شريط الاخبار
زغماتي يرافع لتوسيع صلاحيات الشرطة القضائية لمواجهة الجرائم الاقتصادية احباط محاولات التحاق ثمانية جزائريين بالجماعات الإرهابية في الساحل بن فليس يدعو منافسيه لـ «عدم بيع الأوهام» ويتعهد بتحقيق الاكتفاء الذاتي استدعاء وزراء ومسؤولين سابقين نافذين للتحقيق معهم في قضية الطريق السيار بالمحكمة العليا قريبا إيداع عمر عليلات والمستشار السابق برئاسة الجمهورية الحبس المؤقت قايد صالح يدعو الإعلام وأئمة المساجد والزوايا للتحسيس بأهمية استحقاقات ديسمبر العائدات الجمركية للجزائر ترتفع إلى 782 مليار دينار السلطة المستقلة للانتخابات ستحقق في تجاوزات تمويل الحملة الانتخابية حملات تحسيسية بمختلف وكالات العاصمة لتفادي الأمراض المهنية السماسرة والانتهازيون وراء الزيادات في تكلفة رخص السياقة «أليانس» للتأمينات تلتقي مع زبائنها المهنيين في سطيف وزارة العمل تبرم 60 اتفاقية لتنظيم النقل البحري وحماية البحّارة «أويلر هيرميس» تحذر من تراجع النمو الاقتصادي في الجزائر الجزائر ستصدّر 400 مليون دولار من الإسمنت خلال السنتين المقبلتين استلام مشاريع الألعاب المتوسطية بوهران قبل جوان إبرام اتفاقيتين تجاريتين لتعزيز حركة الصادرات الجزائرية وزارة الصحة تذكّر بالإرشادات لتفادي الاختناق بالغاز ڤايد صالح يدعو للتصويت لمن تتوفر فيه القدرة على قيادة الشعب والبلاد تحديد هوية الإرهابيين الاثنين المقضي عليهما بتيبازة «الانتخابات الحل الأنسب للخروج من الأزمة الحالية» الطلبة يؤكدون رفضهم لمترشحي رئاسيات 12 ديسمبر أرباب الأسر الذين يساوي دخلهم 18 ألفا معنيون بالمساعدات تبون يتعهد بمواصلة محاربة الفساد وتحقيق مطالب الحراك بن فليس يدعو لوقف «التحرش» بالمترشحين للرئاسيات وزارة التربية تنفي تغيير رزنامة اختبارات الفصل الأول بسبب الانتخابات الديون الجبائية بلغت 12 ألف مليار دينار قانون المحروقات يلزم الشركات الأجنبية بتوظيف وتكوين إطارات شباب تبون في أدرار.. بن فليس يرفع وتيرة الحملة من الشرق وميهوبي في راحة منطقة القبائل خارج اهتمامات مترشحي رئاسيات 12 ديسمبر! تحقيق اجتماعي للاستفادة من «قفة رمضان» العام المقبل بن فليس يغازل «الأفلان» ويشيد بمرافقة الجيش للحراك ومنع التدخل الأجنبي فوضى عارمة بمحكمة سيدي امحمد وأزيد من 100 محامٍ يقاطعون الجلسة بوزيد ينفي خبر إقالة صديقي ويسمح ببرمجة النشاطات العلمية بالحرم عام حبسا نافذا لمدير مستشفى الوادي ونائبه العام في قضية وفاة 8 رضع لوكال يفنّد إشاعة تخفيض الحكومة قيمة الدينار مترشحون يبدؤون حملاتهم من الزوايا لطلب التبرّك! أجواء مشحونة في أول يوم من انطلاق الحملة الانتخابية مراسيم جديدة للتنقيب عن المحروقات واستغلالها بخمس مناطق جنوبية وزارة الدفاع تعلن عن اتخاذ إجراءات خاصة لتأمين العملية الانتخابية أمناء الضبط وعمال الأسلاك المشتركة ينظمون وقفة احتجاجية بمجلس قضاء العاصمة

في انتظار خفض قيمة واردات القمح اللين

الجزائر تتجه لكسب رهان الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب


  22 أكتوبر 2019 - 19:19   قرئ 514 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الجزائر تتجه لكسب رهان الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب

يبدو أن القطاع الفلاحي في الجزائر يسير بخطى ثابتة نحو كسب رهان تحقيق الاكتفاء الذاتي في شعبة الحبوب، بالتحديد القمح الصلب والشعير، الذي من خلال تسجيل تطور إنتاجية مختلف الشعب الفلاحية، بما يخفض فاتورة الاستيراد، في انتظار تحقيق النتائج ذاتها فيما يخص القمح اللين الذي يستنزف أموالا باهضة من الخزينة العمومية مقابل زيادة حجم الاستهلاك السنوي للمادة الذي قدر بـ10.6 مليون طن.

 

وتأتي هذه الإحصائيات كنتيجة لجهود الفلاحين والحكومة سواء، منذ أشهر عديدة عقب مباشرتها إجراءات ترشيد الواردات خاصة في شعبة الحبوب، عبر مضيها في تجسيد القرارات التي تم اتخاذها في هذا المجال، مشددا على ضرورة تناسب الكميات المستوردة مع الحاجيات الحقيقية للبلاد من هذه المادة الأساسية، بالنظر إلى متوسط حجم الاستهلاك السنوي للجزائريين البالغ 10 مليون طن، وبالضبط 10.6 مليون طن في 2018-2019.

 ويُذكر أن وزارة الفلاحة ومن بين الإجراءات التي ستعزز من حجم ونوعية إنتاج شعبة الحبوب خاصة مايتعلق بالقمح، حيث أكدت توجهها مطلع السنة الجارية نحو استحداث مشروع معلوماتي عصري متكامل لتسيير تعاملات الديوان الوطني للحبوب يدخل حيز التنفيذ سنة 2019، لقطع الطريق أمام أي تلاعبات أواختلاسات على مستوى الهيئة، الخطوة التي ستمكن من تتبع عمليات نقل وتخزين وكذا توزيع المنتجات بكل شفافية، فضلا عن تشديد الرقابة أكثر على وجهة المنتوج الدعم الذي يكلف الدولة ميزانية ضخمة خاصة ماتعلق بشعبة الحبوب.

 وبالمقابل، وفي ظل النتائج الإيجابية التي حققها الموسم الفلاحي 2018-2019 مؤخرا، كانت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري قد أقرت تقديم تحفيزات ومزايا مشجعة لصالح الفلاحين الذين يقدمون أحسن مردود في إنتاج القمح اللين، من خلال مراجعة خبراء للقانون المنظم لعملية تأطير أسعار اقتناء القمح والشعير من الفلاحين انطلاقا من سنة 2020، وتقديم تحفيزات جديدة لتحسين المنتوج للوصول إلى الجودة العالمية والمساهمة تدريجيا في خفض واردات الجزائر من القمح اللين، وذلك عبر برمجة عدة لقاءات من أجل صياغة القانون، حيث سيستفيد الفلاحون من امتيازات وتحفيزات خاصة للفلاحين الذين يقومون بزراعة مادة القمح اللين الذي تستورد منه الجزائر كميات هامة.

ومن جانبه، أكد الخبير الزراعي آكلي موسوني في تصريح سابق لـ»المحور اليومي» أن إنتاج الجزائر من الحبوب على غرار القمح بنوعيه الصلب واللين وكذا الشعير لن يحقق النتائج المرجوة السنة الجارية دون تجاوزه 20 مليون قنطار، بالإضافة إلى اعتماد العديد من الفلاحين على الزراعة التقليدية التي تقف حجرة عقبة أمام تطور كمية ونوعية الإنتاج خاصة من القمح اللين بدل الحديثة أو العصرية، داعيا في الوقت ذاته إلى ضرورة إعادة النظر في السياسة الفلاحية وذلك من خلال الخروج من تبعية الدولة أي عدم الاعتماد على الدعم الحكومة خاصة فيما يتعلق بالحبوب، كما طالب بتنظيم وإحصاء عدد الفلاحين وتنظيم مخطط زراعي يعتمد عليه الفلاح من أجل الإنتاج وإنشاء سوق مشتركة بين الفلاحين.

  مريم سلماوي