شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

في انتظار خفض قيمة واردات القمح اللين

الجزائر تتجه لكسب رهان الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب


  22 أكتوبر 2019 - 19:19   قرئ 714 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الجزائر تتجه لكسب رهان الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب

يبدو أن القطاع الفلاحي في الجزائر يسير بخطى ثابتة نحو كسب رهان تحقيق الاكتفاء الذاتي في شعبة الحبوب، بالتحديد القمح الصلب والشعير، الذي من خلال تسجيل تطور إنتاجية مختلف الشعب الفلاحية، بما يخفض فاتورة الاستيراد، في انتظار تحقيق النتائج ذاتها فيما يخص القمح اللين الذي يستنزف أموالا باهضة من الخزينة العمومية مقابل زيادة حجم الاستهلاك السنوي للمادة الذي قدر بـ10.6 مليون طن.

 

وتأتي هذه الإحصائيات كنتيجة لجهود الفلاحين والحكومة سواء، منذ أشهر عديدة عقب مباشرتها إجراءات ترشيد الواردات خاصة في شعبة الحبوب، عبر مضيها في تجسيد القرارات التي تم اتخاذها في هذا المجال، مشددا على ضرورة تناسب الكميات المستوردة مع الحاجيات الحقيقية للبلاد من هذه المادة الأساسية، بالنظر إلى متوسط حجم الاستهلاك السنوي للجزائريين البالغ 10 مليون طن، وبالضبط 10.6 مليون طن في 2018-2019.

 ويُذكر أن وزارة الفلاحة ومن بين الإجراءات التي ستعزز من حجم ونوعية إنتاج شعبة الحبوب خاصة مايتعلق بالقمح، حيث أكدت توجهها مطلع السنة الجارية نحو استحداث مشروع معلوماتي عصري متكامل لتسيير تعاملات الديوان الوطني للحبوب يدخل حيز التنفيذ سنة 2019، لقطع الطريق أمام أي تلاعبات أواختلاسات على مستوى الهيئة، الخطوة التي ستمكن من تتبع عمليات نقل وتخزين وكذا توزيع المنتجات بكل شفافية، فضلا عن تشديد الرقابة أكثر على وجهة المنتوج الدعم الذي يكلف الدولة ميزانية ضخمة خاصة ماتعلق بشعبة الحبوب.

 وبالمقابل، وفي ظل النتائج الإيجابية التي حققها الموسم الفلاحي 2018-2019 مؤخرا، كانت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري قد أقرت تقديم تحفيزات ومزايا مشجعة لصالح الفلاحين الذين يقدمون أحسن مردود في إنتاج القمح اللين، من خلال مراجعة خبراء للقانون المنظم لعملية تأطير أسعار اقتناء القمح والشعير من الفلاحين انطلاقا من سنة 2020، وتقديم تحفيزات جديدة لتحسين المنتوج للوصول إلى الجودة العالمية والمساهمة تدريجيا في خفض واردات الجزائر من القمح اللين، وذلك عبر برمجة عدة لقاءات من أجل صياغة القانون، حيث سيستفيد الفلاحون من امتيازات وتحفيزات خاصة للفلاحين الذين يقومون بزراعة مادة القمح اللين الذي تستورد منه الجزائر كميات هامة.

ومن جانبه، أكد الخبير الزراعي آكلي موسوني في تصريح سابق لـ»المحور اليومي» أن إنتاج الجزائر من الحبوب على غرار القمح بنوعيه الصلب واللين وكذا الشعير لن يحقق النتائج المرجوة السنة الجارية دون تجاوزه 20 مليون قنطار، بالإضافة إلى اعتماد العديد من الفلاحين على الزراعة التقليدية التي تقف حجرة عقبة أمام تطور كمية ونوعية الإنتاج خاصة من القمح اللين بدل الحديثة أو العصرية، داعيا في الوقت ذاته إلى ضرورة إعادة النظر في السياسة الفلاحية وذلك من خلال الخروج من تبعية الدولة أي عدم الاعتماد على الدعم الحكومة خاصة فيما يتعلق بالحبوب، كما طالب بتنظيم وإحصاء عدد الفلاحين وتنظيم مخطط زراعي يعتمد عليه الفلاح من أجل الإنتاج وإنشاء سوق مشتركة بين الفلاحين.

  مريم سلماوي