شريط الاخبار
لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية جماعة «الدعوة والتبليغ» تقدم تصوّرها لحل الأزمة لهيئة الوساطة ! هيئة الوساطة والحوار تشرع في لقاءات ولائية بداية من اليوم بلعمري يغيب رسميا عن تربص الخضر سبتمبر الداخل زغماتي يرافع لاستقلالية القضاء ويشدد على عدم الخضوع للتأثيرات الخارجية نحو تأجيل توزيع مساكن «عدل1» و»أل بي بي» «سبب إقالتي هو رفضي تضخيم فواتير وتوظيف متقاعدين» «مكافحة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة أولوية العدالة» عمال «كوغرال» و«كوجيسي»لـ «كونيناف» يحتجون خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت

وسط توقعات بانهيار الأسعار إلى 30 دولارا للبرميل

النفط بـ57 دولارا وسيناريوهات الأزمة تعود إلى الواجهة


  13 أوت 2019 - 20:24   قرئ 812 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
النفط بـ57 دولارا وسيناريوهات الأزمة تعود إلى الواجهة

انخفض سعر خام برنت، أمس، إلى 57 دولارا للبرميل، لأول مرة منذ انتعاش بورصة الذهب الأسود قبل عام من الأن، لينزل بذلك تحت السعر المرجعي للحكومة الذي اعتمدته في موازنتها لسنة 2019 والذي حدد بـ 60 دولارا، لتبرز بذلك بوادر الأزمةمن جديد، وهو الأمر الذي ينبئ بالخطر على الاقتصاد الوطني، خاصة في الظروف الحالية التي تشهدها البلاد.

 

عرفت أسعار النفط انهيار بلغ حدود 57 دولارا في حدود الساعة الثانية ونصف بعد الزوال، لتتراجع بعد ذلك تحت السعر المرجعي لموازنة الحكومة لعام 2019 والتي حددها المسؤولون بـ 60 دولارا، في الوقت الذي شكل هذا الرقم جدلا كبيرا بين وزراء الحكومة السابقة بين الرافض والمؤيد لقيمة الـ 60 دولارا و الإبقاء على الـ 50 دولارا كموازنة حددت خلال سنة 2018، كما يأتي هذا التراجع تزامنا مع توقعات بتباطؤ الطلب في مواجهة دعم كبار المنتجين للأسعار عن طريق خفض إنتاج النفط. وانخفض سعر البرميل من خام نفط برنت وسط الأسبوع، إلى 57 دولارا للبرميل، وذلك للمرة الأولى، مند شهر جوان الماضي، بـ 48 سنتا وهو ما يعادل 0.8 بالمائة، كما عرف البرنت الخفيف تراجعا هو الآخر قدر بـ 41 سنتا أو 0.8 بالمائة مقارنة مع التسوية السابقة إلى 54.52 دولارا للبرميل، وسبق وأن اتفقت دول « أوبك » وأخرى خارجها أواخر سنة 2016 على تخفيض حجم الإنتاج من النفط بإجمالي 1.8 مليون برميل يوميا، بيما وافقت روسيا على تخفيض حجم انتاجها النفطي بمعدل 300 ألف برميل يوميا، وتم بعد ذلك تمديد مدة سريان هذا الاتفاق عدة مرات، والذي قدر بسنة كاملة خلال 2018. وقالت السعودية أكبر منتج للنفط بمنظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك»، في أواخر الأسبوع الماضي، أنها تعتزم إبقاء صادراتها من الخام أدنى من 7 ملايين برميل يوميا خلال الشهر الجاري وسبتمبر، للمساعدة في تصريف مخزونات النفط العالمية، ويتوقع المحللون أن تدعم المملكة الأسعار قبل خطط طرح شركة «أرامكو» السعودية، والذي قد يكون أكبر طرح عام أولي في العالم . في السياق ذاته، كانت «أوبك» وحلفاؤها -أو ما يعرف بالمجموعة «أوبك+ »- اتفقوا على خفض إنتاج النفط بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا منذ الأول من جانفي الماضي، ولكن الزيادة الكبيرة في إنتاج النفط الصخري الأمريكي لا تزال تكبح جهود الحد من تخمة المعروض العالمي مما يؤثر سلبا على الأسعار. كما تراجعت النفط بفعل توقعات قاتمة بشأن الاقتصاد العالمي و نمو الطلب على النفط في ظل تصاعد النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وسيلة قرباج