شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

في انتظار محادثات كبار المنتجين لخفض الإنتاج

مؤشرات الضغط على سوق النفط ترهن تعافي البرنت فوق 60 دولارا


  14 أكتوبر 2019 - 18:23   قرئ 569 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
مؤشرات الضغط على سوق النفط ترهن تعافي البرنت فوق 60 دولارا

السعودية تستهدف رفع إنتاجها لشهر نوفمبر إلى 12 مليون برميل يوميا

لاتزال مؤشرات تواصل انهيار أسعار النفط تحت مستوى 60 دولارا للبرميل، ترهن أسعار خام برنت الذي تراجع مجددا، أمس إلى 59 دولارا في ظل الضغوطات على السوق الدولية جراء الأزمة التجارية الأمريكية - الصينية، فضلا عن توقعات برفع إنتاج دول «أوبك+» على غرار روسيا والسعودية، التي تتطلع لاستهداف زيادة إنتاجها نوفمبر المقبل إلى 12 مليون برميل يوميا، مما يؤزم اقتصاديات بلدان الريع البترولي من بينها الجزائر التي تعيش على وقع ظروف سياسية واقتصادية استثنائية.

 

تراجعت أسعار النفط في الوقت الذي تسببت فيه التفاصيل الضئيلة بشأن المرحلة الأولى من اتفاق تجاري بين الولايات المتحدة والصين في تقليل التفاؤل الذي ساد الأسبوع الماضي بشأن ذوبان الجليد بين البلدين مما ساعد في دفع أسواق الخام للارتفاع اثنين بالمائة.

وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت إلى 60.62 دولارا للبرميل، بينما بلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 54.45 دولارا للبرميل.

وزاد الخامان بأكثر من ثلاثة بالمائة الأسبوع الماضي، وهو أول مكسب أسبوعي يحققه في ثلاثة أسابيع.

وكما تلقت الأسواق المالية العالمية الدعم، أمس، بفضل إعلان المرحلة الأولى من اتفاق تجاري بين الولايات المتحدة والصين وباردة حسن نية من واشنطن بتعليق تهديد بفرض رسوم جمركية على منتجات صينية، إلا أن الحذر ما زال ينتاب المستثمرين في ضوء الإعلان عن تفاصيل محدودة بشأن المحادثات.

وفي سياق متصل، قال الرئيس التنفيذي لشركة «جازبروم نفط» إن الأمر يستحق إعادة النظر في تعديل طفيف لاتفاق إنتاج النفط العالمي المبرم بين أوبك وحلفائها، لوضع مستوى الطلب في الاعتبار.

وأشار ألكسندر ديوكوف في ذات الصدد، إلى رفع الطاقة الإنتاجية نهاية 2019 مما يرهن تعافي أسعار النفط في أقرب الآجال، موضحا بقوله: «جازبروم نفط» أسرع منتج للنفط نموا في روسيا، إن الشركة قد ترفع الإنتاج بمقدار 150 ألف برميل يوميا في غضون ثلاثة أشهر إذا اقتضت الضرورة. ومن جهته؛ قال الوزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان إنه من المتوقع أن يبلغ إنتاج المملكة من النفط 9.86 مليون برميل يوميا في كل من أكتوبر الجاري ونوفمبر المقبل.

وأضاف في ذات الصدد، إن الطاقة الإنتاجية للسعودية، التي تأثرت جراء الهجمات على أرامكو الشهر الماضي، ستبلغ 12 مليون برميل يوميا بحلول نهاية نوفمبر القادم، بينما المستوى الحالي للصادرات عند حوالي 6.9 مليون برميل يوميا. وقال «لدينا الوقت لمراجعة تفاصيل اتفاق أوبك+ إذا اقتضت الضرورة قبل اجتماع ديسمبر، ونطالب نيجيريا بالالتزام بالاتفاق».

وأضاف أن دول أوبك+ تظهر انضباطا كبيرا باتفاق إنتاج النفط، لافتا إلى أنه من المهم التركيز على استقرار سوق النفط «لا أسعار الخام» وأن السعر العادل هو سعر مستقر، وجاء ذلك خلال جلسة بين وزيري الطاقة السعودي والروسي قبيل وصول بوتين للرياض، أثناء انعقاد أعمال المنتدى الاقتصادي الروسي السعودي. وقال «المهم ليس التركيز على السعر العادل للنفط وإنما على السعر المستدام والمستقر الذي يعزز النمو ويسمح بإعداد الميزانيات بوضوح وشفافية ويسمح للصناعة بمواصلة الاستثمار وتطوير قدراتها».

وفي حين أشار إلى أن إمكانات السعودية وروسيا تسمح لهما باتباع منحى طويل الأمد، قال: «لا يمكن لأي صناعة أن تنمو من دون استقرار في الأسعار والإنتاج».

وبينما أكد وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أنه لا بد من تكوين آلية للتعاون بفعالية في سوق النفط، قال إنه لا توجد محادثات حالية لتعديل الاتفاق العالمي لإنتاج النفط المبرم بين أوبك وحلفائها، مشددا على أن موسكو ملتزمة بالكامل بالاتفاق، لافتا إلى أن برنامج التعاون الاستراتيجي مع السعودية سيستمر حتى 2024.

م. سلماوي