شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

بعد الهجوم على منشآت "أرامكو" بالسعودية

أسعار النفط تقترب من 72 دولارا للبرميل


  16 سبتمبر 2019 - 14:26   قرئ 511 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
أسعار النفط تقترب من 72 دولارا للبرميل

عرفت أسعار النفط ارتفاعا قياسيا أمس، على خلفية الهجوم على منشأتين نفطيتين حيويتين لشركة "أرامكو" السعودية السبت الماضي، حيث  بلغ سعر برميل نفط "برنت" حدود 71.95 دولارا.

قفزت أسعار الذهب الأسود في العقود الآجلة لخام برنت ما يزيد على 19 في المائة لتصل إلى 71.95 دولار للبرميل، بينما صعدت العقود الآجلة للخام الأمريكي أكثر من 15 في المائة إلى 63.34 دولار للبرميل، بعد تعرض  السعودية، لهجوم واسع السبت الماضي، استهدف منشأتين نفطيتين لشركة "أرامكو" العملاقة شرق البلاد، وهما مصفاة بقيق لتكرير النفط وحقل هجرة خريص، تبنته قوات جماعة "أنصار الله" الحوثية اليمنية التي قالت إن العملية نفذت بـ 10 طائرات مسيرة.

وأفاد الخبير الطاقوي مهماه بوزيان، في تصريحه لـ "المحور اليومي" أن الهجمات التي طالت مصفاة أراكموا التي تعتبر أهم منشأة نفطية في االعالم، ساهم بشكل كبير في ارتفاع أسعار البترول في الأسواق الدولية، مضيفا أن الأسعار عرفت قفزت تاريخية لم تحدث منذ 28 سنة "حرب الخليج"، كما قدم الخبير عدة سيناريوهات بخصوص أسعار النفط  في حالة استمرار توقف المصفاة، حيث من المنتظر - حسبه - ارتفاع أسعار النفط إلى 75 دولارا لو يستمر الوضع بين أسبوعين وثلاثة أسابيع وبين 75 و80 دولارا، في حالة بقاء العطب لمدة 6 أسابيع إلى 10 أسابيع، متنبئا بملامسة سعر البرميل سقف 100 دولار لو يستمر الوضع لثلاثة أشهر.

وأكد محدثنا أن الأسعار تبقى غير ثابتة ولن تفيد الاقتصاد الجزائري والعالمي بحكم أن هذا الارتفاع ظرفي، في انتظار تراجع حاد لهذه الأسعار في سنة 2020 على حد قوله .

ونقلت وكالة "رويترز" ، عن مصادر، أن عودة شركة "أرامكو" السعودية إلى مستويات الإنتاج الطبيعية "قد تستغرق شهورا"، وذلك بعد تراجع إنتاجها النفطي بنحو النصف عقب هجمات على منشآت نفطية.

وفي الصدد ذاته، أعلن وزير الطاقة السعودي، عبد العزيز بن سلمان، أن الهجوم أسفر عن توقف إنتاج 5.7 ملايين برميل نفط يوميا، مما يتجاوز نسبة 50 بالمائة من هذا المعدل في البلاد، واتهمت الولايات المتحدة إيران بالوقوف وراء الهجوم، الأمر الذي نفته بشدة الحكومة الإيرانية.

وأشار المحللون إلى أن الأسعار سترتفع بـ 5 دولارات للبرميل على أقل تقدير، بسبب تعطل نحو 50 بالمائة من إنتاج أرامكو، وأكد متحدث باسم الكرملين، أنه يتعين أن نرى ما يحدث في السعودية قبل اتخاذ أي قرار بشأن إنتاج النفط الروسي.

وفي سابقة تاريخية، ستلجأ أمريكا إلى السحب من مخزون النفط الاستراتيجي، حيث صرح رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب  بأنه سمح بالسحب من مخزون النفط الإستراتيجي عند الضرورة بسبب الهجوم على منشأتي نفط في السعودية، وقال ترامب على صفحته بتويتر "استنادا إلى الهجوم على المملكة العربية السعودية، الذي قد يكون له تأثير على أسعار النفط، سمحتُ بالسحب من مخزون النفط الاستراتيجي إذا لزم الأمر، وستكون الكمية التي سيتم تحديدها كافية للحفاظ على إمدادات السوق جيدة".

وتشهد الأسواق العالمية حالة من الارتباك بعد هجمات استهدفت منشآت شركة "أرامكو"، وقالت الشركة السعودية إن الهجمات خفضت إنتاج النفط بنحو 5.7 مليون برميل يوميا، أي نحو نصف إنتاجها، ولم تقدم الشركة إطارا زمنيا لاستئناف الإنتاج بالكامل.

لطفي.ع