شريط الاخبار
لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين وتُسلم شخصيا بمديريات التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية جماعة «الدعوة والتبليغ» تقدم تصوّرها لحل الأزمة لهيئة الوساطة ! هيئة الوساطة والحوار تشرع في لقاءات ولائية بداية من اليوم بلعمري يغيب رسميا عن تربص الخضر سبتمبر الداخل زغماتي يرافع لاستقلالية القضاء ويشدد على عدم الخضوع للتأثيرات الخارجية نحو تأجيل توزيع مساكن «عدل1» و»أل بي بي» «سبب إقالتي هو رفضي تضخيم فواتير وتوظيف متقاعدين» «مكافحة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة أولوية العدالة» عمال «كوغرال» و«كوجيسي»لـ «كونيناف» يحتجون خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت

متابعات قضائية.. نفاد المخزون وطلبيات بالتقطير

ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق !


  21 جويلية 2019 - 21:12   قرئ 309 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق !

تجميد حسابات مصانع التركيب يؤثر على نشاط الوكلاء المعتمدين

عرفت أسعار السيارات المركبة محليا الأكثر تداولا لدى الجزائريين ارتفاعا خلال هذه الفترة، بعد أن شهد السوق ركودا في البيع لأشهر وتكبدُ مالكي السيارات خسائر معتبرة، في سيناريو شبيه لما قبل حملة «خليها تصدي» التي هوت بالأسعار بشكل كبير.

 

بدأت أسعار السيارات في استعادة عافيتها قبل أسابيع من نفاد «كوطة» مصانع تركيب السيارات عقب قرار تحديد الحكومة للحصص الخاصة بكل مصنع، والتي كانت استهلكت نسبة منها، في إطار الإجراءات التي باشرتها السلطات للمحافظة على احتياطي الصرف الذي يتآكل باستمرار منذ سنوات، ما تسب في نفاد المخزون ونتج عنه تقطير في تسجيل الطلبيات، غير أنها استمرت في الارتفاع بالنسبة للسيارات الأكثر تداولا لدى الجزائريين، بعد سلسلة التوقيفات التي أطاحت بأصحاب مصانع تركيب السيارات، «هيونداي» و»سوفاك» و»كيا موتورز» و»eurl gm trad «، على خليفة التحقيقات القضائية المفتوحة في تجاوزات يعاقب عيها القانون على مستوى محكمة سيدي امحمد، مثل فيها أيضا رؤساء حكومات ووزراء وولاة ومسؤولون من إدارات عدة وبنوك، منذ شهر ماي الماضي.

فسيارة «هيونداي i10 « العادية الأكثر تداولا لدى الجزائريين تجاوز سعرها الـ 165 مليون سنتيم في السوق مقابل 154 لدى صالات العرض التابعة لصاحب مصنع التركيب محي الدين طحكوت ومتعامليه، وأكثر من ذلك فهي غير متوفرة حاليا وتسجيل الطلبيات عليها يكون بالتقطير عند فتحها، أما سيارة «كيا بيكانتو» العادية فيقدر سعرها لدى صالات العرض التابعة لمصنع التركيب بـ 144 مليون سنتيم مقابل 150 أو أكثر في السوق، أما نوع آخر من هذه السيارة يقدر سعرها لدى المصنع بـ 154 مليون سنتيم فوصل أو تجاوز سعرها 162 مليون سنتيم بالسوق و170 مليون سنتيم من نفس النوع لكل بعلبة أوتومانيكية، وحسب مصادرنا فإن الطلبيات غير متوفرة حاليا ويتم تداول تلك المسجلة سابقا، وأسرت مصادرنا إلى أن تجميد بعض حسابات مصنع «كيا موتورز» لمالكه حسن عرباوي الموقوف، على خليفة التحقيقات القضائية في تجاوزات يعاقب عليها القانون، مفتوحة على مستوى محكمة سيدي امحمد، أثرت على نشاطهم في ضل نفاذ المخزون، حيث دفع عدد من الزبائن تسبيقات طلبيات سياراتهم لكنهم لم يتحصلوا على الأرقام التسلسلية لسياراتهم.

أما سيارة «كليو جي تي لاين» للعلامة الفرنسية «رونو» والمتداولة بكثرة لدى الجزائريين، فارتفع سعرها أيضا في السوق واقترب من 145 مليون مقابل 136 مليون سنتيم بقاعات العرض، مع تسجيل الطلبية والانتظار لشهر أو أكثر للحصول عليها بالنسبة لألوان محددة، ونفس الأمر بالنسبة لسيارة «ستيبواي ديزل» لنفس المصنع فيقدر سعرها في بـ 193 مليون سنتيم بينما في السوق تجاوزت 205، وكذلك الأمر لسيارات «سامبول» من مختلف الأنواع و»بيجو» 208 حيث يكون سعرهما ارتفع في السوق مثل نظيراتها الأخرى، ونفس السيناريو عرفته سيارة ليون التي يركبها مصنع «سوفاك».

أسعار السيارات المستوردة مرشحة للتراجع بسبب «الأورو»

وعكس السيارات المركبة محليا فإن أسعار المستوردة من الخارج الجديدة، مرشحة للانخفاض بسبب تراجع أسعار «الأورو» في السوق السوداء حاليا بحوالي 1300 دينار جزائري لكل 100 «أورو»، ما يعني انخفاضا بحوالي 20 مليون سنتيم للسيارة التي يقدر سعرها في فرنسا مثلا بـ 15 ألف أورو، ويتم جلب سيارات «رونو كونغو» من مختلف الأنواع، «بيجو بارتنار» وغيرها، في انتظار استكمال وزارة المالية والتجارة دراسة ملف استيراد السيارات الأقل من 3 سنوات، الذي تم فتحه منذ أشهر غير أنه يراوح مكانه على حد تصريحات مسؤولين على علاقة بهذا الملف.

زين الدين زديغة