شريط الاخبار
التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء الداخلية تشرع في تحضير الدخول المدرسي وتعيد فتح ملف السكن خلية أزمة تدرس كيفيات إعادة الجزائريين العالقين في الخارج بسبب «كورونا» شيتور يثني على تجنّد الطلبة خلال الأزمة الصحية وزارة الصحة تؤكد شفافية معطيات المنصة الرقمية لإحصاء كورونا «أسنتيو» تراسل تبون لإلغاء «البيام» واحتساب معدل الفصلين «تدفق» على المحلات التجارية في الأسبوع الأخير من رمضان الفاف تؤكد أن لجنة مستقلة ستحقق في فضيحة التسجيل الصوتي تمديد التدابير الجبائية الموجّهة للمؤسسات المتضررة 19 وفاة في صفوف الطواقم الطبية وشبه الطبية بسبب كورونا نقابة القضاة تدعو لعدم استئناف الجلسات والالتزام بوقف العمل القضائي عودة ارتفاع أسعار الخضر واللحوم في الأسبوع الأخير من رمضان إعداد بروتوكول صحي للفنادق ووكالات الأسفار لـ»ما بعد كورونا» وزير الصحة ينهي مهام مدير مستشفى رأس الوادي ببرج بوعريريج

أكدوا على جودة المنتوج الفلاحي وقدرته على منافسة المنتجات الأجنبية

المتعاملون المحليون يشتكون من ارتفاع تكاليف النقل خلال عمليات التصدير


  09 أكتوبر 2019 - 19:13   قرئ 526 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
المتعاملون المحليون يشتكون من ارتفاع تكاليف النقل خلال عمليات التصدير

أكد المنتجون المحليون المشاركون في المعرض الدولي للإنتاج والعتاد الفلاحي والصناعات الغذائية على قدرة المنتوج المحلي على منافسة المنتجات الأجنبية المستوردة، معتبرين أن مشكل النقل يبقى العائق الوحيد في وجه المصدرين. 

 

أجمع المشاركون في معرض «سيبسا» بقصر المعارض الصنوبر البحري «سافكس» على قدرة المنتوج المحلي على منافسة المنتجات الأجنبية وضمان تغطية السوق الوطنية بالمنتجات والسلع مع احترام جميع المعايير الدولية، مشيرين في حديثهم لـ» المحور اليومي» إلى مشكل النقل الذي جعل سعر المنتوج الجزائري يرتفع مقارنة مع منتجات الدول الأخرى المصدرة. في سياق ذي صلة، أكد المناجير التقني لشركة «كتيام» طهير طاهر، أن مشكل النقل يبقى عائقا أمام المصدرين لاكتساح الأسواق الخارجية، موضحا أن أسعار المنتوج عند التصدير ترتفع جراء ارتفاع تكاليف النقل، الأمر الذي يصعب من منافسة المنتوج الوطني للمنتجات الأخرى خاصة المنتجات المغربية، قائلا إنه لو يتم تصدير منتجات الشركة نحو روسيا ستستغرق السفينة للوصول حوالي 22 يوما في حين لا تتجاوز هذه المدة 6 أيام بالنسبة للمصدرين المغاربة»، مشيرا إلى وجود منتجات فلاحية لديها مدة صلاحية قصيرة مما يستدعي إيصالها للزبون في مدة زمنية قصيرة. ودعا محدثنا الحكومة إلى اتخاذ تدابير استعجالية من أجل حل هذا المشكل، الذي بات يؤرق المصدرين الجزائريين، موضحا أن أسعار المنتجات الفلاحة الجزائرية تبقى مرتفعة مقارنة مع أسعار الدول الأخرى التي تتنافس على حصتها في السوق العالمية.

وتطرق ذات المسؤول، إلى مشكل شهادات النوعية التي عطلت عملية تصدير الشركة لدول أوروبا، مؤكدا أن هذا المشكل سيتم حله في اقل من شهرين، ومن ثم دراسة طلبات هذه الدول لاستكمال عملية التصدير . وفي سياق ذي صلة، أكد طهير أن شركته تملك عدة مزارع في عدة ولايات من الوطن على غرار متيجة، الشلف وسيدي بلعباس وتنتج عدة أنواع على غرار التفاح، عنب بدون بذور، الكرز ، كاشفا عن توظيف 500 عامل بصفة دائمة و800 عامل بصفة مؤقتة، منهم 20 مهندس دولة في الفلاحة كلهم جزائريين بعدما كانت الشركة تعتمد على خبراء أجانب.    

ويرى محدثنا أن الاهتمام بالقطاع الفلاحي والتصدير بعد انهيار أسعار البترول أصبح حتمية من أجل الخروج من تنويع الاقتصاد وإنعاش الخزينة العمومية من جهته، أوضح المسؤول التجاري بمجمع «طهراوي» جودي ربيع أن «الإنتاج الفلاحي على مستوى المزرعة النموذجية لمجمع «طهراوي» الواقعة بولاية بسكرة، يشهد كل سنة ارتفاعا ملحوظا جراء الإمكانات والتدابير التي تم تسخيرها من أجل تحسين مستوى الإنتاج والرفع من جودة ونوعية المنتوج كاشفا عن تصدير أكثر 20 طن من المنتجات الفلاحية أسبوعيا ولفترة 03 أشهر متواصلة نحوالأسواق التجارية الأجنبية.  وفي سياق ذي صلة، دعا ذات المسؤول المتعدد النشاطات إلى رفع العراقيل عن نشاط الإنتاج والتصدير الفلاحي، من أجل تعزيز صورة المنتج الجزائري داخل الأسواق الأجنبية، مشددا على ضرورة حل مشكل النقل واللوجيستيك، الذي أصبح أكبر عائق في وجه المستثمرين المحليين، لاسيما أن نقل وتخزين المنتجات الفلاحية ذات الحساسية المفرطة من العوامل الخارجية كالحرارة والتهوية والتدفئة تتطلب حاويات وشاحنات نقل خاصة لإيصالها إلى الأسواق الأجنبية، مما يرفع من التكاليف ما يجعل أسعارها مرتفعة، وتنافسيتها ضعيفة مقارنة بمنتجات المنافسين خاصة المغاربة.

لطفي العقون