شريط الاخبار
الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير «قانون المحروقات سيمكن سوناطراك من استغلال الطاقات المتجددة» الغرف الفلاحية تستقبل طلبات الفلاحين الراغبين في التكوين توزيع 37 ألف بطاقة «شفاء» على الطلبة الجامعيين منذ 2017 لقاح الإنفلونزا حصريا للحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السنّ الكنفدرالية النقابية تشن إضرابا عاما وتشارك في مسيرات الطلبة اليوم بوزيد يطالب بإعادة النظر في توزيع الطلبة على التخصصات ! آخر أجل للتسجيل في الامتحانات المهنية للترقية يوم 28 نوفمبر المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي القذف والسب بين المترشحين ممنوع خلال الحملة الانتخابية حديث عن عطلة مسبقة للطلبة بداية من 28 نوفمبر بسبب الرئاسيات! المترشحون للرئاسيات يضبطون عقارب الساعة على انطلاق الحملة الانتخابية تجميد مصانع تركيب الهواتف سيحيل 26 ألف عامل على البطالة ويشجع السوق الموازية انطلاق محاكمة 41 شابا من موقوفي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة أحكام قضائية لردع ظاهرة العنف في الملاعب عطل «تلقائية» للموظفين المسجلين في قوائم مديريات الحملات الانتخابية للمترشحين وزارة التربية تفشل في امتصاص غضب أساتذة الابتدائي فرعون تستبعد تأثير قانون المالية الجديد على التجارة الإلكترونية تحويل أموال دفع مستحقات خدمات العمرة من فرنسا وإسطنبول ودبي المترشحون الخمسة يروجون لاشتراء «السلم الاجتماعي» لاستعطاف الفئات الهشة تأجيل وإلغاء عدة رحلات بحرية نحو فرنسا وزير الصناعة تؤكد استمرار نشاط مصانع الهاتف النقال الحكومة ترفع التجميد عن كافة المشاريع المتعلقة بتوسعة النشاط رابحي يشدد على ضرورة الاعتناء بتراث المنطقة المغاربية محاكمة 32 شابا من حاملي الراية الأمازيغية بمحكمة سيدي امحمد اليوم بن فليس يعد بتلبية مطالب الحراك كاملة والقيام بإصلاحات واسعة زغماتي «يشكك» في كفاءة بعض القضاة ويرافع لإعادة النظر في منظومة التكوين تأجيل الفصل في أزيد من 500 ملف بمحكمة الدار البيضاء لغاية شهر ديسمبر إقامات وأقسام تغرق في المياه وغياب التدفئة يعيد الاحتجاجات للحرم الجامعي تمويل أزيد من 30 ألف نشاط مصغر آفاق 2020 وزير الداخلية يتابع إطارا ساميا كشف عن منحه مساكن وظيفية لأقاربه 17 بالمائة من الأموال المسحوبة من بريد الجزائر تمت عن طريق الدفع الإلكتروني بلماضي يمنح فرصة جديدة لبلقبلة ويفاجئ بزرقان وحلايمية وسبانو رسوم ما بين 5 و40 بالمائة على التجهيزات الكهرومنزلية اتفاقية لتمويل إنجاز مشروع رقمنة هياكل وزارة الفلاحة الإعلان عن أول جائزة لأحسن مؤسسة صحية بولاية الجزائر «أوبو» تكشف الستار عن هاتفها الجديد «A1k» عشرون شركة تسيطر على 67 بالمائة من سوق الدواء

رئيس الفيدرالية الوطنية للمقاولين الشباب يدعو لإعادة إدماجها

أزيد من 8 آلاف مؤسسة مهددة بالإفلاس


  25 جوان 2019 - 18:50   قرئ 223 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
أزيد من 8 آلاف مؤسسة مهددة بالإفلاس

كشف رئيس الفيدرالية الوطنية للمقاولين الشباب، خير الدين الهامل، عن وجود 8 ألاف و600 مؤسسة منخرط أصحابها في الفدرالية الوطنية للمقاولين الشباب مهددة بالإفلاس، داعيا الحكومة إلى منح مهلة زمنية تقدر بثلاث سنوات من أجل إعادة بعثها في السوق الوطنية. 

 

أوضح الهامل، أن هناك نية من طرف الحكومة من أجل إيجاد حلول للشباب المستفيدين من قروض الوكالة الوطنية لدعم وتشغيل الشباب «أونساج» ووكالة القرض المصغر «كناك»، مضيفا على هامش اليوم الدراسي حول «دور الخدمات البنكية في ترقية السوق المالية في الجزائر» المنظم بفندق ازول أمس، أن قرار الوزير الأول القاضي بالتجميد المؤقت لكل المتابعات القضائية ومصادرة عتاد المؤسسات المصغرة، ممن فشلوا في مشاريعهم وأعلنوا عن إفلاسهم، والذي استثنى هذا القرار المستفيدين الذين باعوا عتادهم، قد دخل حيز التنفيذ، سوى على مستوى بعض البنوك التي لم تتجاوب مع هذا القرار بحجة عدم تسلمها لأي وثيقة تعلن رسميا وقف المتابعات القضائية وحجز معدات المؤسسات المفلسة على حد قوله، مضيفا أن الفيدرالية الوطنية للمقاولين الشباب متخوفة من أن يكون الظرف المؤقت الذي أعلن عنه الوزير قصير، داعيا في هذا الشأن أن تحدد فترة 3 سنوات من أجل التمكن من إعادة بعث تلك المؤسسات ومرافقتها في السوق الوطنية. وانتقد ذات المتحدث، عدم تفعيل صندوق ضمان أخطار القروض، بالرغم من ضخ أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة أموالا ضخمة في هذا الصندوق. وكشف رئيس الفيدرالية الوطنية للمقاولين الشباب عن وجود مليون و300 ألف مؤسسة صغيرة ومتوسطة في الجزائر موزعة على الصناديق التي استحدثتها الدولة، تعيش نصفها حالة من العجز المالي، كونها لم تلق مناخ مقاولاتي تتأقلم معه. وفي هذا الصدد، ألقى الهامل، اللوم على البنوك العمومية والخاصة التي -حسبه - لم تقم بعملية الإحصاء اللازمة لدراسة احتياجات السوق الوطنية، حيث كان لزاما عليها في البداية أن تتابع أصحاب المشاريع على اعتبار أنها تساهم بأكثر من 70 بالمائة من المشاريع، وأعطى ذات المتحدث مثالا عن توقيف استيراد حوالي 900 منتوج، إلا أنها لم تستحدث مؤسسات لتعويض النقص في تلك المنتجات. 

لطفي العقون