شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

وزير المالية محمد لوكال لـ»المحور اليومي»:

قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل


  03 سبتمبر 2019 - 19:06   قرئ 1073 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل

كشف وزير المالية، محمد لوكال، أن مشروع قانون المالية لسنة 2020 سيكون على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل، دون أن يعطي تفاصيل أكثر عن المشروع، في الوقت الذي عرف فيه هذا المشروع أخذا وردا بسبب الأوضاع الاقتصادية والسياسية التي تمر بها البلاد حاليا، خاصة بعد أن تم تجميد عملية التوظيف وتعليق بصفة رسمية عملية طباعة النقود مند شهر مارس المنصرم، بالإضافة إلى تراجع احتياطي الصرف للبلاد إلى حدود 70 مليار دولار.

 

قال محمد لوكال على هامش افتتاح الدورة البرلمانية العادية لسنة 2019 / 2020، في تصريح لـ «المحور اليومي»، أنّ مشروع قانون المالية للسنة القادمة 2020 سيتم عرضه خلال الأسبوع المقبل على الحكومة من أجل مناقشته والمصادقة عليه ليتم تمريره بعد ذلك على غرفتي البرلمان، دون أن يعطى أي تفاصيل جديدة يتضمنها المشروع، قائلا «إنّ المشروع سيتم عرضه على الحكومة الأسبوع المقبل وأن ما يتضمنه سيتم الاطلاع عليه لاحقا».

وفي هذا الشأن، سبق وأن أشارت «المحور اليومي» في عددها السابق، إلى أن مشروع القانون يتضمن بندا يخص اقتراح تأجيل عمليات شراء العتاد والتجهيزات والأدوات المكتبية، والتحكم في عمليات التوظيف لاسيما في الوظيف العمومي وتفادي اقتراحات إنشاء مناصب شغل وإقرار أي ميزانية جديدة باستثناء تلك التي تتم بصورة استثنائية من قبل السلطات العمومية، وقالت المصادر إن مشروع النص التمهيدي اعتمد نفس المقاربات والتوجهات المتعلقة بترشيد النفقات وضبطها والإجراءات المصاحبة لها، الأمر الذي يؤكد أن سنة 2020 ستكون سنة بيضاء من حيث إقرار المشاريع الاجتماعية.

كما شهد مشروع النص قانون المالية لسنة 2020 عملية أخد ورد، بسبب الأوضاع الاقتصادية والسياسية التي تمر بها البلاد، خاصة بعد أن تم تجميد عملية التوظيف وتعليق بصفة رسمية عملية طباعة النقود مند شهر مارس المنصرم، بالإضافة إلى تراجع احتياطي الصرف للبلاد إلى حدود 70 مليار دولار.

وفي السياق ذاته، تشير بعض المصادر المطلعة لـ «المحور اليومي»، إلى أن المصالح المختصة انطلقت في إعادة توزيع النفقات من ميزانيتي التسيير والتجهيز، بناء على التوقعات السابقة التي أجرتها الحكومة في السنوات القليلة الماضية، ومن هذا المنطلق توقع تحديد ميزانية الدولة برسم مشروع قانون المالية لسنة 2020 في حدود 65.4 مليار دولار، حيث حظيت قطاعات المالية والبناء والأشغال العمومية بحصة الأسد في ميزانية التجهيز المقررة للسنة المقبلة، فيما يمثل كل من قطاع التربية والداخلية والصحية، بالإضافة إلى التعليم العالي والفلاحة النصيب الأكبر في مجال ميزانية التسيير المتوقعة.

وسيلة قرباج