين، وتحايلهم على المواطنيين، من خلال تخزين سلعهم في انتظار ارتفاع أسعارها في السوق الدولية، ثم يقومون برفع سعرها في الجزائر، وذهب المتحدث إلى أكثر من ذلك حين قال إن من غير المعقول أن يباع السكر في السوق الدولية بـ 351 دولار للطن، وهو ما يعادل 31 دينارا للكيلوغرام، ويسوق في الوقت ذاته في الجزائر بسعر 90 دينارا للكيلوغرام الواحد، مرجعا السبب إلى احتكار شركات وطنية استيراده، داعيا إلى رفع الهيمنة عن استيراد بعض المواد الاستهلاكية الأساسية. وبخصوص التجار الفوضويين، قال الخبير الاقتصادي إنه رغم الإجراءات التي وضعتها الحكومة متمثلة في السلطات المحلية ووزارة التجارة من أجل ردع التجار المخالفين الذين ينشطون بطرق غير شرعية، إلا إن عودة هؤلاء في كل مناسبة على غرار شهر رمضان والعيد أرهقت السلطات العمومية، قائلا: « إن تكرر سيناريو عودة الباعة الفوضويين إلى الواجهة يتزامن مع عيد الفطر هذه السنة، رغم تحذيرات وزارة التجارة من فرض عقوبات صارمة على التجار المخالفين. ورغم المخاطر الصحية التي تهدد صحة المستهلكين بالأسواق الموازية، إلا أن محدودي الدخل ما زالوا يلهثون وراء اقتناء المواد الغذائية على غرار مواد صنع الحلويات ومشتقات الحليب والأجبان ومواد أخرى تعرض من طرف الباعة الفوضويين». وتابع كمال رزيق مبرزا أن عرض المنتجات سريعة التلف يتكرر في كل سوق فوضوية، بالإضافة إلى وجود صناديق الفواكه على طاولات، رغم إجراءات الحكومة من أجل القضاء على الباعة الفوضويين، حيث يستغل هؤلاء بعض المناسبات على غرار عيد الفطر لعرض كافة المستلزمات الخاصة بتلك المناسبات، وقد شهدت الكثير من الشوارع العاصمة والأحياء الشعبية انتشارا لطاولات الباعة الفوضويين من كافة الفئات العمرية، وهم يعرضون مستلزمات العيد من المواد الغذائية، على غرار «الفرينة» و»المايزينة» وقوالب صنع الحلويات، مستغلين زيادة الطلب عليها لتحقيق ربح أكبر.

وسيلة قرباج