شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر


مشروع قانون المالية لم يُفصل فيه بعد بسبب الوضع السياسي

الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب!


  17 أوت 2019 - 14:51   قرئ 601 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب!

في وقت كان من المفروض أن تكون الحكومة الحالية قد حضرت قانون المالية للسنة المقبلة، شهر أوت على أقصى تقدير، لا يزال الفريق الحكومي لنورالدين بدوي لم يفصل بعد في المشروع الذي يتزامن مع ظروف -أقل ما يقال عنها-إنها استثنائية، بالنظر إلى الوضع السياسي الذي انعكس سلبا على المجالين الاقتصادي والاجتماعي في البلاد، وهو ما قد يضع المسؤولون في حرج أمام نواب المجلس الشعبي الوطني بسبب تجميد التوظيف ووقف عملية طباعة النقود بصفة رسمية، مع تراجع احتياطي صرف البلاد إلى حدود الـ 70 مليار دولار.

مازالت حكومة نورالدين بدوي لم تفصل بعد  في مشروع قانون المالية لسنة المقبلة -والذي غالبا ما يكون جاهزا للنقاش، شهر أوت على اقصى تقدير، ليتم مناقشته على مستوى البرلمان خلال شهر أكتوبر، إذ يكتنف مصير مشروع نص قانون المالية لسنة 2020 غموضا كبيرا، بسبب الأوضاع الاقتصادية والسياسية التي تمر بها البلاد، خاصة بعد أن تم تجميد التوظيف وتعليق عملية طباعة النقود مند شهر مارس المنصرم، بالإضافة إلى تراجع احتياطي الصرف للبلاد الى حدود 70 مليار دولار، الأمر الذي سيضع الحكومة في موقف محرج أمام البرلمانيين الذين لا طالما اختلفوا على مضامين مشروع قانون المالية بين مؤيد ومعارض لها.

وتبعا للأرقام المقررة والمسربة التي تم تداولها عبر وسائل الاعلام، فإن الحكومة الحالية تواصل في تبني سياسة تسقيف الميزانية التي لجأت إليها خلال السنوات القليلة الماضية، في ظل تراجع المداخيل الوطنية جراء انهيار أسعار المحروقات على اعتبار أن السقف المحدد يقدر بـ 7900 مليار دينار، وهي الوضعية التي من شأنها أن يعرض العديد من القطاعات الوزارية إلى عامل تقليص الميزانية للتكيف مع تراجع المداخيل المحلية جراء التقلبات المستمرة لأسعار النفط والأوضاع السياسية والاقتصادية التي يشهدها الوطن.

في هذا الشأن، تشير بعض المصادر المطلعة لـ "المحور اليومي" إلى شروع المصالح المختصة في إعداد التوقعات بخصوص توزيع النفقات من ميزانيتي التسيير والتجهيز بناء على التوقعات السابقة التي أجرتها الحكومة في السنوات القليلة الماضي، ومن هذا المنطلق توقع تحديد ميزانية الدولة برسم مشروع قانون المالية لسنة 2020 في حدود 65.4 مليار دولار، إذ حظيت قطاعات المالية والبناء والاشغال العمومية بحصة الأسد في ميزانية التجهيز المقررة للسنة المقبلة، فيما يستفيد كل من قطاع التربية، الداخلية والصحة، بالإضافة إلى التعليم العالي والفلاحة بالنصيب الأكبر من ميزانية التسيير المتوقعة.

وسيلة قرباج