شريط الاخبار
الجزائريون يطالبون الخضر بما بعد الـ»كان» الإعلان عن نتائج الماستر يوم 19 أكتوبر استثناء إحالة قانون المحروقات الجديد على اللجنة المختصة بالبرلمان كورابة يؤكد استلام خط الناحية الشرقية باتجاه مطار الجزائر نهاية 2023 حركة واسعة في سلك القضاء بداية الأسبوع المقبل «حمس» تهاجم حكومة بدوي بسبب قانون المحروقات وزيرة الصناعة تشدّد على تطوير المناولة بمصنع «رونو» صيغة الترقوي المدعم ستخفّف الضغط وتسليم المساكن آفـــــــــــــــاق 2021 محكمة سيدي امحمد تطعن بالنقض أمام المحكمة العليا في قضية «البوشي» «كناباست» تطالب بسحب مشروع قانون المحروقات «مساكن العاصمة للعاصميين فقط» مكتتبو «أل بي بي» يطالبون بقروض «حلال» لتسديد الأقساط المالية شنين يدعو للمشاركة الواسعة في رئاسيات 12 ديسمبر توقعات بنمو الاقتصاد الجزائري بـ2.6 بالمائة والبطالة عند 12.5 بالمائة شرفي يأمر بالتحقيق في بلاغات شراء التوقيعات لفائدة مترشحين للرئاسيات شرطي يبيد عائلته وشخصان يقتلان زوجتيهما بورقلة وأولاد فايت 55 مليار دولار عجز الحكومة في تمويل نشاطاتها خلال السنوات الثلاث المقبلة إفراج محتمل عن موقوفي الحراك خلال أيام توزيع أزيد من 50 ألف وحدة سكنية في صيغ مختلفة الطلبة يستعيدون حراكهم في المسيرة الـ34 بعد تعنيفهم الثلاثاء الماضي الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يستعجلون السلطة لاتخاذ إجراءات تهدئة الإفراج عن مشروع البكالوريا المهنية نهاية نوفمبر الخضر في مهمة إثبات أحقية تسيد القارة السمراء تربص المحليين ينطلق وبلماضي سيكون حاضرا في المغرب نحو اعتماد آلية البيع والشراء بالبطاقة الذهبية آفاق 2020 مصرف «السلام» يوزّع أرباحا قياسية على الزبائن المودعين «انتهى عهد الوصاية وسندخل مرحلة جديدة من التاريخ» اقتناء آلة حفر عملاقة لاستكمال أشغال توسعة الخطوط يجب بناء العلاقات الجزائرية ـ التونسية وفق شراكة «رابح ـ رابح» وقفة احتجاجية لأساتذة الابتدائي في تيزي وزو الحكومة تعمّم استخدام الطاقة الشمسية في المدارس والمساجد نقابة الأطباء ترفض مشروع قانون المحروقات كورابة يؤكد استلام كل مشاريع رجال الأعمال المسجونين في آجالها عماري يؤكد تضمّن قانون المالية 2020 تحفيزات للاستثمار أحزاب السلطة سابقا تتنصل من قانون المحروقات الجديد مسيرات واحتجاجات في أسبوع «الغضب» بالعاصمة شنين يشيد بسلمية الحراك ويطمئن بضمان نزاهة الانتخابات أساتذة الابتدائي يشنّون إضرابا مفاجئا والوزارة تعتبره غير شرعي مؤشرات الضغط على سوق النفط ترهن تعافي البرنت فوق 60 دولارا 115 اتفاقيـــة بيـــــن الجزائـــــر وتونــــــــــس تنتظـــــر الإفـــــــراج

بدوي يعلن عن تخصيص أكثر من 8 آلاف محل للشباب حامل المشاريع

إعفاء المؤسسات الناشئة من الضرائب والرسوم الجمركية


  14 سبتمبر 2019 - 16:59   قرئ 524 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
إعفاء المؤسسات الناشئة من الضرائب والرسوم الجمركية

كشفت الحكومة عن إعفاء الشباب حامل المشاريع والمؤسسات الشبانية من الضرائب والرسوم الجمركية في مرحلة الاستغلال، وإقرار تحفيزات وتسهيل وصولهم إلى العقار لتوسعة مشاريعهم، في حين خُصص أكثر من 8 آلاف محل غير مستغل بالأحياء السكنية على المستوى الوطني لفائدة هذه الفئة.

كشف الوزر الأول، نور الدين بدوي، أمس، عن تشجيع استحداث المؤسسات الناشئة من خلال إعفائها من كل الضرائب والرسوم، حيث قال في كلمة ألقاها نيابة عنه، رئيس ديوان الوزارة الأولى، عبد الحكيم الشاطر، خلال افتتاح الندوة الوطنية للمؤسسات الناشئة، بقصر المؤتمرات عبد اللطيف رحال، أنه تم إدراج أحكام في مشروع قانون المالية لسنة 2020، تتضمن إعفاء المؤسسات الشبانية واستثمارات الشباب الحامل للمشاريع من الضرائب والرسوم الجمركية في مرحلة الاستغلال، مع إقرار تحفيزات وتسهيل وصولهم إلى العقار لتوسعة مشاريعهم، مشيرا إلى تسهيل تسجيل المؤسسات الناشئة في السجل التجاري وإعفائها من شرط إثبات امتلاكها لمقر النشاط، وذكر المتحدث بتخصيص أكثر من 8 آلاف محل غير مستغل على المستوى الوطني بالأحياء السكنية لفائدة الشباب حامل المشاريع، مشيرا إلى أنه تم البدء في تجسيد العملية ميدانيا منذ شهر جوان الفارط.

وأكد الوزير الأول على أهمية تكريس الثقافة المقاولاتية لدي الشباب، معلنا عن عدة إجراءات لفائدة الشباب المقاول من أهمها إنشاء ثلاث مناطق للتكنولوجيا على المستوى الوطني، لفائدة المؤسسات الناشئة، إضافة إلى استحداث صندوق وطني لدعم مبادرات هذه المؤسسات، مشددا على أهمية ثقافة المقاولاتية كمحرك للاقتصاد الوطني.

وحسب المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي، في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه مدير ديوانه، خلال المناسبة السالف ذكرها، فإن "المؤسسة الشبانية والشباب المقاول الحامل لمشاريع وأفكار هي محل متابعة ومرافقة خاصة، وأكد على إعطاء عناية وأولوية لبروز هذه المؤسسات وتكريس الثقافة المقاولاتية لدى الشباب في كل الملفات التي درستها وتدرسها الحكومة، لاسيما توفير الظروف الملائمة لبروز المؤسسات الشبانية الناشئة وبقائها وتوسعة نشاطها"، وأضاف أن التجربة الميدانية بل والتجارب العالمية أظهرت قصر نظر الرؤية الأحادية التي تقتصر على اقتراح حلول من طرف واحد والذي يكون في الغالب الادارة العمومية، واعتبر أن إشراك الشباب الحامل للمشاريع والاصغاء إليه عبر آليات مؤسساتية تم وضعها في مرحلة أولى على مستوى وزارات التجارة والعمل والصناعة، وبإشراف من الوزارة الأولى كانت مثمرة وصوبت نظرتهم كسلطات عمومية الى ما ينتظره الشباب المقاول ويأمل فيه اسهاما في تنمية وطنه.

زين الدين زديغة