شريط الاخبار
المستشار المحقق بالمحكمة العليا يعمّق التحقيقات في قضية حداد إيداع 17 شابا رهن الحبس حملوا رايات أمازيغية خلال المسيرة الـ18 «قرار غلق سوق تيجلابين انفرادي وغير قانوني» حكومة بدوي تلغي قرار «أويحيى» وتجمّد التمويل غير التقليدي ارتفاع عدد الجزائريين المطلوبين لدى «إنتربول» 20 سنة سجنا لقاتل صديقه بسبب خلاف قديم بينهما احتياطيو 2018 يتهمون مديريات التربية بالتستر عن الوظائف المعلن عنها بعد اختتام الجولة الأولى من الجموعة الثالثة جلاب يؤكد أن ملف استيراد السيارات المستعملة قيد الدراسة بالصور: عناصر المنتخب الوطني يعاينون أرضية ميدان ملعب الدفاع الجوي جانب من الندوة الصحفية للناخب الوطني جمال بالماضي مغتربون يهربون أغراضا محظورة من فرنسا عبر ميناء الجزائر تمسك بالوحدة الوطنية وتشبث بمطلب رحيل بقايا رموز النظام السابق ملف «الطريق السيار» سيفتح من جديد وسيجر عدة شخصيات إلى المحاكم مواطنون ينددون بتفتيش حقائبهم وتجريدهم من الرايات الأمازيغية سيدي سعيد ينسحب بعد 23 سنة على رأس المركزية النقابية لا حديث سوى عن التاج القاري بين اللاعبين والي بومرادس ينفي غلق سوق تيجلابين للسيارات ويؤكد استمرار نشاطه 4 سنوات حبسا لشاب اعتدى على كهل بشفرة حلاقة دفاعا عن نفسه كان مصر ينطلق غدا وسط تفاؤل بنجاح الدورة قايد صالح: "لا مكان لأزمة اقتصادية إذا ما تحررت الجزائر من العصابة" حبس 7 رجال أعمال وسجن 30 إطارا منذ بداية التحقيقات في ملفات فساد فساد معمم ينخر قطاع التعليم العالي بدوي يأمر بترحيل قاطني البنايات الهشة والقصديرية في العاصمة برندت الجزائر تطلق عرضا ترويجيا بتخفيض استثنائي على هاتفها بي - وان متعاملون اقتصاديون يؤكدون أنهم ضحايا التقليد ويسجلّون 20 قضية بالمحاكم وزير الفلاحة يطالب بوضع خارطة طريق لتقليص واردات الحبوب الأمم المتحدة تدعو لفتح تحقيق مستقل في وفاة محمد مرسي مرسي يوارى الثرى بالقاهرة الشرطة تحسس مستعملي الطرق بمحيط مراكز اجتياز البكالوريا قايد صالح يحذّر من الأطراف التي تريد إدخال الجزائر في الفراغ الدستوري الفلسفة والعلوم ترفعان معنويات الأدبيّين والعلميّين في ثالث أيام البكالوريا إحالة قائمة أخرى من وزراء وولاة سابقين وحاليين على العدالة الحراك الشعبي يُخلي قصر المعارض من العارضين قاضي التحقيق يستمع إلى البوشي والسائق الشخصي لعبد الغني هامل العدالة تطيح بإمبراطوريات المال الفاسد وتزج بأكبر السياسيين في سجن الحراش الوضع الأمني في مصر يهدد الكان المطالبة باسترداد الأموال المنهوبة ورفض إشراف رموز النظام السابق على الانتخابات تضامن جزائـري واسع مع محمد مرسي على فايسبوك الحكومة تقرر عزل المنتخبين المحليين المتابعين قضائيا

سعر الكيلوغرام تراوح بين 140 و170 دينار

«جمهورية الموز» تنهار في السوق المحلية!


  11 جوان 2019 - 11:47   قرئ 154 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
«جمهورية الموز» تنهار في السوق المحلية!

لالماس: الحرارة أجبرت المستوردين على تسويق الموز

فدرالية المستهلك: انهيار أسعار الفواكه الموسمية أثّر على سعر الموز

انهارت «جمهورية الموز» في الأسواق المحلية مسجلة متوسط سعر الكيلوغرام الواحد الذي بلغ 170 دينار، بعدما عرفت أواخر سنة 2016 ارتفاعا جنونيا لأسعاره التي تراوحت بين 900 و1000 دينار للكيلوغرام الواحد، بسبب الفوضى والاحتكار الذي تسببت فيه إجراءات الحكومة لتنظيم الواردات آنذاك، حيث وضعت نظام الحصص والتراخيص المفروضة على بعض المنتجات بما في ذلك الموز، وقد أرجع متابعون هذا التراجع إلى انهيار أسعار الفواكه الموسمية والمنافسة، إضافة إلى الحرارة التي تشهدها معظم ولايات الوطن.

 

بعد توقف الواردات فجأة نهاية عام 2016 بسبب الأزمة الاقتصادية التي أعلنت عنها الحكومة السابقة، أصبحت فاكهة الموز بعيدة المنال بأسعارها الخالية التي تراوحت بين 900 و1000 دينار للكيلوغرام الواحد، حيث كان يتم إدخالها للجزائر عبر تونس بكميات قليلة جدا، ليحدث تراجع الأسعار بين شهري مارس وأفريل من سنة 2017 بعد وصول أولى الشحنات التي تم استيرادها، لتستقر أسعار هذه الفاكهة عند 250 و300 دينار للكيلوغرام الواحد لأشهر طويلة. وفي نهاية سنة 2018 وبالتحديد شهر نوفمبر، عادت أسعار الموز للارتفاع في الأسواق المحلية بعد قرار المستوردين رفع الأسعار واستغلال نقص العرض وزيادة الطلب على الفواكه خلال هذه الفترة، في حين أعطت وزارة التجارة الضوء الأخضر لـ 6 مستوردين للموز من أصل 44 متعاملا أودعوا طلباتهم لاستيراد 45 ألف طن خلال 2017، حيث تم منح 5 شركات من الخواص وشركة عمومية الترخيص.

وخلال 24 ساعة الأخيرة، شهدت «جمهورية الموز» انهيارا كبيرا، حيث تراوح سعر الكيلوغرام الواحد في بعض ولايات الوطن بين 140 و170 دينار. في هذا الشأن، أكد رئيس الفدرالية الوطنية للمستهلكين زكي حريز في تصريح لـ « المحور اليومي »، أن الانخفاض الذي تعرفه أسعار فاكهة الموز انهارت في ظرف 24 ساعة راجع بالدرجة الأولى إلى المنافسة بين المتعاملين الاقتصاديين، بالإضافة إلى الانخفاض الذي تعرفه أسعار الفواكه الموسمية على غرار البطيخ الأحمر والأصفر والخوخ والمشمش، وهو الأمر الذي ألقى بظلاله على أسعار الموز في السوق المحلية.

في السياق، دعا حريز زكي السلطات العمومية إلى القضاء على الاحتكار، من خلال فتح المجال أمام المتعاملين آخرين لاستيراد الموز، قائلا « إن تجاوز أسعار الموز سقف 700 دينار سابقا مبالغ فيه ومن المفترض أن لا تتجاوز 100 دينار »، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن أسعار الموز في أسواق الجملة أمس تراوحت بين 85 و100 دينار للكيلوغرام الواحد.

من جهته، أوضح رئيس جمعية الجزائر للاستشارات والتصدير، الخبير الاقتصادي إسماعيل لالماس، أن الارتفاع الذي يعرفه معدل الحرارة في الجزائر أجبر المستوردين على تسويق فاكهة الموز بأسعار منخفضة، مشيرا في الوقت ذاته إلى الفوضى التي أنشأتها الحكومة من خلال الوضع الاحتكاري الذي بدأ منذ تنظيم الواردات، حيث وضعت نظام الحصص والتراخيص المفروضة على بعض المنتجات، بما في ذلك الموز.

وسيلة قرباج