شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

الحكومة تسعى لتحقيق الاكتفاء الذاتي

تشكيل لجنة يقظة وتقييم لترشيد استيراد الحبوب


  17 جوان 2019 - 19:39   قرئ 145 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
تشكيل لجنة يقظة وتقييم لترشيد استيراد الحبوب

تواصل الحكومة مخططها الرامي إلى تقليص فاتورة الواردات، من خلال حصر الاستيراد فقط في تلبية الحاجيات الحقيقية للسوق الوطنية، بالإضافة إلى ترشيد استيراد الحبوب، مع حصر توجيه الدعم العمومي فقط إلى الكميات التي تذهب إلى المواطن وتفادي ذهابها إلى غير مستحقيها.

 

تعمل الحكومة على تقليص فاتورة الاستيراد التي تشهد ارتفاعا كبيرا موازاة مع الضائقة المالية التي تمر بها البلاد مؤخرا، جراء تهاوي أسعار النفط، وتهاوي احتياطي الصرف، بالإضافة إلى تشجيع المنتوج المحلي، حيث قررت خلال اجتماع للمجلس الوزاري المشترك برئاسة الوزير الأول نور الدين بدوي، وضع لجنة يقظة وضبط ومراقبة وتقييم نشاط زراعة الحبوب لدى وزير المالية، بمشاركة وزراء التجارة والصناعة والفلاحة شخصيا.

ويبقى أمام الحكومة تحدّ كبير لتحقيق الاكتفاء الذاتي للسوق الوطنية من المواد الأساسية، خاصة القمح بنوعيه، الذي تشهد فاتورة استيراده ارتفاعا كبيرا خلال السنوات الماضية، لاسيما أنالجزائر تعتبر واحدة من أكبر الدّول المستوردة للحبوب في العالم، حيث تصل احتياجاتها إلى 3.3 مليون طن سنويا. وتتعامل الجزائر مع نحو 20 دولة أساسية، على رأسها فرنسا والأرجنتين وبولونيا وروسيا وألمانيا وأوكرانيا والولايات المتحدة وكندا، زيادة على بلدان من أمريكا اللاتينية، وتبقى فرنسا الممون الرئيسي بالقمح للسوق الجزائرية.

وأوضح بيان لمصالح الوزير الأول، أن اللجنة تهدف إلى وضع تصور واضح للمدى القصير والمتوسط بخصوص ملف عقلنة تسيير الحبوب واستيرادها، مع تكليف هذه اللجنة الرقابية بإجراء تدقيق شامل حول احترام الالتزامات القانونية لكل المتعاملين الناشطين بصورة قانونية في الميدان.

وخصص الاجتماع لدراسة سبل تطوير شعبة القمح والتدابير التي يتعين اتخاذها في مجال الإنتاج والتخزين والاستيراد والتوزيع، بمشاركة وزراء الداخلية والفلاحة والمالية والصناعة والتجارة ومسؤولي الهيئات العمومية ذات الصلة.

وخلال هذا المجلس الوزاري المشترك الذي عقد بناء على قرارات اجتماع الحكومة المنعقد بتاريخ 29 ماي 2019، وبعد الاستماع لعروض مختلف المتدخلين، ذكر بدوي أنه يندرج في إطار المقاربة الشاملة التي تنتهجها الحكومة للمحافظة على احتياطات الصرف من العملة الصعبة، من خلال تقليص اللجوء إلى الاستيراد وحصره فقط في تلبية الحاجيات الحقيقية للسوق الوطنية، مع حصر توجيه الدعم العمومي فقط إلى الكميات التي تذهب إلى المواطن وتفادي ذهابها إلى غير مستحقيها.

وكلف بدوي وزير الفلاحة بتقديم عرض حول سبل تطوير شعبة إنتاج الحبوب، خاصة على مستوى الجنوب، بهدف تعزيز الأمن الغذائي للجزائر وتقليص فاتورة الاستيراد.

لطفي.ع