شريط الاخبار
المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تنظم الملتقى الوطني للشباب والفلاحة استحداث مؤسسة لتسيير موانئ الصيد البحري لولاية تيزي وزو موظفو المخابر يحتجون يوم 26 فيفري أمام مقر وزارة التربية تبون يأمر بطرد المدير العام لـ«أوريدو» الألماني نيكولاي بيكرز التماس عامين حبسا نافذا في حق رياض وشان بالمدية وزير السكن يأمر بتسريع إنجاز مساكن «عدل» وتسليمها في آجالها الجزائريون يُحيون الذكرى الأولى لانتفاضة 22 فيفري «ندعو السلطات لمنح كل التسهيلات للمستثمرين الصغار» بيراف يكسر الأعراف ويعترف بدولة إسرائيل! محكمة سيدي امحمد تضم قضيتي اللواء عبد الغني هامل وتؤجلهما إلى 11 مارس هل يتجه ماكرون لغلق المدارس الجزائرية وتسريع إدماج المهاجرين؟ سليماني ضمن التشكيلة المثالية للجولة 25 من الليغ1 وزير التجارة يلتقي بمربي المواشي لضبط أسعار اللحوم خلال رمضان النقابات تجبر وزير التربية على الحوار لتجنب الإضراب المجمع العمومي للنقل البري للبضائع يوقّع اتفاقية مع صناعيي المتيجة نقابات التربية تستنكر تعنيف أساتذة الابتدائي وتهدد بشن إضرابات الأسبوع المقبل قدماء المجاهدين يناشدون زيتوني بعث اتفاقية مجانية النقل رئيس الجمهورية يتعهد باسترجاع ملفات الذاكرة ورفات شهداء الثورة ارتفاع التحصيلات الجمركية بنسبة 7 بالمائة خلال 2019 تبون يأمر باعتماد «العمل للنفع العام» لتخفيض الاكتظاظ في السجون وزير الاتصال يتعهد بتنظيم قطاع السمعي البصري في الجزائر محاكمة اللواء عبد الغني هامل وعائلته اليوم بمحكمة سيدي امحمد مصالح الأمن تصدّ مسيرة الطلبة الـ52 وإصابات وسط المتظاهرين إضراب مضيفي الطيران يدخل يومه الثاني والعدالة تحكم بعدم شرعيته وزير الصناعة يستبعد انخفاض أسعار السيارات المستعملة لأقل من 3 سنوات التنسيق بين وزارة الفلاحة والمهنيين للقضاء على تبعية شعبة الحليب «أبوس» تدعو لعقد جلسة طارئة مع مدير الصحة للعاصمة «السويدي إلكتريك الجزائر» يطلق ثلاثة منتجات جديدة بقيمة 5 ملايين دولار إعداد بطاقية لكل المنتجات المحلية خلال 6 أشهر بوقادوم يدعو المجتمع الدولي لدعم الشعب الليبي للخروج من الأزمة الجزائر تحتضن الاجتماع السابع للجنة خبراء الدول العربية إضراب مفاجئ لعمال الجوية الجزائرية يتسبب في اضطراب الرحلات الأساتذة الجامعيون يشتكون من ظاهرة الغش بلعريبي يؤكد تسليم شهادات التخصيص بالمواقع المبرمجة يوم 7 مارس طلاب جامعة بوزريعة يشتكون من ظروف التمدرس خبراء الصيدلة يطالبون بتسريع تسويق 40 نوعا جديدا من الأدوية الحكومة تعلن الحرب على بارونات العقار وتشرع في استرجاعه جراد يعلن عن إعادة النظر في مناهج التكوين بالمدرسة العليا للإدارة لإصلاح سوء التسيير أساتذة الابتدائي يقررون مقاطعة امتحانات الفصل الثاني مراجعة الأجر الوطني المضمون ستجبر الحكومة على العودة لطباعة النقود

القرار استثنى المواد الممنوعة من التصدير أو الخاضعة لشروط

رفع قيمة الدعم للصادرات خارج المحروقات إلى 50 بالمائة


  25 أوت 2019 - 20:28   قرئ 475 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
رفع قيمة الدعم للصادرات خارج المحروقات إلى 50 بالمائة

قررت الحكومة حسب ماجاء في العدد الأخير من الجريدة الرسمية رقم 44، رفع قيمة دعم الدولة للصادرات خارج قطاع المحروقات إلى 50 بالمائة بدل 25 بالمائة، حيث يشمل هذا الدعم كل المنتجات المصدرة فلاحية أو غير فلاحية باستثناء المواد الممنوعة من التصدير أو الخاضعة لشروط. 

 

وفقا للقرار الوزراي المشترك المؤرخ في 24 شعبان عام 1440 الموافق لـ 30 أفريل 2019 يعدل ويتمم القرار الوزاري المشترك المؤرخ في 20 شوال من عام 1437 الموافق في 23 من سنة 2016 الذي يحدد قائمة إيرادات ونفقات حساب التخصيص الخاص رقم 084 ـ 302 الذي صدر تحت عنوان الصندوق الخاص لترقية الصادرات، تم صدور القرار الوزاري المشترك الخاص بالصندوق الخاص بترقية الصادرات، في العدد الأخير من الجريدة الرسمية رقم 44 ، والذي تضمن تعديلات فيما يخص دعم الدولة للصادرات خارج قطاع المحروقات وهي مبينة على الرفع من قيمة الدعم فيما يخص تعويضات النقل الدولي لتصدير المنتوجات الغير فلاحية من 25 بالمائة إلى 50 بالمائة، حيث يشمل هذا التعويض كل من تكاليف النقل الدولي سواء كان بري، أو بحري أو جوي، حيث يشمل هذا الرفع تكاليف الشحن  ومن تكاليف العبور، بالإضافة إلى تكاليف النقل البري الداخلي للمنتوجات المصدرة على غرار  تكاليف إيصال المنتوجات المصدرة إلى الميناء أو المطار أو النقاط الحدودية.

وحسب المصدر ذاته، فإن الدعم المقدم من طرف الدولة يشمل جميع المنتجات المصدرة سواء كانت فلاحية أو غير فلاحية بإستثناء المواد الممنوعة من التصدير أو الخاضعة لشروط .

 وتبلغ الموارد المالية للصندوق الخاص لترقية الصادرات والمقدرة حاليا بـ 39 مليار دينار ليست مستغلة بالكامل بسبب ضعف النشاط التصدير، المنتظم وكذا مشاكل بيروقراطية، في الوقت الذي تسجل نسبة استغلال هذا الصندوق الذي يمول شهريا عن طريق الجباية العادية لا تتجاوز 2 بالمائة، بالمقابل قام الصندوق في سنة 2015 بتخفيض الموارد ولكن بالرغم من ذلك بقى رصيده الإجمالي هائلا وغير مستغلا بالقدر الكافي، وهو الأمر الذي يرجح ذلك إلى ضعف النشاط التصديري للمؤسسات العمومية والخاصة في القطاعات الصناعية خارج المحروقاتي على الرغم من وجود عراقيل بيروقراطية تصعب الاستفادة من موارد الصندوق  وللإشارة، وفيما يتعلق الأمر بأموال عامة خاضعة للمحاسبة العمومية والتي يتوجب للحصول عليها تكوين ملف «ثقيل نوعا ما» إلى أنه تم الشروع في التفكير في كيفيات تسهيل إجراءات الاستفادة من صندوق ترقية الصادرات غير المستغلة بما يتوافق مع التنظيمات المؤطرة للأموال العامة.

وسيلة قرباج