شريط الاخبار
تبون في أدرار.. بن فليس يرفع وتيرة الحملة من الشرق وميهوبي في راحة منطقة القبائل خارج اهتمامات مترشحي رئاسيات 12 ديسمبر! تحقيق اجتماعي للاستفادة من «قفة رمضان» العام المقبل بن فليس يغازل «الأفلان» ويشيد بمرافقة الجيش للحراك ومنع التدخل الأجنبي فوضى عارمة بمحكمة سيدي امحمد وأزيد من 100 محامٍ يقاطعون الجلسة بوزيد ينفي خبر إقالة صديقي ويسمح ببرمجة النشاطات العلمية بالحرم عام حبسا نافذا لمدير مستشفى الوادي ونائبه العام في قضية وفاة 8 رضع لوكال يفنّد إشاعة تخفيض الحكومة قيمة الدينار مترشحون يبدؤون حملاتهم من الزوايا لطلب التبرّك! أجواء مشحونة في أول يوم من انطلاق الحملة الانتخابية مراسيم جديدة للتنقيب عن المحروقات واستغلالها بخمس مناطق جنوبية وزارة الدفاع تعلن عن اتخاذ إجراءات خاصة لتأمين العملية الانتخابية أمناء الضبط وعمال الأسلاك المشتركة ينظمون وقفة احتجاجية بمجلس قضاء العاصمة مرموري يطلق حملة تبون من فندق الرياض بالعاصمة شرطي ضمن عصابة حوّلت قسمة «الأفلان» ببلوزداد إلى وكر للمتاجرة بالمهلوسات بن فليس يؤكد أهمية الاستحقاق الانتخابي للقطيعة مع النظام السابق بن صالح يجري تغييرات على رأس العديد من المؤسسات العمومية مخزون الأدوية في الصيدليات والمستشفيات يكفي لـ06 أشهر 200 فلاح فقط أمّنوا أراضيهم في العاصمة بـ1000 دج للهكتار الواحد! أسعار النفط ترتفع مجددا وتلامس 62 دولارا للبرميل أصحاب المطاحن يطالبون بحصة 40 بالمائة من القمح اللين الجيش يتدخل لتسهيل حركة المرور بالطرق عبر الولايات الجزائر الأولى إفريقيا في البحوث الأكاديمية الخاصة بالطاقة عمال سوناطراك بناحية «تي ف تي» يضربون عن الطعام علي ذراع يؤكد أن مضامين خطابات المترشحين للرئاسيات لن تخضع للرقابة 15 التزاما و200 إجراء في البرنامج الانتخابي لميهوبي المترشحون للرئاسيات يفضلون تدشين حملاتهم الانتخابية من الجنوب رفع حالة التأهب وتعزيزات أمنية في محيط أماكن التجمعات الشعبية عام حبسا نافذا منها 6 أشهر «سورسي» ضد 21 شابا حملوا الراية الأمازيغية في مسيرات الجمعة العميد في كلاسيكو ناري أمام الكناري للانفراد بالصدارة عرقاب: «الجزائر تضيّع استثمارات في كل المجالات لصالح دول الجوار» إشاعة تقديم العطلة تستنفر الطلبة في مسيرتهم الـ38 وفاة 5 أشخاص في حوادث مرور وإنقاذ 4 آخرين جُرفت سيارتهم بتيزي وزو 6 أشهر حبسا نافذا ضد 6 شبان حملوا الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة منح أولوية إنجاز المشاريع السكنية الجديدة للمقاولات الوطنية «حينما تكون بطلا لإفريقيا سيبحث الجميع عن الإطاحة بك» ملف الحليب وتعويض المربّين على طاولة وزير الفلاحة قريبا الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير

العجز في التمويل سيشكّل التحدي الأكبر للدولة بداية من 2020

55 مليار دولار عجز الحكومة في تمويل نشاطاتها خلال السنوات الثلاث المقبلة


  15 أكتوبر 2019 - 18:27   قرئ 451 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
55 مليار دولار عجز الحكومة في تمويل نشاطاتها خلال السنوات الثلاث المقبلة

الحكومة القادمة مطالبة بإصلاحات في الميزانية لتفادي نفاد احتياطي الصرف

تتوقع الحكومة في قانون المالية لسنة 2020 عجزا في تمويل نشاطاتها بـ6656.5 مليار دينار، وهو ما يعادل 55 مليار دولار، خلال السنوات الثلاث المقبلة، الأمر الذي سيجعل الحكومة القادمة ـ حسب الخبراء ـ مطالبة بإصلاحات مالية في ميزانية التجهيز والتسيير لمواجهة نفاد احتياطي الصرف خلال المرحلة المقبلة، ليبقى العجز في التمويل التحدي الأكبر للحكومة بداية من السنة المقبلة، ما يدفعها للجوء حتما إلى الاستدانة الخارجية، وهو الإجراء الذي تم اقتراحه في مشروع قانون المالية للسنة المقبلة.

تفيد الأرقام التي تمت مناقشتها في مجلس الوزراء، الأحد الماضي، بأن يصل عجز الحكومة في تمويل نشاطاتها خلال السنوات الثلاث المقبلة إلى 6656.5 مليار دينار، وهو ما يعادل 55 مليار دولار، ولا يمكن توفيره من المداخيل الجبائية البترولية والعادية المتوقعة ما بين 2020 و2022. وحسب الأرقام الرسمية، تشير تقديرات الحكومة إلى أن العجز عن التمويل في 2020 يتجاوز 2010 مليار دينار، وهو ما يقابله بالعملة الأمريكية نحو 17 مليار دولار حسب سعر الصرف الرسمي الحالي المستقر في مستوى 120 دينار للدولار الواحد. وحسب المصدر ذاته، فإن العجز سيرتفع خلال سنة 2021 إلى أكثر من 2416 مليار دينار، وهو مبلغ تفوق قيمته بالعملة الأمريكية 20 مليارا، وسيظل العجز كبيرا في السنة التي تليها بالضبط في 2022، ولو أن التوقعات تشير إلى انخفاض طفيف، حيث سيكون عجز في تمويل مختلف نشاطات مؤسسات الدولة في مستوى 2030 مليار دينار، أي نحو 18.5 مليار دولار.

وفي هذا الشأن، قال الخبير المالي والمصرفي كمال رزيق في تصريح للمحور اليومي، إن الحكومة القادمة ستكون مطالبة بإصلاحات في ميزانيتي التجهيز والتسيير من أجل تفادي نفاد احتياطي الصرف الذي يتراوح بين 60 و70 مليار دولار، ودعا إلى فتح القطاع المالي والمصرفي في الجزائر، بالإضافة إلى تحصيل الضرائب التي ما زالت مداخيلها متدنية، مشيرا إلى أن الاستغلال الأمثل والعقلاني والجيد للموارد المالية في الميزانية سيجنب الجزائر الاستدانة، أما إذا كان الاستغلال غير عقلاني فسينفد احتياطي الصرف خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وسيظل العجز في التمويل التحدي الأكبر للحكومة بداية من السنة المقبلة، حيث سيمكن خيار اللجوء إلى التمويل غير التقليدي المتمثل في طباعة وإصدار النقود الحكومة خلال سنة 2020 من مواجهة مشكلة العجز ولو جزئيا.

 وسيلة قرباج