شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

المدير العام السابق لمجمّع «جيبلي» نذير بن يزار:

«سبب إقالتي هو رفضي تضخيم فواتير وتوظيف متقاعدين»


  19 أوت 2019 - 19:30   قرئ 870 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
«سبب إقالتي هو رفضي تضخيم فواتير وتوظيف متقاعدين»

«دفعت الثمن لأنني وقفت في وجه عصابة النهب وتبديد الأموال»

كشف المدير العام السابق لمركب الحليب «جيبلي» نذير بن يزار عن الأسباب الحقيقية لإقالته من منصبه في 2017 إوالتي تعود إلى رفضه القاطع توقيع صفقة لاقتناء محطة تبريد من متعامل إيطالي بقيمة 600 ألف أورو، وهي في الواقع لا تتجاوز 250 ألف أورو، إضافة لرفضه توظيف متقاعدين لأن ذلك يخالف القانون الذي يمنع أي عملية توظيف لمتقاعدين خرجوا للتقاعد بإرادتهم.

قال نذير بن يزار - حسب الوثيقة التي نشرت عبر موقع «النهار اون لاين «- إنه دفع ثمنا باهضا بوقوفه في وجه عصابة النهب وتبديد الأموال وهو السبب الرئيسي لإقالته، رغم تحقيقه أرباحا للشركة التي كان يشرف على تسييرها، مضيفا أنه اتخذ إجراءات لصالح المؤسسة التي كان يديرها، وهو ما عجّل باتخاذ قرار إقالته في نهاية جوان 2017. وأوضح نذير بن يزار أن الحجة التي رفعها حينذاك مجلس إدارة مركب الحليب لتبرير قرار الإقالة كانت واهية، وقد اتهم المدير العام للمجمع في تلك الفترة بعدم تحقيق نتائج ايجابية، لتبرير قرار الإقالة، غير أن وثائق الجمعية العامة العادية للشركة تكشف أن «جيبلي» حقق أرباحا في 2016. وبحسب وثائق فإن قيمة أرباح سنة 2016 قدرت بـ 171.670.547.06 دينار، أي أزيد من 17 مليار سنتيم، في حين أن تلك الأرباح لم تحقق طيلة الخمس سنوات التي سبقتها. وحسب المصدر ذاته، فإن المدير العام لمجمع جيبلي، عبر عن رفضه التوقيع على صفقة لاقتناء محطة تبريد من متعامل ايطالي، بقيمة بلغت 600 ألف أورو، وكان رفض القرار يستند إلى أن قيمتها الحقيقية تقدر بـ 250 ألف أورو قائلا «إنه عمل بشركة لإنتاج الأنابيب البلاستيكية بالشلف، أين جرى اقتناء نفس عتاد التبريد، وأن القيمة الحقيقية للعتاد الإيطالي لم تكن تتجاوز 250 ألف أورو وهو الأمر الذي جعله يرفض التوقيع على شراء العتاد بـ600 ألف أورو، بعدما اكتشف أن الأمر يتعلق بتضخيم فواتير. وفي الشأن ذاته، أشار المتحدث إلى أنه اعترض على تحويل 12 مليار سنتيم كغلاف مالي لتهيئة أرضية إنتاج جديدة للمركب بوادي السمار، ويستند رفضه على عدم وجود أي دراسة استشرافية مسبقة لقيمة الغلاف المخصص. وقد حاول المدير السابق لمركب «جيبلي» تشكيل وإيفاد لجنة لإجراء تقييم لعملية تهيئة الأرضية لكن محاولته قوبلت بالرفض. كما رفض المتحدث الخضوع لأوامر بتوظيف متقاعدين، بعضهم تجاوز السبعين سنة، قائلا «إنه رفض تنفيذ تلك الأوامر لأنها تخالف القانون الذي يمنع أي عملية توظيف لمتقاعدين خرجوا للتقاعد بإرادتهم» .

وسيلة قرباج