شريط الاخبار
عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي غزوة القاهرة والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة

بعد انتخابه رئيسا لأكبر منتدى لرجال الأعمال خلفا لعلي حداد المسجون

سامي عقلي يتعهد بإبعاد المال عن السياسة


  24 جوان 2019 - 21:22   قرئ 191 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
سامي عقلي يتعهد بإبعاد المال عن السياسة

تعهد الرئيس الجديد لأكبر منظمة لأرباب العمل في شمال إفريقيا محمد سامي عقلي، بإبعاد أصحاب المال مالكي المؤسسات الخاصة عن السياسة، بعد سنوات من سيطرة المال الخاص على دواليب السلطة والتدخل في الشأن السياسي وحتى الحزبي، إلى درجة أن أغلب نواب البرلمان ومجلس الأمن يعدون من رجال المال والأعمال. هذا المسعى أراد أن يجسده الوزير الأول الأسبق عبد المجيد تبون قبل أن يتم إبعاده عن تسيير الجهاز التنفيذي إثر الرسالة الشهيرة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة التي وصف فيها إجراءات تبون الممارسة ضد عدد من رجال الأعمال بالاستفزازية. 

 ظل هذا المطلب أهم شعار رفعه عدد من أحزاب المعارضة قبل بداية الحراك الشعبي الذي طالب بدوره بمحاسبة «الأوليغارشيين» الذين تسببوا في استنزاف المال العام، إلى أن جاء يوم الفصل الذي تقرر فيه سجن عدد منهم، ولم يصدق الرأي العام أن يأتي يوم يرى فيه علي حداد أو كونيناف أومراد عولمي أو حسان عرباوي، قابعين في السجن إلى جانب تجار المخدرات وقطاع الطرق. 

وفهم أصحاب المال أنه لا جدوى من حشر أنفسهم في الشأن السياسي، وهو ما أشار إليه أمس الرئيس الجديد محمد سامي عقلي الذي انتخب خلال جمعية عامة عادية انتخابية، مؤكدا خلال الندوة الصحافية التي عقدها بمقر المنتدى أن التزامه الأول جعل المنتدى غير سياسي، موضحا في هذا الصدد أن ممارسة السياسة لابد أن تكون خارج نطاق المنظمة ودون استعمال وسائلها، قائلا «إن المنتدى ارتكب أخطاء جوهرية فيما مضى بتبني مواقف سياسية علنا، وهو ما شكل مساسا بصورة منظمة أرباب العمل التي تضم نحو 4 آلاف رئيس مؤسسة». وبخصوص إمكانية إنقاذ المنتدى المؤسسات التي يقبع أصحابها في السجن بتهمة الفساد، أكد الرئيس الجدد لأكبر منظمة لأرباب العمل في شمال إفريقيا أن «قرار سجن رجال الأعمال الفاسدين يخص العدالة الجزائرية وحدها»، داعيا إلى إنقاذ تلك المؤسسات الاقتصادية والحفاظ على مناصب الشغل، موضحا أن المنتدى يفتح أبوابه أمام جميع المقترحات والحلول التي يقدمها رجال الأعمال لمنح فرصة ثانية لهذه المؤسسات للاستمرار والمحافظة على المكتسبات الاقتصادية، كما تعهد عقلي من خلال برنامجه بإطلاق تفكير عميق بالتشاور مع كافة أعضاء المنتدى من أجل تحول مستدام. 

ويشمل برنامج عقلي كذلك عدة تعهدات من أجل «تثمين المؤسسات الكبرى» و»إضفاء اللامركزية، وتطوير التعاون مع الفروع المحلية للمنتدى»، فضلا عن جيل «الأفسيو» الذي يعتبر أحد «أهم مكاسب المنظمة». 

وقام عقلي بتخفيض أعضاء المجلس التنفيذي «للأفسيو» إلى 35 عضوا بعدما كان يقدر بـ 50 عضوا، مقابل رفع عدد المندوبين الجهويين، لإعطاء فرصة كبيرة لرجال الأعمال المنضوين تحت لواء منتدى رؤساء المؤسسات، على حد قوله.

لطفي العقون