شريط الاخبار
الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير «قانون المحروقات سيمكن سوناطراك من استغلال الطاقات المتجددة» الغرف الفلاحية تستقبل طلبات الفلاحين الراغبين في التكوين توزيع 37 ألف بطاقة «شفاء» على الطلبة الجامعيين منذ 2017 لقاح الإنفلونزا حصريا للحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السنّ الكنفدرالية النقابية تشن إضرابا عاما وتشارك في مسيرات الطلبة اليوم بوزيد يطالب بإعادة النظر في توزيع الطلبة على التخصصات ! آخر أجل للتسجيل في الامتحانات المهنية للترقية يوم 28 نوفمبر المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي القذف والسب بين المترشحين ممنوع خلال الحملة الانتخابية حديث عن عطلة مسبقة للطلبة بداية من 28 نوفمبر بسبب الرئاسيات! المترشحون للرئاسيات يضبطون عقارب الساعة على انطلاق الحملة الانتخابية تجميد مصانع تركيب الهواتف سيحيل 26 ألف عامل على البطالة ويشجع السوق الموازية انطلاق محاكمة 41 شابا من موقوفي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة أحكام قضائية لردع ظاهرة العنف في الملاعب عطل «تلقائية» للموظفين المسجلين في قوائم مديريات الحملات الانتخابية للمترشحين وزارة التربية تفشل في امتصاص غضب أساتذة الابتدائي فرعون تستبعد تأثير قانون المالية الجديد على التجارة الإلكترونية تحويل أموال دفع مستحقات خدمات العمرة من فرنسا وإسطنبول ودبي المترشحون الخمسة يروجون لاشتراء «السلم الاجتماعي» لاستعطاف الفئات الهشة تأجيل وإلغاء عدة رحلات بحرية نحو فرنسا وزير الصناعة تؤكد استمرار نشاط مصانع الهاتف النقال الحكومة ترفع التجميد عن كافة المشاريع المتعلقة بتوسعة النشاط رابحي يشدد على ضرورة الاعتناء بتراث المنطقة المغاربية محاكمة 32 شابا من حاملي الراية الأمازيغية بمحكمة سيدي امحمد اليوم بن فليس يعد بتلبية مطالب الحراك كاملة والقيام بإصلاحات واسعة زغماتي «يشكك» في كفاءة بعض القضاة ويرافع لإعادة النظر في منظومة التكوين تأجيل الفصل في أزيد من 500 ملف بمحكمة الدار البيضاء لغاية شهر ديسمبر إقامات وأقسام تغرق في المياه وغياب التدفئة يعيد الاحتجاجات للحرم الجامعي تمويل أزيد من 30 ألف نشاط مصغر آفاق 2020 وزير الداخلية يتابع إطارا ساميا كشف عن منحه مساكن وظيفية لأقاربه 17 بالمائة من الأموال المسحوبة من بريد الجزائر تمت عن طريق الدفع الإلكتروني بلماضي يمنح فرصة جديدة لبلقبلة ويفاجئ بزرقان وحلايمية وسبانو رسوم ما بين 5 و40 بالمائة على التجهيزات الكهرومنزلية اتفاقية لتمويل إنجاز مشروع رقمنة هياكل وزارة الفلاحة الإعلان عن أول جائزة لأحسن مؤسسة صحية بولاية الجزائر «أوبو» تكشف الستار عن هاتفها الجديد «A1k» عشرون شركة تسيطر على 67 بالمائة من سوق الدواء

مئات الموظفين بمؤسسات «كونيناف» مستاؤون من وضعيتهم الحرجة

عمال شركات رجال الأعمال الموقوفين يحتجون رغم طمأنة الحكومة


  26 جوان 2019 - 19:51   قرئ 325 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
عمال شركات رجال الأعمال الموقوفين يحتجون رغم طمأنة الحكومة

خرج المئات من عمال مجمع « كو.جي.سي» المختص في الهندسة المعمارية، والمملوك من طرف الإخوة كونيناف المتابعين قضائيا، في احتجاج عن تدهور وضعيتهم المهنية والمالية بعد مباشرة الأجهزة القضائية إجراءات في حق المجمع، في مقدمتها تجميد جميع الأرصدة البنكية، داعين في الوقت ذاته السلطات المعنية للنظر في وضعيتهم الحرجة وإنقاذ مصير أزيد من 3 آلاف عامل.

ويأتي هذا الاحتجاج بعد ثلاثة أيام من طمأنة الحكومة وتعهدها بإيجاد حلول للشركات الاقتصادية الموقوف أصحابها على غرار شركات علي حداد، اسعد ربراب والإخوة كونيناف وغيرهم من رجال الأعمال أصحاب مؤسسات اقتصادية هامة فاعلة في السوق، حيث جددت الحكومة التزامها بوفائها بجميع تعهداتها مع مؤسسات الإنجاز سواء أكانت وطنية أوأجنبية.

وأبانت الوقفة احتجاجية التي قام بها العمال أمس، أمام المقر الرئيسي للمجمع بحيدرة في العاصمة، عن سوء الوضعية المالية للمحتجين وإظهار تخوفهم الشديد بسبب احتمال فقدانهم لمناصب عملهم  الذي يرهن مصير عائلاتهم، معبرين عن ذلك بشعارات قوية مكتوبة على لافتات «أرصدة مجمدة..رواتب معلقة..وأنفس محبطة»، «ارفعوا التجميد عن رواتبنا»، « نحن نعمل من أجل الجزائر ونريد ضمان مناصبنا»، « ستكون خسارة معتبرة إن أتلفت هذه الإمكانات»، كلها عبارات تدل عن سوء حالة العمال ولا وجود لأي تحسن في وضعية الشركة أو بوادر لحل هذه الأزمة. ولم تمنع تصريحات الوزارة الأولى العمال من الخروج في احتجاج، خاصة بعد أن نصبت الوزارة ذاته الجهاز الحكومي متعدد القطاعات لمتابعة النشاطات الاقتصادية والمحافظة على أدوات الإنتاج برئاسة وزير المالية، حيث كلفت الوزارة الجهاز الحكومي بالاستعجال في إحصاء كل النشاطات الاقتصادية والمشاريع التي يحتمل أن تعرف اضطرابا من أجل تخصيص حلول قانونية لها حفاظا على دورها الاقتصادي والاجتماعي خاصة ماتعلق بمناصب العمل.

 مريم سلماوي