شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

وزارة التجارة مطالبة بالتحقيق وكشف المتورطين

«مافيا» السميد تتلاعب بالقدرة الشرائية لـ «الزاولية»!


  26 ماي 2019 - 18:17   قرئ 334 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
«مافيا» السميد تتلاعب بالقدرة الشرائية لـ «الزاولية»!

  حماية المستهلك تؤكد أن الزيادة في أسعار السميد تفوق 50 بالمائة  

رغم الإجراءات التي شرعت فيها الحكومة منذ 2008 لدعم أسعار المواد الأساسية - على غرار مادة السميد- للحد من تأثير ارتفاع أسعار السوق العالمية على الجزائريين، إلا أنها لا تزال تشهد ارتفاعا كبيرا يفوق الـ 50 في المائة عن السعر الحقيقي خاصة وأن هذا المنتوج يخضع لقانون «التقنين» وهو الأمر الذي يؤدي بـ «مافيا» السميد للتلاعب بالأسعار والمضاربة، ما جعل الكثيرون يطالبون وزارة التجارة بالتحقيق وكشف المتورطين. 

 تقدر أسعار السميد العادي - عند خروجه من المصنع - بـ  812.5 دينار، في حين يبلغ عند البيع لتجار التجزئة بـ 850 دينار، في حين يصل سعره عند البيع للمستهلكين إلى 900 دينار، أما فيما يتعلق بالسميد الممتاز فيقدر عند الخروج من المصنع بـ 875 دينار، بالمقابل يبلغ سعره عند البيع لتجار التجزئة بـ 925 دينار، أما السعر الذي يصل إلى المستهلك فهـــو يقــــــدر بـ 1000دينار وهو الأمر الذي اعتبرته منظمة حماية وإرشاد المستهلك بغير العادل رغم الأموال الضخمة التي تدفعها الدولة من أجل استيراد مادة السميد لتصل إلى المستهلك بسعره المقنن غير أنه يفوق حاليا نسبة 50 بالمائة. 

هذه الزيادات التي أثارت انتباه منظمة حماية وإرشاد المستهلك جعلتها تتساءل عن سبب هذه الزيادات الكبيرة في أسعار مادة السميد، مطالبة وزارة التجارة بالتدخل العاجل وكشف المتورطين، علما أن المنظمة سبق وأن أجرت تحقيقات لكشف المتلاعبين بالقدرة الشرائية للمواطن، رغم أن الحكومة خلال 2008 قامت بدعم وخفض سعر «السميد العادي» من 56 إلى 36 دينارا أي بمعدل 0.51 دولارا للكيلوغرام الواحد وسعره من 60 إلى 40 دينارا أي بمعدل 0.57 دولارا للكيلو غرام الواحد، للحد من تأثير ارتفاع الأسعار العالمي على الجزائريين، إلا أن هذه المادة الأساسية سجلت خلال الساعات الأخيرة ارتفاعا كبيرا وصل حدود 140 دينار للكيلوغرام الواحد بالمناطق الجنوبية، و100 دينار للكيلو غرام الواحد في مناطق شمال ووسط الوطن وهو الأمر الذي اعتبرته الجمعية الوطنية لحماية المستهلك، مصطفى زبدي، «بأمر غير القانوني». 

وسبق وأن أطلقت منظمة حماية وإرشاد المستهلك، حملة وطنية خلال السنتين الأخيرتين كانت عبارة عن سلسلة من التبليغات والشكاوى للبيع غير المقنن للسميد من طرف التجار، داعية هؤلاء من التخلص من المخزون المرتفع في سعره والمخالف للقوانين المعمولة بها. 

وسيلة قرباج