شريط الاخبار
بن مسعود يعرض آفاق التعاون بين الجزائر والأمم المتحدة تراجع أسعار النفط بسبب مخاوف الحرب التجارية الجزائر في المرتبة الـ82 في مؤشر التنمية البشرية وزارة التجارة تعتزم إنشاء مناطق صناعية حدودية بالجنوب 500 شركة وطنية و16 وحدة عسكرية في معرض الإنتاج الوطني العدالة تصدر أحكامها في أكبر قضايا الفساد و«أرباب» الجزائر يكملون حياتهم بسجن الحراش 2000 عائلة بالعاصمة تستفيد من عملية الترحيل قريبا رفع عدد ممثلي مجلس البحث العلمي والتكنولوجيات إلى 53 عضوا تمكين الموظفين بعقود ما قبل التشغيل من شراء سنوات تقاعد كشف التكفل بالسياح الأجانب والمحليين للمشاركة في تنظيم حج 2020 المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو لفتح ملف تجريم الاستعمار وحل أحزاب الموالاة مسيرة الطلبة تُحرك الشارع وتستقطب المواطنين عشية الانتخابات الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يدعون للتهدئة عشية الرئاسيات الخارجية السويسرية تؤكد عدم تلقيها طلبات من الجزائر لاسترجاع الأموال المهربة المحامون والطلبة في مسيرتين حاشدتين بتيزي وزو بن فليس يكسر الصمت الانتخابي وينتقد محاولات تشويه سمعته بوقادوم يؤكد أن البرلمان الأوروبي تجاوز حدوده بن سبعيني أحسن لاعب في الجولة 14 من البوندسليغا غياب آلية تنظيم سوق السيارات يرهن قطاع التركيب في 2020 مجلس المحاسبة أعدّ 936 تقرير خلال 2017 توسيع الكشف الطبي المدرسي ليشمل المدارس القرآنية تغييرات في المؤسسات المالية لمواجهة أزمة السيولة النقدية المركز الوطني للسجل التجاري يتوعد المخالفين بمنعهم من مزاولة النشاط عرقاب ينفي تأثر مداخيل الجزائر بتخفيض إنتاجها من البترول 9 بالمائة نسبة المؤسسات المصغرة المتوقفة أو الفاشلة الناخبون من البدو الرحل بتندوف يشرعون في الإدلاء بأصواتهم فوضى العمران تجرّ وزير الداخلية إلى المساءلة اضطرابات في الرحلات الجوية بين الجزائر وفرنسا اليوم إعداد استراتيجية وطنية للذكاء الاصطناعي النساء أكثر إصابة بمرض السرطان إدماج 6400 موظف بعقود ما قبل التشغيل في قطاع التكوين المهني قيادة «الأفلان» توجّه تعليمات بدعم ميهوبي في الرئاسيات شرفي يعتبر الرئاسيات امتدادا لـلحراك أويحيى يطلب البراءة وسلال يبكي أمام القاضي ويصرّح أنه ليس فاسدا شنين يهاجم رافضي الرئاسيات ويرافع لـ«مفصلية» الانتخابات قايد صالح يوجه تحذيرا «شديد اللهجة» ويتوعد المشوشين على الانتخابات تشنّج في العاصمة بسبب تصادم معارضي ومؤيدي الرئاسيات مجموعات «skd» لتركيب السيارات تلتهم 2.30 مليار دولار في 9 أشهر 11 ديسمبر آخر أجل لإيداع ملفات عقود ما قبل التشغيل في قطاع التربية تنصيب 6 وحدات للبحث العلمي في قطاع الفلاحة

تعليقا على احتمال اللجوء إليها بعد وقف طبع النقود

خبراء يحذرون الحكومة من العودة إلى الاستدانة الخارجية


  14 جويلية 2019 - 23:38   قرئ 234 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
خبراء يحذرون الحكومة من العودة إلى الاستدانة الخارجية

حذر خبراء اقتصاديون الحكومة من خطر العودة إلى الاستدانة الخارجية، لما لها من انعكاسات سلبية على القرارات الاقتصادية والسياسية الجزائرية، لاسيما أن الجزائر لها تجربة سوداء مع صندوق النقد الدولي.

 

اعتبر خبراء الاقتصاد ممن تحدثت إليهم «المحور اليومي» تصريحات وزير المالية محمد لوكال التي أشار فيها إلى احتمال مد الجزائر يدها إلى الخارج للاستدانة المالية لتمويل مشاريع هيكلية ذات مردودية، لا تستند إلى أسس اقتصادية، حيث أكد عبد الرحمان عية أن خيار الاستدانة الخارجية ليس صائبا في الوقت الراهن، قائلا إن الجزائر بحوزتها العديد من الفرص لتجاوز الأزمة المالية التي تمر بها البلاد جراء تهاوي أسعار النفط في الأسواق الدولية، داعيا إلى ضرورة التوجه نحو الإنتاج المحلي وتنويع الاقتصاد الوطني، مشيرا إلى أن اللجوء إلى الاستدانة الخارجية يلزم الحكومة الجزائرية الاستجابة إلى شروط الهيئات والمؤسسات المالية الأجنبية بما يخدم مصالحها.

من جهته، أفاد الخبير الاقتصادي والمالي كمال ديب، أن لجوء الحكومة الجزائرية إلى الاستدانة الخارجية يؤكد استنفادها لجميع الخيارات ودليل على الوضعية المالية الصعبة التي تمر بها البلاد، لاسيما بعد تخلي الحكومة عن سياسة طباعة النقود أو التمويل غير التقليدي، كما أوضح محدثنا، أن هناك عدة طرق من أجل الاستدانة منها الاستدانة من دولة لدولة أخرى، أو  عبر المؤسسات المالية الدولية الساندة «نادي باريس ونادي لندن» ، أو من خلال صندوق النقد الدولي الذي يعد الضامن بين الدول في حالة وجود صراعات أو انقلابات في الدول المدانة على حد قوله، فيما انتقد ديب تصريح وزير المالية محمد لوكال الذي قال فيه أن الحكومة ستضمن مصالح عمال الشركات التي يقبع ملاكها في السجن، موضحا بهذا الشأن أن الحكومة ليست في عهد الاشتراكية وليس من صلاحياتها الحديث عن مصير تلك الشركات بما أن القضية لا تزال لدى القضاء والقاضي وحده من له حق إصدار الأوامر.

وفي سياق ذي صلة، قال الخبير الاقتصادي كمال رزيق إن العودة إلى الاستدانة الخارجية أمر غير منطقي في الوقت الراهن، لاسيما إذا تعلق الأمر بالاستدانة من أجل مواصلة استيراد المواد الغذائية، داعيا إلى ضرورة وضع إصلاحات جذرية للمنظومة الاقتصادية والمالية لتدارك الثغرات الموجودة حاليا.

ويرى وزير المالية محمد لوكال أن احتمال اللجوء إلى التمويل الخارجي يتطلب الخضوع إلى إجراءات استثنائية تتعلق بالمدة الزمنية وفي إطار قروض مطابقة لشروط تفضيلية وموجهة.

لطفي العقون