شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

رفع التجميد عن استيراد السيارات ألقى بظلاله على سوق العملة

ارتفاع محسوس في سعر صرف الأورو والدولار بالسوق السوداء


  15 سبتمبر 2019 - 15:32   قرئ 853 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
ارتفاع محسوس في سعر صرف الأورو والدولار بالسوق السوداء

ارتفعت أسعار العملات الأجنبية في السوق الموازية إلى مستويات قياسية، بعدما وصل سعر ورقة 100 أورو إلى حدود 19 ألفا و900 دينار، بينما اقتربت قيمة نظيرتها من العملة الأمريكية "الدولار" من ملامسة سقف 18 ألف دينار.

يواصل سعر صرف العملة الصعبة ارتفاعه موازاة مع الدخول الاجتماعي، حيث تسجل السوق الموزاية ارتفاعا كبيرا في قيمة العملات، على غرار "الأورو" و"الدولار"، بعدما شهدت بعض الانخفاض منذ ثلاثة أشهر.

وخلال الجولة الاستطلاعية التي قادت "المحور اليومي" إلى أكبر سوق موازية للعملة الصعبة بالعاصمة "السكوار"، أمس، لاحظنا عودة النشاط إلى هذه السوق وارتفاع الطلب على العملة الصعبة من طرف الجزائريين، إذ بلغت ورقة 100 أورو حدود 19 ألفا و900 دينار جزائري، بعدما انخفض في وقت سابق إلى 18 ألفا و500 دينار، بينما بيعت ذات الورقة من العملة الأمريكية "الدولار" بـ 17 ألفا و950 دينار جزائري، بعد ما كانت تعادل في وقت سابق 16 ألفا و500 دينار.

وحول أسباب الارتفاع الكبير في أسعار العملات بالسوق الموازية، أرجع بعض العارفين بسوق العملة هذا الارتفاع إلى عودة الإقبال الكبير على العملة من طرف المواطنين والمتعاملين الاقتصاديين، بعد زيادة النشاطات التجارية مع بداية الدخول الاجتماعي.

في سياق ذي صلة، يرى خبراء ممن تحدثت إليهم "المحور اليومي" أن قرار الحكومة السماح باستيراد السيارات المستعملة، سيؤثر سلبا على قيمة الدينار الجزائري، حيث أكد الخبير الاقتصادي كمال رزيق في تصريحه لـ"المحور اليومي"، أنّ العودة إلى استيراد المركبات الأقل من ثلاث سنوات سيكون بمثابة ضربة قاضية على الدينار الجزائري الذي سيفقد الكثير من قيمته خلال الأسابيع القليلة المقبلة، لاسيما أن الحكومة اشترطت على الراغبين في اقتناء السيارات من الخارج تمرير أموال العملة الصعبة عبر القنوات الرسمية، الأمر الذي سيحدث ندرة في العملة بالسوق الموازية، بما أن البنوك لا تسمح للمواطنين باقتناء مبالغ مالية كافية من "الدوفيز"، مستغربا في الوقت ذاته تشجيع الحكومة للسوق السوداء للعملة على حساب الدينار.

وكان سعر العملة قد بدأ في الانخفاض مع بداية الحراك الشعبي بتاريخ 22 فيفري، حيث ربط بعض الخبراء بين سجن بعض رجال الأعمال وانخفاض سعر العملة بالسوق الموازية، بحكم أنهم أكبر زبائن السوق السوداء، ليعاود الارتفاع نسبيا مع فترة الدخول الاجتماعي شهر سبتمبر الجاري.

لطفي العقون