شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

الحكومة تسعى لتحقيق الاكتفاء الذاتي

تشكيل لجنة يقظة وتقييم لترشيد استيراد الحبوب


  17 جوان 2019 - 19:39   قرئ 315 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
تشكيل لجنة يقظة وتقييم لترشيد استيراد الحبوب

تواصل الحكومة مخططها الرامي إلى تقليص فاتورة الواردات، من خلال حصر الاستيراد فقط في تلبية الحاجيات الحقيقية للسوق الوطنية، بالإضافة إلى ترشيد استيراد الحبوب، مع حصر توجيه الدعم العمومي فقط إلى الكميات التي تذهب إلى المواطن وتفادي ذهابها إلى غير مستحقيها.

 

تعمل الحكومة على تقليص فاتورة الاستيراد التي تشهد ارتفاعا كبيرا موازاة مع الضائقة المالية التي تمر بها البلاد مؤخرا، جراء تهاوي أسعار النفط، وتهاوي احتياطي الصرف، بالإضافة إلى تشجيع المنتوج المحلي، حيث قررت خلال اجتماع للمجلس الوزاري المشترك برئاسة الوزير الأول نور الدين بدوي، وضع لجنة يقظة وضبط ومراقبة وتقييم نشاط زراعة الحبوب لدى وزير المالية، بمشاركة وزراء التجارة والصناعة والفلاحة شخصيا.

ويبقى أمام الحكومة تحدّ كبير لتحقيق الاكتفاء الذاتي للسوق الوطنية من المواد الأساسية، خاصة القمح بنوعيه، الذي تشهد فاتورة استيراده ارتفاعا كبيرا خلال السنوات الماضية، لاسيما أنالجزائر تعتبر واحدة من أكبر الدّول المستوردة للحبوب في العالم، حيث تصل احتياجاتها إلى 3.3 مليون طن سنويا. وتتعامل الجزائر مع نحو 20 دولة أساسية، على رأسها فرنسا والأرجنتين وبولونيا وروسيا وألمانيا وأوكرانيا والولايات المتحدة وكندا، زيادة على بلدان من أمريكا اللاتينية، وتبقى فرنسا الممون الرئيسي بالقمح للسوق الجزائرية.

وأوضح بيان لمصالح الوزير الأول، أن اللجنة تهدف إلى وضع تصور واضح للمدى القصير والمتوسط بخصوص ملف عقلنة تسيير الحبوب واستيرادها، مع تكليف هذه اللجنة الرقابية بإجراء تدقيق شامل حول احترام الالتزامات القانونية لكل المتعاملين الناشطين بصورة قانونية في الميدان.

وخصص الاجتماع لدراسة سبل تطوير شعبة القمح والتدابير التي يتعين اتخاذها في مجال الإنتاج والتخزين والاستيراد والتوزيع، بمشاركة وزراء الداخلية والفلاحة والمالية والصناعة والتجارة ومسؤولي الهيئات العمومية ذات الصلة.

وخلال هذا المجلس الوزاري المشترك الذي عقد بناء على قرارات اجتماع الحكومة المنعقد بتاريخ 29 ماي 2019، وبعد الاستماع لعروض مختلف المتدخلين، ذكر بدوي أنه يندرج في إطار المقاربة الشاملة التي تنتهجها الحكومة للمحافظة على احتياطات الصرف من العملة الصعبة، من خلال تقليص اللجوء إلى الاستيراد وحصره فقط في تلبية الحاجيات الحقيقية للسوق الوطنية، مع حصر توجيه الدعم العمومي فقط إلى الكميات التي تذهب إلى المواطن وتفادي ذهابها إلى غير مستحقيها.

وكلف بدوي وزير الفلاحة بتقديم عرض حول سبل تطوير شعبة إنتاج الحبوب، خاصة على مستوى الجنوب، بهدف تعزيز الأمن الغذائي للجزائر وتقليص فاتورة الاستيراد.

لطفي.ع