شريط الاخبار
تنظيم صالون المقاولاتية «مقاول» في العاصمة ووهران الجزائر ستموّن تركيا بالغاز الطبيعي المميّع إلى غاية 2024 أسعار النفط تتراجع بـ2 بالمائة متأثرة بانتشار فيروس «كورونا» الجوية الفرنسية تدرج 6 رحلات يومية إضافية نحو الجزائر «كناص» يذكّر أرباب العمل بآخر أجل للتصريح السنوي بالأجور لجنة الصحة بالبرلمان تنظم يوما دراسيا حول التكفل بمرضى السرطان طلبة الماستر من النظام الكلاسيكي دون إيواء أساتذة التعليم الابتدائي يشلون القطاع لثلاثة أيام إنابات قضائية لحصر ممتلكات رجال أعمال جزائريين بالخارج والي يرفض التنازل عن الحصانة البرلمانية والمجلس يمنحه مهلة إلى غاية الأربعاء تعيين أحمد بن صبان مديرا عاما للتلفزيون العمومي في ثاني تغيير خلال شهر وزير السياحة ينهي مهام المدير العام لمعهد الفندقة والسياحة ببوسعادة التماس 3 سنوات سجنا نافذا ضد سمير بن العربي والي مستغانم السابق و11 إطارا يمثلون أمام العدالة في قضايا فساد المدير العام للجمارك يدعو لتقليص مدة توقّف الحاويات بالموانئ الحكومة تستكمل إعداد خطة عملها لعرضها على مجلس الوزراء والبرلمان الجزائر تقتني كواشف فيروس «كورونا» كإجراء احتياطي العميد على فوهة بركان والركائز يقررون الرحيل! جراد يشدد على جعل الاستثمار والمستثمرين قاعدتين صلبتين للتعاون مع تركيا تنصيب 14 قاضيا ممثلا للجزائر بالمحكمة الدولية وزير التجارة يسعى لإعادة ربط التواصل بين المستثمرين الجزائريين والأتراك تنصيب لجنة لمتابعة الانشغالات المهنية والاجتماعية للأساتذة الإطاحة بشبكة دولية أدخلت 20 قنطارا من القنب الهندي عبر الحدود المغربية 95 بالمائة من السلع المستوردة تدخل بدون رسوم توقف عملية الإنتاج بملبنة ذراع بن خدة بسبب بكتيريا منتدى أعمال جزائري - ليبي غدا بفندق الأوراسي وزير الاستشراف يقدّم للحكومة رؤية جديدة حول الجمارك والتجارة متحف الفلاحة لسيدي بلعباس في تظاهرة المتاحف العالمية ببريطانيا مكتتبو»عدل2» يستنجدون برئيس الجمهورية خرّيجو الجامعات يهددون بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة العمل أحزاب في مسعى لبسط نفوذها و «تأميم» امتدادها داخل الحرم الجامعي اختفاء قارب «حراڤة» أبحر من شاطئ كاب جنات ببومرداس إحالة ملف كريم طابو على قسم الجنح لمحكمة سيدي امحمد وزارة الصحة تفعّل مخططا وطنيا مضادا لمنع عدوى فيروس «كورونا» الجمارك تحصّل 1000 مليار دينار خلال 2019 رغم تراجع الواردات سلال وأويحيى ورجال أعمال أمام القضاء مجددا يوم 12 فيفري تبون وأردوغان يرافعان للحل السياسي بليبيا والتوافق على مخرجات ندوة برلين تبون يجري حركة جزئية في سلك الولاة والولاة المنتدبين «ساتاف» تطالب باستحداث تخصصات في الابتدائي وخفض الحجم الساعي المدير العام للحماية المدنية يأمر بتفعيل منظومة الإنذار لمفارز الدعم

تتعلق بالأرباح التي حققتها الشركة قبل 2012

«إيغل أزور» تطالب السلطات الجزائرية بتسديد 15 مليون أورو


  11 سبتمبر 2019 - 15:04   قرئ 1056 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
«إيغل أزور» تطالب السلطات الجزائرية بتسديد 15 مليون أورو

طالبت فرنسا تسديد مبلغ  15 مليون يورو مجمدة في الجزائر هي عبارة عن أرباح حققتها الشركة قبل 2012 خلال فترة عملها في الجزائر، هذا الأمر أكده  جان بابتيست جباري، كاتب الدولة الفرنسي للنقل في حديث له لقناة "بي اف ام" أول أمس والذي أضاف أن السلطات الفرنسية تعمل بالتنسيق مع وزارة الخارجية للبحث في كيفية رفع التجميد عن هذه الأموال.

اعترف كاتب الدولة الفرنسي بأن إعادة هذا المبلغ إلى فرنسا عملية "معقدة للغاية"، وهي فعلا كذلك حتى لا نقول شبه مستحيلة على الفرنسيين ما لم يكن هناك حل سياسي، وما يزيد من تعقيد الأمور أن جميع المسؤولين الفرنسيين، بمن فيهم الرئيس ماكرون، الذين زاروا الجزائر في السنوات الأخيرة، طرحوا المشكلة. لأن القضية تعود إلى ما قبل 2012، وتتعلق بجزء من الأرباح التي لم تتمكن "إيغل آزور" من تحويلها إلى فرنسا، لكون أن القوانين الجزائرية لم تسمح بذلك. وحسب مصدر جزائري مطلع على الملف، المبلغ المتنازع عليه يفوق 26 مليون يورو. فبعد عدة تدخلات، تمكنت "إيغل آزور" من استرجاع مبلغ معتبر. وقال مصدرنا إنه لا تزال هناك حوالي 10 ملايين يورو مجمدة لأن من الصعب تبريرها، موضحا أن "مبلغ الأموال المجمدة يبلغ حاليا 10 ملايين يورو، وليس 15 مليون يورو المطالب بها منذ سنوات كحصيلة إيرادات تراكمت بين عامي 2002 و2011".

في ذات السياق، صرح كاتب الدولة الفرنسي للنقل أمس أنه، من بين 19 ألف راكب وجدوا أنفسهم في أوضاع صعبة في أوج الأزمة، لا يزال هناك 13 ألف"، موضحا أن من بين الثلاثة عشر ألف الذين يجب ترحيلهم إلى الوطن، هناك 11 ألف لا يزالون في الجزائر يرغبون في العودة إلى فرنسا، وبين 500 إلى 600 ينتمون إلى مالي ولبنان وموسكو... وهي أعداد أصغر، ومنها أيضا إلى السنغال. وللقيام بذلك، اجتمع كاتب الدولة الفرنسية للنقل الجمعة الماضي في الوزارة، مع جميع الشركات الفرنسية لمطالبتهم بالمشاركة في عملية الترحيل الكفيلة بتطبيع الوضع في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع. ولقد شاركت الشركتان الجزائريتان الخطوط الجوية الجزائرية وطاسيلي في هذه العملية التضامنية وذلك بتقديم أسعار تفضيلية. أما بالنسبة للتعويضات التي يتعذر تنفيذها على الفور، فقد أوضحت الشركة في بيان لها الإجراءات الواجب اتباعها. وتجدر الإشارة إلى أن الزبائن الجزائريين لا يمثلون سوى 10٪ من عدد الركاب المتضررين ويمكنهم التقرب من وكالات السفر للحصول على حل بديل. أما الذين اشتروا التذاكر من الشركة فعليهم الإبلاغ عنها والانتظار.

ياسمين بوعلي