شريط الاخبار
عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي غزوة القاهرة والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة

في وقت تشهد فيه سوق السيارات ضبابية بعد فتح ملفات فساد مالكيها

"سوفاك" و"هيونداي" يعيدان فتح باب الطلبات على نماذجها المركبة محليا


  14 جوان 2019 - 15:54   قرئ 220 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
"سوفاك" و"هيونداي" يعيدان فتح باب الطلبات على نماذجها المركبة محليا

قرر مجمعا "سوفاك" و"هيونداي" إعادة فتح باب الطلبات على نماذجهما التي تنتج بالجزائر بعدما تعليق استلام الطلبات الأسبوع الماضي، كردة فعل على الإجراءات الجديدة التي اتخذتها الحكومة مؤخرا بتخفيض حصص استيراد أجزاء السيارات "CKD/SKD".

تراجع مجمع "سوفاك" عن قرار تجميد بيع سياراته المركبة في مصنع غليزان، مبرزا في بيان له أن الطلبات مفتوحة على مستوى شبكة التوزيع التابعة للمجمع، حيث سيسمح هذا القرار بإعادة الاستقرار لأسعار المركبات في السوق والتي شهدت ارتفاعا محسوسا خلال الأيام القليلة الماضية، بعد إعلان الحكومة تقليص حصص استيراد أجزاء السيارات "CKD/SKD" الموجهة لمصانع تركيب السيارات في الجزائر وكذا تحديدها لنماذج السيارات التي تسمح بتركيبها بالجزائر والمقدرة بـ 16 نموذجا تنتجها أربع مجمعات.

كما قرر مجمع "سيما موتورز" الوكيل الحصري لتركيب وتسويق سيارات "هيونداي" في الجزائر، إعادة فتح عملية استقبال طلبات الزبائن على السيارات المركبة في مصنع تيارت، بعدما قام بتجميدها مباشرة بعد تحويل مالك المجمع محي الدين طحكوت رفقة أفراد من عائلته إلى سجن الحراش، وهو ما أثار تخوف عدد كبير من الزبائن بعد غلق أبواب مصالح خدمات ما بعد البيع.

وكان مجمع سوفاك قد أوقف استلام طلبات الزبائن الأسبوع الماضي، بعد الإقبال الكبير لسماسرة السيارات الجدد على وكالات بيعه بهدف المضاربة في الأسعار، نتيجة  قرار تسقيف وزارة الصناعة والمناجم استيراد لواحق السيارات، وبيّن مجمع سوفاك أن قرار تجميد استقبال طلبات الزبائن حاليا يهدف أيضا إلى ضمان توزيع عادل لحصص السيارات على جميع قاعات عرضه عبر الوطن خلال سنة 2019، حتى بلوغ السقف الذي حددته وزارة الصناعة.

ويبدو أن جميع مؤشرات سوق السيارات في الجزائر توحي بعودة ارتفاع الأسعار، لاسيما بعد تخلي الحكومة عن مصانع تركيب المركبات بسبب فشل هذه الأخيرة في إحداث ثورة حقيقية في هذا القطاع وتدعيم الاقتصاد الوطني، حيث تأثر السوق بهذه القرارات مما تسبب في ارتفاع كبير في عدد الطلبات على السيارات المركبة محليا، مع تراجع حجم الإنتاج خلال هذه الفترة، كما شهدت أسعار السيارات المستعملة هي الأخرى ارتفاعا محسوسا بعدما أعلن عن قرار الحكومة مراجعة سياسة الدعم التي تقدمها لمصانع تركيب السيارات، واستنفاد العديد من تلك المصانع "كوطتها" من حصص استيراد أجزاء السيارات.

 

لطفي العقون