شريط الاخبار
عطار يدعو الحكومة لتأجيل مناقشة قانون المحروقات الجديد الديوان المهني للحبوب يشتري 600 ألف طن من قمح الطحين اقتراح فرض نسبة 0.1 بالمائة على الممتلكات التي تقل قيمتها عن 7 ملايير سنتيم الجزائر تبحث عن منفذ لاكتساح الاقتصاد الإفريقي أول رحلة للمعتمرين الجزائريين في الثالث من نوفمبر 12 صحافيا يفتكون جائزة رئيس الجمهورية للصحافي المحترف ثماني وزارات لإعداد البكالوريا المهنية عز الدين مهيوبي أول المترشحين لانتخابات ما بعد بوتفليقة «الأفلان» خارج قائمة المترشحين للرئاسيات قبل ساعات عن غلق باب الترشيحات التماس 18 شهرا حبسا ضد خمسة من موقوفي الراية الأمازيغة أصحاب الجبة السوداء يعودون إلى الشارع اليوم بلماضي يؤكد أحقية محرز في التواجد ضمن «التوب 30» عالميا إعانات إضافية بـ 50 مليون سنتيم لأصحاب السكنات الريفية والذاتية الجيش يوقف 45 عنصر دعم ويدمر 23 «كازمة» لإرهابيين خلال أكتوبر «كناص» أجرى 37 ألف عملية تحصيل جبري بسبب التهرّب من الدفع الضبابية تكتنف سوق النفط و«أوبك +» ستبحث تعميق خفض الإنتاج تأجيل محاكمة الجنرال بن حديد إلى جلسة 6 نوفمبر المقبل قاضي التحقيق يستمع إلى شقيقي «البوشي» النقابات المستقلة تنظم احتجاجات وطنية يوم 28 أكتوبر ضجيج مصفاة سيدي رزين يجر وزير الطاقة للمساءلة استقرار سعر سلة خامات «أوبك» شركة «تم تم» تبرم اتفاقية التأمين الصحي مع «أكسا» للتأمينات هدام يعلن عن تدابير جديدة لمتابعة المتهرّبين من دفع الاشتراكات الشراكة مع الأجانب لتخفيف مخاطر الاستكشاف إطلاق مسابقة أحسن مشروع ابتكاري بجامعة «سعد دحلب» بالبليدة استدعاء وزراء ومسؤولين سامين للتحقيق في قضية الخليفة بالمحكمة العليا قريبا الشروع في استقبال ملفات المترشحين للرئاسيات اليوم بن صالح يؤكد أن «الجزء الأكبر من مطالب الشعب قد تحقق» التماس عامين حبسا نافذا ضد حاملي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة لخضر بورقعة يرفض الإجابة عن الأسئلة وإمضاء محضر الاستماع الثاني الصحفيون الجزائريون يحتفلون بعيدهم الوطني في ظروف استثنائية زغماتي يتهم أصحاب المال الفاسد بعرقلة مسار الانتخابات الطلبة يرافعون من أجل إعلام نزيه وصحافي بلا قيود الأطباء النفسانيون يهددون بشلّ المستشفيات بعد اجتماع 29 أكتوبر الجزائر تتجه لكسب رهان الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب الخطوط الجوية تموّل استثماراتها بأموالها الخاصة أو بقروض بنكية وزارة التعليم العالي تفرج عن رزنامة العطل الجامعية مجمّع «جيكا» أول منتج للإسمنت البترولي في إفريقيا جلاب يدعو الشريك الأمريكي لرفع صادرات الجزائر خارج المحروقات 53.5 مليار دينار رقم أعمال الجوية الجزائرية جويلية المنصرم

بعد انتخابه رئيسا لأكبر منتدى لرجال الأعمال خلفا لعلي حداد المسجون

سامي عقلي يتعهد بإبعاد المال عن السياسة


  24 جوان 2019 - 21:22   قرئ 319 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
سامي عقلي يتعهد بإبعاد المال عن السياسة

تعهد الرئيس الجديد لأكبر منظمة لأرباب العمل في شمال إفريقيا محمد سامي عقلي، بإبعاد أصحاب المال مالكي المؤسسات الخاصة عن السياسة، بعد سنوات من سيطرة المال الخاص على دواليب السلطة والتدخل في الشأن السياسي وحتى الحزبي، إلى درجة أن أغلب نواب البرلمان ومجلس الأمن يعدون من رجال المال والأعمال. هذا المسعى أراد أن يجسده الوزير الأول الأسبق عبد المجيد تبون قبل أن يتم إبعاده عن تسيير الجهاز التنفيذي إثر الرسالة الشهيرة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة التي وصف فيها إجراءات تبون الممارسة ضد عدد من رجال الأعمال بالاستفزازية. 

 ظل هذا المطلب أهم شعار رفعه عدد من أحزاب المعارضة قبل بداية الحراك الشعبي الذي طالب بدوره بمحاسبة «الأوليغارشيين» الذين تسببوا في استنزاف المال العام، إلى أن جاء يوم الفصل الذي تقرر فيه سجن عدد منهم، ولم يصدق الرأي العام أن يأتي يوم يرى فيه علي حداد أو كونيناف أومراد عولمي أو حسان عرباوي، قابعين في السجن إلى جانب تجار المخدرات وقطاع الطرق. 

وفهم أصحاب المال أنه لا جدوى من حشر أنفسهم في الشأن السياسي، وهو ما أشار إليه أمس الرئيس الجديد محمد سامي عقلي الذي انتخب خلال جمعية عامة عادية انتخابية، مؤكدا خلال الندوة الصحافية التي عقدها بمقر المنتدى أن التزامه الأول جعل المنتدى غير سياسي، موضحا في هذا الصدد أن ممارسة السياسة لابد أن تكون خارج نطاق المنظمة ودون استعمال وسائلها، قائلا «إن المنتدى ارتكب أخطاء جوهرية فيما مضى بتبني مواقف سياسية علنا، وهو ما شكل مساسا بصورة منظمة أرباب العمل التي تضم نحو 4 آلاف رئيس مؤسسة». وبخصوص إمكانية إنقاذ المنتدى المؤسسات التي يقبع أصحابها في السجن بتهمة الفساد، أكد الرئيس الجدد لأكبر منظمة لأرباب العمل في شمال إفريقيا أن «قرار سجن رجال الأعمال الفاسدين يخص العدالة الجزائرية وحدها»، داعيا إلى إنقاذ تلك المؤسسات الاقتصادية والحفاظ على مناصب الشغل، موضحا أن المنتدى يفتح أبوابه أمام جميع المقترحات والحلول التي يقدمها رجال الأعمال لمنح فرصة ثانية لهذه المؤسسات للاستمرار والمحافظة على المكتسبات الاقتصادية، كما تعهد عقلي من خلال برنامجه بإطلاق تفكير عميق بالتشاور مع كافة أعضاء المنتدى من أجل تحول مستدام. 

ويشمل برنامج عقلي كذلك عدة تعهدات من أجل «تثمين المؤسسات الكبرى» و»إضفاء اللامركزية، وتطوير التعاون مع الفروع المحلية للمنتدى»، فضلا عن جيل «الأفسيو» الذي يعتبر أحد «أهم مكاسب المنظمة». 

وقام عقلي بتخفيض أعضاء المجلس التنفيذي «للأفسيو» إلى 35 عضوا بعدما كان يقدر بـ 50 عضوا، مقابل رفع عدد المندوبين الجهويين، لإعطاء فرصة كبيرة لرجال الأعمال المنضوين تحت لواء منتدى رؤساء المؤسسات، على حد قوله.

لطفي العقون