شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

دعا إلى توفير شروط تحسين الإنتاج

وزير الفلاحة يطالب بوضع خارطة طريق لتقليص واردات الحبوب


  18 جوان 2019 - 18:43   قرئ 202 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
وزير الفلاحة يطالب بوضع خارطة طريق لتقليص واردات الحبوب

دعا وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، شريف عماري، إلى وضع خارطة طريق للتخلص من الواردات المرتفعة من الحبوب، من خلال توفير شروط تحسين الإنتاج، بتسخير الوسائل والقدرات العلمية والتقنية.

طالب شريف عماري، خلالالاحتفالات الرسمية باليوم العالمي لمكافحة التصحر تحت شعار  لننمّ المستقبل معا˜، بولاية باتنة، بوضع خارطة طريق للتخلص من الواردات المرتفعة من الحبوب، بتوفير شروط تحسين الإنتاج، عبر تسخير الوسائل والقدرات العلمية والتقنية. وأكد عماري التوقيع على اتفاقية لتسيير الحرائق بطريقة علمية، من خلال تكوين رجال الغابات والحماية المدنية والدرك الوطني، بالتعاون مع المنظمة العالمية للتغذية ودولة اليابان، بحضور سفيرها بالجزائر، قائلا إن الجزائر قطعت أشواطا معتبرة في مجال مكافحة الحرائق من خلال تطوير منظومتها في هذا الخصوص.

من جهته، أكد والي باتنة فريد محمدي، أن الولاية المذكورة تتميز بتنوع مناخها واحتوائها مناطق فلاحية حدودية مع الولايات الجنوبية المعروفة بطابعها الصحراوي، الأمر الذي يجعل منها عرضة للتصحر على غرار بلديات دوائر الجزار وبريكة وتكوت، وهذه المعطيات جعلت جميع الفاعلين -حسب محمدي- يرفعون التحدي للمضي قدما نحو الحفاظ على المكتسبات المحققة حتى الآن من جهة، وإعطاء نفس جديد للقطاع من جهة أخرى، من خلال مختلف المشاريع على غرار تثمين الموارد المائية، إذ تحتوي الولاية على سد مائي بسعة 78 مليون م3 والذي سيساهم في سقي المحيطات الجنوبية للولاية، إضافة إلى 17 حاجزا مائيا بسعة 2 مليون م3، من شأنه تزويد فلاحي المنطقة وتشجيعهم على توسيع مساحاتهم المسقية وحمايتها في الوقت ذاته من التغيرات المناخية خاصة الجفاف. ويحصي قطاع الفلاحة نحو 7412 نقب مائي موزع على جميع بلديات الولاية، وكذا 5513 بئر و208 منبع مائي.

في السياق ذاته، تطرق وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري إلى ما قدمته الدولة الجزائرية من مجهودات لمحاربة التصحر وتجربتها الرائدة في السد الأخضر، مشيرا في الوقت ذاته إلى التزام الجزائر منذ المصادقة على الاتفاقية الدولية لمكافحة التصحر سنة 1995 بالمضي قدما نحو استعادة القيمة الإنتاجية للأراضي الزراعية الهشة، لما لها من أهداف اجتماعية واقتصادية وبيئية، كما أطلق شريف عماري نقاشا مفتوحا مع مختلف إطارات المديرية العامة للغابات ومحافظي الغابات على مستوى الوطن، بحضور المدير العام للغابات وإطارات سامية من المديرية العامة للغابات. تجدر الإشارة إلى أن ولاية باتنة تشرفت بحضور جميع محافظي الغابات على مستوى الوطن ومدراء الحظائر الوطنية، مراكز الصيد والتكوين التابعة للمديرية العامة للغابات، ومدراء المحافظات السامية للسهوب وإطارات أخرى تابعة لوزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري.

وسيلة قرباج