شريط الاخبار
المستشار المحقق بالمحكمة العليا يعمّق التحقيقات في قضية حداد إيداع 17 شابا رهن الحبس حملوا رايات أمازيغية خلال المسيرة الـ18 «قرار غلق سوق تيجلابين انفرادي وغير قانوني» حكومة بدوي تلغي قرار «أويحيى» وتجمّد التمويل غير التقليدي ارتفاع عدد الجزائريين المطلوبين لدى «إنتربول» 20 سنة سجنا لقاتل صديقه بسبب خلاف قديم بينهما احتياطيو 2018 يتهمون مديريات التربية بالتستر عن الوظائف المعلن عنها بعد اختتام الجولة الأولى من الجموعة الثالثة جلاب يؤكد أن ملف استيراد السيارات المستعملة قيد الدراسة بالصور: عناصر المنتخب الوطني يعاينون أرضية ميدان ملعب الدفاع الجوي جانب من الندوة الصحفية للناخب الوطني جمال بالماضي مغتربون يهربون أغراضا محظورة من فرنسا عبر ميناء الجزائر تمسك بالوحدة الوطنية وتشبث بمطلب رحيل بقايا رموز النظام السابق ملف «الطريق السيار» سيفتح من جديد وسيجر عدة شخصيات إلى المحاكم مواطنون ينددون بتفتيش حقائبهم وتجريدهم من الرايات الأمازيغية سيدي سعيد ينسحب بعد 23 سنة على رأس المركزية النقابية لا حديث سوى عن التاج القاري بين اللاعبين والي بومرادس ينفي غلق سوق تيجلابين للسيارات ويؤكد استمرار نشاطه 4 سنوات حبسا لشاب اعتدى على كهل بشفرة حلاقة دفاعا عن نفسه كان مصر ينطلق غدا وسط تفاؤل بنجاح الدورة قايد صالح: "لا مكان لأزمة اقتصادية إذا ما تحررت الجزائر من العصابة" حبس 7 رجال أعمال وسجن 30 إطارا منذ بداية التحقيقات في ملفات فساد فساد معمم ينخر قطاع التعليم العالي بدوي يأمر بترحيل قاطني البنايات الهشة والقصديرية في العاصمة برندت الجزائر تطلق عرضا ترويجيا بتخفيض استثنائي على هاتفها بي - وان متعاملون اقتصاديون يؤكدون أنهم ضحايا التقليد ويسجلّون 20 قضية بالمحاكم وزير الفلاحة يطالب بوضع خارطة طريق لتقليص واردات الحبوب الأمم المتحدة تدعو لفتح تحقيق مستقل في وفاة محمد مرسي مرسي يوارى الثرى بالقاهرة الشرطة تحسس مستعملي الطرق بمحيط مراكز اجتياز البكالوريا قايد صالح يحذّر من الأطراف التي تريد إدخال الجزائر في الفراغ الدستوري الفلسفة والعلوم ترفعان معنويات الأدبيّين والعلميّين في ثالث أيام البكالوريا إحالة قائمة أخرى من وزراء وولاة سابقين وحاليين على العدالة الحراك الشعبي يُخلي قصر المعارض من العارضين قاضي التحقيق يستمع إلى البوشي والسائق الشخصي لعبد الغني هامل العدالة تطيح بإمبراطوريات المال الفاسد وتزج بأكبر السياسيين في سجن الحراش الوضع الأمني في مصر يهدد الكان المطالبة باسترداد الأموال المنهوبة ورفض إشراف رموز النظام السابق على الانتخابات تضامن جزائـري واسع مع محمد مرسي على فايسبوك الحكومة تقرر عزل المنتخبين المحليين المتابعين قضائيا

خبراء اقتصاديون يؤكدون أن الدولة ستتعهد بضمان حقوق عمالها

«تأميم» شركات رجال الأعمال الموقوفين يتم عبر المزاد العلني


  11 جوان 2019 - 21:30   قرئ 905 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
«تأميم» شركات رجال الأعمال الموقوفين يتم عبر المزاد العلني

العدالة لن تسمح بغلق هذه الشركات ولا بتسريح العمال 

  أكد خبراء الاقتصاد أن «تأميم» شركات رجال الأعمال الموقوفين من طرف الدولة طبقا لقرارات العدالة، وهي أكبر مؤسسات اقتصادية تشغل العمال، يتم عبر بيعها في المزاد العلني، بعد الانتهاء من التحقيق وصدور أوامر بحجز أملاك رجال الأعمال المعنيين، مؤكدين أن القضاء سيأخد بعين الاعتبار مصير عمال هذه الشركات.  

 بعد سلسلة من التوقيفات لرجال الأعمال، بداية برجل الأعمال رئيس أكبر منتدى يجمع كبار المستثمرين علي حداد، والإخوة كونيناف ورجل الأعمال ومالك مجمع «سيفيتال» يسعد ربراب، بالإضافة إلى محي الدين طحكوت، ستكون إعادة الشركات التابعة لرجال الأعمال الموقوفين من طرف العدالة للحكومة، وهي أكبر المؤسسات الاقتصادية التي توظف أكبر عدد من العمال، عبر بيعها في المزاد العلني، بعد أمر من قاضي التحقيق الذي يفصل في الأمر. 

وفيما يتعلق بمصير العمال الذين يشتغلون في هذه المؤسسات التي توظف أكبر فئات من العمال، أكد الخبير الاقتصادي كمال ذيب، أن العدالة سوف تأخذ بعين الاعتبار هذا الأمر، مشيرا في الوقت ذاته «إلى أن القاضي لا يمكنه التلاعب بمصير آلاف العمال و يأمر بغلق أو تسريح العمال، بل سيأخذ بعين الاعتبار هذا الأمر »، مؤكدا أن غلق المؤسسات لن يحدث، بل سيتم نقل الملكية للحكومة من خلال البيع بالمزاد، مشيرا إلى أن غلق المؤسسات سيساهم في خلق ندرة في سوق الشغل ويؤدي إلى أزمة بطالة، حيث أكد الديوان الوطني للإحصائيات بشأن إحصاء مطلع السنة الجارية وجود مليون و508  جزائري دون عمل (بطال) خلال السنة الجارية، مقابل مليون و440 بطال سنة 2017. وفي المتوسط 6 بطالين من أصل 10 هم بطالون منذ فترة طويلة، وهو ما يمثل 59.2 بالمائة ممن قاموا بمبادرات من أجل الحصول على عمل منذ سنة أو أكثر، في حين تمثل نسبة البطالة في الجزائر خلال شهر أفريل من السنة الجارية 11.1 بالمائة. 

من جهته، أكد الخبير الاقتصادي كمال رزيق في تصريح لـ «المحور اليومي» أن التوقيفات المتسلسلة لرجال الأعمال، بداية بتوقيف رئيس منتدى المؤسسات سابقا ومجمع الأشغال العمومية علي حداد، بالإضافة إلى قيام الدرك الوطني للعاصمة باستدعاء كل من الإخوة كونيناف ورجل الأعمال مالك مجمع سيفيتال يسعد ربراب، بالإضافة إلى الرئيس المدير العام لمجمع تركيب السيارات الذي يحمل العلامة الألمانية «فولكسفاغن »، لن يؤدي إلى غلق المؤسسات وطرد العمال، قائلا «إن غلق المؤسسات التي تشغل آلاف العمال سيولد أزمة في عالم الشغل، وهو الأمر الذي يجب أن لا يحدث، حيث ننتظر مجرى التحقيق الذي سيكشف إذا كان هؤلاء متورطون فعلا في الفساد ثم إثبات التهم المنسوبة إليهم»، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن اتهام رجل الأعمال مالك مجمع سيفيتال يسعد ربراب بتضخيم فواتير استيراد تجهيزات مستعملة رغم الامتيازات الجمركية التي يستفيد منه من قبل الحكومة، فهنا يمكننا التحدث عن عقوبة معنوية على الشخص وليس على المؤسسة، مؤكدا أن الملكية يمكن أن تحول إلى الحكومة، بعد أمر من قاضي التحقيق، ويتم بيعها في المزاد العلني، مشيرا إلى أن تأميم هذه المؤسسات لا يمكن حاليا، لأننا في اقتصاد حر وليس اشتراكيا. 

    وسيلة قرباج