شريط الاخبار
التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء الداخلية تشرع في تحضير الدخول المدرسي وتعيد فتح ملف السكن خلية أزمة تدرس كيفيات إعادة الجزائريين العالقين في الخارج بسبب «كورونا» شيتور يثني على تجنّد الطلبة خلال الأزمة الصحية وزارة الصحة تؤكد شفافية معطيات المنصة الرقمية لإحصاء كورونا «أسنتيو» تراسل تبون لإلغاء «البيام» واحتساب معدل الفصلين «تدفق» على المحلات التجارية في الأسبوع الأخير من رمضان الفاف تؤكد أن لجنة مستقلة ستحقق في فضيحة التسجيل الصوتي تمديد التدابير الجبائية الموجّهة للمؤسسات المتضررة 19 وفاة في صفوف الطواقم الطبية وشبه الطبية بسبب كورونا نقابة القضاة تدعو لعدم استئناف الجلسات والالتزام بوقف العمل القضائي عودة ارتفاع أسعار الخضر واللحوم في الأسبوع الأخير من رمضان إعداد بروتوكول صحي للفنادق ووكالات الأسفار لـ»ما بعد كورونا» وزير الصحة ينهي مهام مدير مستشفى رأس الوادي ببرج بوعريريج

نواب عبروا عن رفضهم لهذه الوثيقة وآخرون طالبوا بإرجائه

عرض قانون المحروقات على وقع احتجاجات داخل قبة البرلمان


  05 نوفمبر 2019 - 20:20   قرئ 429 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
عرض قانون المحروقات على وقع احتجاجات داخل قبة البرلمان

انتقلت الاحتجاجات ضد مشروع قانون المحروقات الجديد، محل الجدل، إلى داخل قبة المجلس الشعبي الوطني، حيث احتج نوابٌ على هذه الوثيقة أمس، معبرين عن رفضهم لها، بالتزامن مع عرض كان يقدمه وزير الطاقة محمد عرقاب، خلال جلسة مناقشة هذا المشروع.وسط إجراءات أمنية مشددة بمحيط مبنى زيغود يوسف، عرض الوزير عرقاب المشروع التمهيدي لقانون المحروقات، محل الجدل، أمام نواب البرلمان، وسط غياب عدد معتبر منهم، كما رفض آخرون من المعارضة دخول قاعة الجلسات حتى الانتهاء من عرض المشروع، تعبيرا عن رفضهم لهذه الوثيقة التي تدافع عنها الحكومة وتؤكد أنها تصب في مصلحة الجزائر والاقتصاد الوطني. وشهدت جلسة العرض حَمل نواب لافتات منددة بهذا القانون، في حين طالب آخرون بتأجيله للفترة المقبلة، بالنظر للوضع الذي تمر به البلاد حاليا. واعتبر النائب عن جبهة العدالة والتنمية، لخضر بن خلاف، أن «مشروع قانون المحروقات الجديد، سيادي، يحتاج إلى استقرار في المؤسسات ومؤسسات شرعية واستقرارا سياسيا على مستوى البلد»، متأسفا لعدم توفر ذلك، وحسب المتحدث فإنّ البلاد بحاجة إلى قانون محروقات جديد لأن القديم كان محل جدال، لذلك لابد من وضع قانون يحافظ على سيادة البلاد، وقال أيضا إن السياسات نفسها التي اعتمدت من طرف الحكومات السابقة، والتي تَعتمد كليا على المحروقات، لا تزال موجودة في هذا القانون على حد تعبيره، والأمر ذاته بالنسبة لمناخ الاستثمار الذي لم يتغير -وفقه- بوجود البيروقراطية وأمور أخرى.

في المقابل، دافع نواب من الموالاة عن مشروع هذا القانون، على غرار نائب «أفلاني» قال في تدخله «إنه لا صوت يعلو فوق صوت خبراء الطاقة، هم وحدهم من يملكون عنوان الحقيقة في إصدار أحكام موضوعية حول إيجابيات أو سلبيات القانون بعيدا عن العواطف والمزاجات السياسية التي يتبجح بها من يحسنون الشطحات الحزبية»، واعتبر أن اعتماد هذه الوثيقة حتمية وليست اختيارا، مردفا بقوله إن نظرة الخبراء حول المشروع وحدها عين الصواب، وتكبح كل لغط يرقص به أصحاب المزاجات السياسية والعواطف الجياشة، والأمر ذاته بالنسبة لنائب آخر عن «الأرندي»، حيث عبر عن رفضه لكلمة «بعتوا لبلاد»، معتبرا أن الخبراء الذين ناقشوا قانون المحروقات جزائريون ووطنيون أيضا.

شنين… عهد الولاءات والشعبوية ولّى

قال سليمان شنين، رئيس المجلس الشعبي الوطني، إن عهد الولاءات والشعبوية قد ولّى، تماما كما ولى عهد الفردية والأنانية والمصلحة الضيقة والمجموعاتية، ودعا في كلمته خلال عرض ومناقشة المشروع التمهيدي لقانون المحروقات، الجميع إلى تحمل المسؤولية ومراعاة مصالح الشعب والبلاد، معتبرا أن البرلمانيين حريصون على صيانة مصالح الأجيال القادمة، مردفا بقوله إن حرصهم لا يقل عن حرص أي مواطن جزائري آخر، معربا في الوقت ذاته عن أمله في أن تجرى وقائع المناقشة العامة دون مزايدة أو اتهام لأيّ كان، ورفض التشكيك في وطنية الخبراء الذين قاموا بإعداد هذا القانون فضلا عن كفاءتهم.

عرقاب: الجزائر استنفدت 60 بالمائة من احتياطاتها من المحروقات

أكد وزير الطاقة، محمد عرقاب، خلال عرضه مشروع قانون المحروقات، أن الجزائر قد استنفدت 60 بالمائة من احتياطاتها التقليدية الأولية من المحروقات، موضحا أن استكشاف احتياطات بترولية وغازية جديدة أصبح ضرورة ملحة ومستعجلة بالنسبة للجزائر، وهو ما يتطلب إطارا قانونيا ملائما.

وما يجعل مشروع قانون المحروقات الجديد ضرورة، حسب عرقاب، تراجع نشاط الاستكشاف النفطي في البلاد، في ظل عدم قدرة سوناطراك على تحمل الأعباء الضخمة لهذا النشاط، في الوقت الذي يعرف فيه الطلب الداخلي على الطاقة ارتفاعا غير مسبوق وتشهد السوق الأوروبية منافسة شرسة يفرضها كبار المنتجين.

واستطرد الوزير قائلا إن مشروع قانون المحروقات الجديد جاء بإجراءات قانونية ومؤسساتية وجبائية جديدة تهدف لضمان الانفتاح على الشراكة الأجنبية التي تجلب معها الإمكانيات المالية والتكنولوجية من جهة وتقوي وتعزز شركة سوناطراك من جهة أخرى.

 زين الدين زديغة