شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

حسب ما كشفت عنه تحقيقات منظمة حماية المستهلك

الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية


  16 جوان 2019 - 21:39   قرئ 149 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية

بعد التحقيقيات التي توصلت إليها المنظمة الوطنية لحماية وإرشاد المستهلك  أبوس˜ حول  أكياس حليب البقر التي يفرضها تجار محلات بيع المواد الغذائية على المستهلكين مقابل كيسين من الحليب المبستر 25 دينارا، تبين أن الملبنات الخاصة وراء فرض هذه الأكياس، حيث دعت هذه الأخيرة السلطاتالمحلية والوطنية للتدخل للحد من هذه التصرفات وحماية القدرة الشرائية للمستهلك وحمايته من هذه التجاوزات في الوقت الذي يبقى بذلك المستهلك المتضرر الوحيد من هذا الأمر.

 

بعدما كان يشترط على المستهلكين فرض كيسي حليب مدعم 25 دينارا مقابل كيس حليب بقرةبـ60 دينارا وهو البيع المشروط لدى محلات بيع المواد الغذائية وغير القانوني شاهدنا في الآونة الأخير التقليل من هذه النسبة إلى كيس حليب 25 دينارا وكيس حليب بقرة وهو الأمر الذي جعل المستهلك المتضرر الوحيد من هذا الاجراء، وفي هذا الشأن وبعد التحقيقات التي قامت بها المنظمة الوطنية لحماية وإرشاد المستهلك تبين أن بعض الملبنات تقوم بفرض أكياس حليب البقر على تجار بيع المواد الغذائية، مشيرة إلى أن التحقيقات على مستوى ولاية سعيدة بينت أن ملبنة جيبلي تفرض على التجار كميات كبيرة من حليب البقر، وهو الأمر الذي يجعل تجار بيع المواد الغذائية تفرض أكياس حليب البقر والمقدر بـ 60 دينارا على المستهلكين مقابل كيسين من الحليب المبستر المقدر بـ 25 دينارا. وفي السياق ذاته؛ دعت المنظمة الوطنية لحماية وإرشاد المستهلك  أبوس˜، على صفحتها الرسمية، السلطات المحلية والوطنية للتدخل للحد من هذه التصرفات وحماية القدرة الشرائية للمستهلك وحمايته من هذه التجاوزات التي أثقلت كاهله. كما تشهد العديد من المحلات طوابير طويلة أمام محلات بيع المواد الغذائية، في الوقت الذي يرغم بائع التجزئة المستهلك على اقتناء كيسين من الحليب المبستر وكيس من حليب البقر الذي يبلغ سعره 60 دينارا للكيس الواحد، ومن لم يتمكن من توفير الحليب عن طريق الأكياس سواء بالسعر الأول أو الثاني يصير مجبرا على اقتناء حليب العلب أو مسحوق الحليب الذي يفوق القدرة الشرائية للمواطن بكثير، إذ يتراوح سعر العلبة الواحدة ذات الحجم العادي 370 دينارا، ليصبح هم المستهلك كيفية الحصول على هذه المادة الأساسية. في هذا الصدد، عبر عدد من المواطنين عن استيائهم من هذا التذبذب ووقوفهم لساعات طويلة من أجل اقتناء كيسين من الحليب، في الوقت الذي يعتمد فيه عدد آخر على أصحاب المحلات في حد ذاتهم على أساس القرابة أو الصداقة أو مبدأ الزبون الدائم أو أي شئ آخر، المهم في الأخير الحصول على أكياس الحليب.

للإشارة، يزداد حجم استهلاك الجزائريينلحليب الأكياس خلال شهر رمضان، حيث يتجاوز ستة ملايين لتر، ما جعل السوق المحلية تشهد اضطرابا وتذبذبا في توزيع هذه المادة.

وسيلة قرباج