شريط الاخبار
بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية إيداع «بروتوكول» بوتفليقة ورجل الأعمال متيجي ونجله رهن الحبس المؤقت النطق بالحكم على الإعلامي والسياسي فضيل بومالة يوم الفاتح مارس جراد يشدد على استغلال الموارد لضمان الأمن الطاقوي للجزائر قانون أساسي خاص بالجامعة لتكريس استقلالية العمل البيداغوجي تبون يرافع لبناء جمهورية جديدة قوية بلا فساد ولا كراهية التحضير لغربلة الاتفاقيات التجارية بين الجزائر وشركائها ارتفاع تكلفة الحج لموسم 2020 وعزوزة يقدّرها بـ60 مليون سنتيم محاكمة كريم طابو وسفيان مراكشي يومي 4 و15 مارس نقابات التربية تشلّ القطاع طيلة هذا الأسبوع جراد يؤكد تمسّك الجزائر بسيادتها الاقتصادية في قطاع الطاقة توقيف فتاة حاولت تحويل 100 ألف أورو إلى دبي عبر مطار الجزائر المدير السابق لديوان الحبوب تحت الرقابة القضائية إيداع رجل الأعمال حسين متيجي وابنه الحبس المؤقت إيداع مدير التشريفات السابق بالرئاسة الحبس المؤقت وزارة التجارة تستقبل وفدا من خبراء صندوق النقد الدولي التسجيل في البكالوريا المهنية في سبتمبر بالولايات النموذجية مسؤول «الباترونا» يؤكد أن الوضع الاقتصادي لا يتحمل أي إخفاق جديد بولنوار يتوقع ارتفاع أسعار اللحوم البيضاء خلال رمضان وزارة الصحة تطلق حملة خاصة بالتخطيط العائلي والإنجاب توزيع 4500 مسكن «عدل2» ببوعينان في السداسي الثاني من 2020 حكومة «الوفاق» تقترح استضافة قاعدة عسكرية في ليبيا! نقابة الأسلاك المشتركة لقطاع التربية ترد على بيان الوصاية تبون ينهي مهام مفتشين بوزارة العدل والأمين العام للمحكمة العليا تجديد اعتماد الوكيل العقاري كل خمس سنوات ومنع تأجيره إ العاصمة - م الجزائر (اليوم بملعب 5 جويلية سا 17:45) سوسطارة والعميد في داربي تحديد المصير العدالة تواصل فتح ملفات بارونات الصناعة الغذائية وتستمع لمتيجي مالك منتجات «سفينة» التماس عام حبسا نافذا ضد الإعلامي والسياسي فضيل بومالة أساتذة الابتدائي يشنون إضرابا وطنيا ويهددون بمقاطعة الامتحانات تبون يرافع لأهمية تعديل الدستور لتجنيب الجزائر سيناريو الربيع العربي عمال مجمع «تونيك» يواصلون إضرابهم المفتوح قرار استيراد المركبات المستعملة لأقل من 3 سنوات لا يخدم الجزائريين أحكام بين 3 أشهر وعام حبسا نافذا في حق 22 حراكيا بسيدي امحمد المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تنظم الملتقى الوطني للشباب والفلاحة استحداث مؤسسة لتسيير موانئ الصيد البحري لولاية تيزي وزو موظفو المخابر يحتجون يوم 26 فيفري أمام مقر وزارة التربية تبون يأمر بطرد المدير العام لـ«أوريدو» الألماني نيكولاي بيكرز التماس عامين حبسا نافذا في حق رياض وشان بالمدية وزير السكن يأمر بتسريع إنجاز مساكن «عدل» وتسليمها في آجالها

المدير العام السابق لمجمّع «جيبلي» نذير بن يزار:

«سبب إقالتي هو رفضي تضخيم فواتير وتوظيف متقاعدين»


  19 أوت 2019 - 19:30   قرئ 970 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
«سبب إقالتي هو رفضي تضخيم فواتير وتوظيف متقاعدين»

«دفعت الثمن لأنني وقفت في وجه عصابة النهب وتبديد الأموال»

كشف المدير العام السابق لمركب الحليب «جيبلي» نذير بن يزار عن الأسباب الحقيقية لإقالته من منصبه في 2017 إوالتي تعود إلى رفضه القاطع توقيع صفقة لاقتناء محطة تبريد من متعامل إيطالي بقيمة 600 ألف أورو، وهي في الواقع لا تتجاوز 250 ألف أورو، إضافة لرفضه توظيف متقاعدين لأن ذلك يخالف القانون الذي يمنع أي عملية توظيف لمتقاعدين خرجوا للتقاعد بإرادتهم.

قال نذير بن يزار - حسب الوثيقة التي نشرت عبر موقع «النهار اون لاين «- إنه دفع ثمنا باهضا بوقوفه في وجه عصابة النهب وتبديد الأموال وهو السبب الرئيسي لإقالته، رغم تحقيقه أرباحا للشركة التي كان يشرف على تسييرها، مضيفا أنه اتخذ إجراءات لصالح المؤسسة التي كان يديرها، وهو ما عجّل باتخاذ قرار إقالته في نهاية جوان 2017. وأوضح نذير بن يزار أن الحجة التي رفعها حينذاك مجلس إدارة مركب الحليب لتبرير قرار الإقالة كانت واهية، وقد اتهم المدير العام للمجمع في تلك الفترة بعدم تحقيق نتائج ايجابية، لتبرير قرار الإقالة، غير أن وثائق الجمعية العامة العادية للشركة تكشف أن «جيبلي» حقق أرباحا في 2016. وبحسب وثائق فإن قيمة أرباح سنة 2016 قدرت بـ 171.670.547.06 دينار، أي أزيد من 17 مليار سنتيم، في حين أن تلك الأرباح لم تحقق طيلة الخمس سنوات التي سبقتها. وحسب المصدر ذاته، فإن المدير العام لمجمع جيبلي، عبر عن رفضه التوقيع على صفقة لاقتناء محطة تبريد من متعامل ايطالي، بقيمة بلغت 600 ألف أورو، وكان رفض القرار يستند إلى أن قيمتها الحقيقية تقدر بـ 250 ألف أورو قائلا «إنه عمل بشركة لإنتاج الأنابيب البلاستيكية بالشلف، أين جرى اقتناء نفس عتاد التبريد، وأن القيمة الحقيقية للعتاد الإيطالي لم تكن تتجاوز 250 ألف أورو وهو الأمر الذي جعله يرفض التوقيع على شراء العتاد بـ600 ألف أورو، بعدما اكتشف أن الأمر يتعلق بتضخيم فواتير. وفي الشأن ذاته، أشار المتحدث إلى أنه اعترض على تحويل 12 مليار سنتيم كغلاف مالي لتهيئة أرضية إنتاج جديدة للمركب بوادي السمار، ويستند رفضه على عدم وجود أي دراسة استشرافية مسبقة لقيمة الغلاف المخصص. وقد حاول المدير السابق لمركب «جيبلي» تشكيل وإيفاد لجنة لإجراء تقييم لعملية تهيئة الأرضية لكن محاولته قوبلت بالرفض. كما رفض المتحدث الخضوع لأوامر بتوظيف متقاعدين، بعضهم تجاوز السبعين سنة، قائلا «إنه رفض تنفيذ تلك الأوامر لأنها تخالف القانون الذي يمنع أي عملية توظيف لمتقاعدين خرجوا للتقاعد بإرادتهم» .

وسيلة قرباج