شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

قدّروا تكلفة استغلال بئر واحدة بـ15 مليار دولار

خبراء يؤكدون صعوبة استغلال الغاز الصخري حاليا


  17 جوان 2019 - 20:17   قرئ 434 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
خبراء يؤكدون صعوبة استغلال الغاز الصخري حاليا

رغم إصرار الحكومة على التوجه لاستغلال الغاز الصخري حاليا، وتضمن مشروع قانون المحروقات الجديد المجمد شرط وجود 3 عقود لخوض هذه التجربة، بهدف منح ضمانات أكبر لسوناطراك لصالح شركائها المتعاملين الأجانب، مقابل جلب الخبرة والتقنية والتكنولوجيا، إلا أن المختصين والخبراء في الشؤون الطاقوية يؤكدون صعوبة تبني هذا التوجه الطاقوي، خاصة في الوقت الراهن، مع تدهور الوضع الاقتصادي حاليا بالتوازي مع تراجع مصادر التمويل التقليدية من صادرات المحروقات.

عاد الحديث مجددا عن استغلال الجزائر لاحتياطاتها من الغاز الصخري، والتي تأتي في المرتبة الثالثة من حيث احتياطي الغاز الصخري القابل للاسترجاع بعد كل من الصين والأرجنتين، حيث تملك وحدها ما يقدر بـ707 ترليون قدم مكعب من الغاز الصخري، أي بنسبة 9.3 بالمائة من الموارد القابلة للاسترجاع تقنيا في العالم، وهي نسبة تمثل أكثر من نصف ما تملكه إفريقيا، في الوقت الذي يشهد الاقتصاد الوطني تدهورا إثر التغيرات السياسية وفتح قضايا فساد كبيرة، إضافة إلى المردودية الإنتاجية الضعيفة وتسجيل ارتفاع في فاتورة الواردات مقابل تراجع ملحوظ في عائدات الصادرات النفطية، ناهيك عن المخلفات السلبية التي انجرت عن قرار طبع النقود الذي وضع الاقتصاد الوطني على المحك.

ويرى الخبير في الشؤون الطاقوية والمستشار الدولي عبد الرحمان مبتول في تصريح سابق لـ˜المحور اليومي˜، أن استغلال الغاز الصخري في الوقت الراهن  من الصعب بما كان˜، مشددا في الوقت ذاته على أن إعادة الحكومة قضية استغلال الغاز الصخري من جديد كحل للأزمة الاقتصادية الحالية أمر ˜مُجدٍ˜، إلا أن نتائجه لن تُثمر، فضلا عن نجاعته وفعاليته الطاقوية لترقية مداخيل الجزائر من صادرات النفط والغاز الصخريين إلا في الفترة الممتدة من 2020 إلى 2025، بالنظر إلى التكاليف الباهظة للتنقيب عنه واستغلاله، مستدلا بقوله  استغلال بئر واحدة فقط سيكلف الحكومة 15 مليار دولار، أي 1500 مليار دج، في الوقت الذي يكلف ذلك ما بين 5 إلى 7 دولارات في أمريكا˜، الأمر الذي سيؤخر أداء هذا المجال في الاقتصاد الوطني على المدى القصير.

وكانت تحركات شركة سوناطراك نحو استغلال احتياطي البلاد من الغاز الصخري قد انطلقت منذ نحو سنتين، وقوبل القرار باستهجان شعبي واسع، بعد التفاوض مع الشركة الفرنسية  توتال˜ وكذا  إيني˜ الإيطالية، فضلا عن المباحثات التي تقدمت بنسبة 80 بالمائة مع شركة  أبراج˜ العمانية المتخصصة في حفر آبار النفط والغاز وخدمات الطاقة الباطنية وكذا تكوين إطارات ذات كفاءة لشركائها، حسبما كشف عنه مدير الحفريات بالشركة سيف الحسيني في تصريح سابق خص به  المحور اليومي˜، بهدف استقطاب الشركة والاستثمار في السوق الجزائرية، فضلا عن تسريع وتيرة الحفر والتنقيب عن الغاز والبترول الصخري بعد منح الحكومة مؤخرا الضوء الأخضر للمؤسسة لاستغلاله لمواجهة الأزمة المالية الحالية، لتشهد وتيرة التفاوض تقدما وصل إلى 80 بالمائة آنذاك في انتظار الاتفاق على تعديل القاعدة 51 - 49 في هذا المجال والتي تلوح بوادر تعديلها أو مراجعتها من طرف الحكومة المقبلة.

مريم سلماوي