شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

وزارة الصحة تكبح الممارسات غير القانونية لمؤسسات التعليب والتغليف

تنصيب لجان لإعداد مشروع القانون المنظّم لنشاط المؤسسات الصيدلانية


  14 أكتوبر 2019 - 08:32   قرئ 295 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
تنصيب لجان لإعداد مشروع القانون المنظّم لنشاط  المؤسسات الصيدلانية

 قامت وزارة الصحة بتنصيب لجان معنية بإعداد مشروع القانون التطبيقي المنظم والمحدد لنشاط المؤسسات الصيدلانية والممثلة للمنتجين والصيادلة الخواص ومجلس أخلاقيات المهنة للصيادلة، وذلك على ضوء المواد القانونية الجديدة التي تضمنها قانون الصحة المصادق عليه في جويلية 2018 والذي يبقى بحاجة إلى عدة نصوص قانونية تنظيمية وتطبيقية للعمل به.

تسعى وزارة الصحة والسكان من خلال هذا القانون، إلى الحد من بعض الممارسات «غير القانونية» التي جعلت من كثير من المؤسسات الصيدلانية التي لا تقوم سوى بالتعليب والتغليف تصنف على أنّها مؤسسات منتجة، في حين أنها تستورد المنتوج كاملا في شكله النهائي وتقوم فقط بتعليبه وتسويقه مستفيدة من كافة التسهيلات الاستثمارية في هذا المجال وهذا كله لوجود ثغرات القانونية التي يصعب معها تحديد المسؤوليات الصيدلاني. كما ستحدد الشروط التي تسمح بإنشاء مؤسسات صيدلانية خاصة والقيام بالإنتاج المحلي والتوجه نحو التصدير وكذا آليات التعاون بين القطاع الخاص والعمومي.

وسيسمح هذا المرسوم بتحديد أشكال المؤسسات الصيدلانية سواء كانت منتجة أو موزعة أو مصدرة أو مستوردة أو تجمع بين أكثر من نشاط واحد كأن تكون منتجة مستوردة أو منتجة ومصدرة أو غيرها من الأشكال الأخرى الممكنة. وحسب ما أكده مختصون ممثلون في تلك اللجان، فإن الحالة العامة السائدة حاليا يكتنفها كثيرا من الثغرات القانونية التي يصعب معها تحديد المسؤوليات الصيدلانية، خاصة ما تعلق بالوفرة والنوعية واليقظة الصيدلانية، وسيعمل المرسوم على تحديدها إمّا في مالك المؤسسة أو المسؤول الصيدلاني.

ومن بين أهم المسائل التي ستتم مراجعتها والتطرق إليها الاعتمادات الممنوحة للمؤسسة وذلك طبعا بعد تعريفها وتحديد المؤهلات المهنية وكذا المدراء التقنيين في هذه المؤسسات، وسيحدد النص أيضا كل أشكال النشاطات الممارسة في مجال المؤسسة الصيدلانية على غرار الإنتاج والاستيراد والتوزيع والحصول على شهادة المطابقة من الوكالة الوطنية للدواء.

وسيجمع هذا النص المنتظر كافة النشاطات أو أغلبها في المجال الصيدلاني من أدوية ومستلزمات دوائية وسيحدد كل الشروط التي تسمح بإنشاء مؤسسات صيدلانية خاصة والقيام بالإنتاج المحلي والتوجه نحو التصدير وكذا آليات التعاون بين القطاع الخاص والعمومي.

ياسمين بوعلي