شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

 بعد تخلي الحكومة عن مصانع التركيب وتدهور قيمة الدينار

توقعات بارتفاع جنوني لأسعار المركبات الجديدة والمستعملة


  25 ماي 2019 - 18:11   قرئ 835 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
توقعات بارتفاع جنوني لأسعار المركبات الجديدة والمستعملة

يبدو أن جميع مؤشرات سوق السيارات في الجزائر توحي بعودة ارتفاع الأسعار فيها، لاسيما بعد تخلي الحكومة عن مصانع تركيب المركبات بسبب فشلها في إحداث ثورة حقيقية في هذا القطاع وتدعيم الاقتصاد الوطني.

سيؤثر وقف الحكومة دعمها لمصانع تركيب السيارات حتما على السوق المحلية، ومن المنتظر أن تشهد أسعار المركبات ارتفاعا جنونيا، بالنظر إلى ارتفاع الطلب وتراجع حجم الإنتاج، حسب ما أوضحه بعض العارفين بسوق السيارات لـ «المحور اليومي»، وأضاف هؤلاء أن الطلب على السيارات المستعملة ارتفع بشكل كبير مباشرة بعدما أعلنت الحكومة قرارها مراجعة سياسة الدعم التي تقدمها لمصانع تركيب السيارات، واستنفاد العديد من تلك المصانع لكوطتها من حصص استيراد أجزاء السيارات. وحسب الأسعار المنشورة عبر مواقع البيع الإلكترونية، على غرار موقع « واد كنيس» وبعض صفحات بيع وشراء السيارات بمواقع التواصل الاجتماعي، فإن الأسعار عرفت ارتفاعا محسوسا، مقارنة بما كانت عليه في السابق، خاصة بعد نجاح حملة «خليها تصدي» التي أطلقها نشطاء عبر «الفايسبوك» احتجاجا على الارتفاع غير المبرر لأسعار السيارات محلية الصنع. وعن الأسعار الخاصة بالسيارات التي يفضلها كثير من الجزائريين، على غرار «بيجو» ، «رونو» و «هيونداي»، فيتراوح سعر سيارة «بيجو 208» سنة 2014  مازوت بين 170 و200 مليون سنتيم، في حين يتراوح سعر السيارات من الماركة ذاتها لكن باختلاف سنة وضعها للسير، فمثلا سنوات /2013 2012 ذات محرك بنزين، بين 120 و130 مليون سنتيم حسب حالة السيارة. كما ارتفعت أسعار السيارات الأخرى، حسبما استقيناه من المواقع ذاتها، حيث تراوح سعر سيارة «بيكانتو» بين 130 و190 مليون سنتيم، بينما تراوح سعر سيارة « أكسنت» 2012/2013 بين 120 و150 مليون سنتيم، وتراوح سعر « إيبيزا» التي يفضلها غالبية الشباب بين 160 و255 مليون سنتيم، حسب حالتها وعدد كيلومترات السير. من جانب آخر، تشهد أسعار السيارات المستعملة «الأجنبية» التي تقل عن ثلاث سنوات هي الأخرى اتفاعا محسوسا، بالنظر إلى تدني قيمة الدينار مقابل العملات الأجنبية « الأورو « و « الدولار» ، ففيما يتعلق بأسعار مركبات 2017 فإن سعر سيارة من علامة «أودي» ألمانية الصنع يبلغ 14 ألفا و600 أورو بالنسبة لـ»A1 TDI» و»A1 SPORTBACK» بـ15 ألفا و800 أورو، بينما يصل سعر مركبة «3A CABRIOLET» إلى 29 ألفا و600 أورو، أما «3S» فإن سعرها يقدر بـ39 ألفا و200 أورو، وهو سعر أكبر من سعر « LINE STRO 4A» المقدر بـ33 ألفا و200 أورو، بينما يصل إلى 46 ألف أورو بالنسبة لـ»DESIGN LUX»، أما بشأن «6A» فإن سعرها يتراوح بين 37 ألفا و300 أورو و51 ألفا و700 أورو، حسب التجهيزات. وضمن سلسلة المركبات الموجهة للطبقة المتوسطة، فإن أسعار المركبات من علامة «داسيا» تتراوح بين 9 آلاف و100 أورو و9 آلاف و700 أورو بالنسبة لـ«سانديرو». كما تقدر قيمة مركبة «لوغان» بين 8 آلاف و100 أورو و9 آلاف و700 أورو، أما «داستر» فيتراوح سعرها بين 10 آلاف و900 أورو و15 ألفا و700 أورو. أما المركبات الفارهة، فإن قيمة مركبة «جاغوار» 2017 تتراوح بين 31 ألفا و900 أورو، و54 ألفا و200 أورو، بينما يتراوح سعر مركبة «LEXUS» بين 20 ألفا و100 أورو و59 ألفا و200 أورو. مقابل ذلك، يتحدد سعر مركبة من علامة «BMW» حسب التجهيزات التي تتوفر عليها، ليتراوح بين 19 ألفا و700 أورو «SERIE 1» ويصل إلى 75 ألفا و900 أورو لـ»6X »، في حين تتراوح قيمة مركبات «مرسيدس» CLASSE A بين 18 ألفا و500 أورو و29 ألف أورو. وقدرت «ARGUS» المختصة في تحديد قيمة الأسعار المستعملة للسيارات على اختلاف أنواعها، أسعار مركبات المصنِّع الكوري «هيونداي» بين 7 آلاف و500 أورو و8 آلاف و500 أورو بالنسبة لـ»10I» و11 ألفا و800 و12 ألفا و800 أورو بالنسبة لمركبة «20I »، فيما يتراوح سعر مركبة «SANTAFE» بين 32 ألفا و700 أورو و33 ألف أورو، مقابل 19 ألفا و300 أورو و25 ألفا و800 أورو لمركبة «TUCSON». وبالنسبة للعلامة الفرنسية «بيجو»، يتراوح سعر مركبة «208» بين 11 ألفا و400 أورو و16 ألف أورو، وبين 15 ألفا و700 و23 ألفا و900 أورو تتراوح أسعار مركبة «308 »، وبين 16 ألفا و100 و24 ألفا و300 أورو مركبة «SW 308 ». أما بخصوص مركبات «رونو»، فيقدر سعر مركبة «MEGANE» بين 15 ألفا و100 و19 ألفا و500 أورو، وبين 22 ألفا و300 و24 ألفا و700 أورو بالنسبة لسيارة «KADJAR »، بينما تتراوح أسعار « CAPTUR» بين 15 ألفا و300 أورو و16 ألفا و300 أورو.

لطفي العقون