شريط الاخبار
الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير «قانون المحروقات سيمكن سوناطراك من استغلال الطاقات المتجددة» الغرف الفلاحية تستقبل طلبات الفلاحين الراغبين في التكوين توزيع 37 ألف بطاقة «شفاء» على الطلبة الجامعيين منذ 2017 لقاح الإنفلونزا حصريا للحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السنّ الكنفدرالية النقابية تشن إضرابا عاما وتشارك في مسيرات الطلبة اليوم بوزيد يطالب بإعادة النظر في توزيع الطلبة على التخصصات ! آخر أجل للتسجيل في الامتحانات المهنية للترقية يوم 28 نوفمبر المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي القذف والسب بين المترشحين ممنوع خلال الحملة الانتخابية حديث عن عطلة مسبقة للطلبة بداية من 28 نوفمبر بسبب الرئاسيات! المترشحون للرئاسيات يضبطون عقارب الساعة على انطلاق الحملة الانتخابية تجميد مصانع تركيب الهواتف سيحيل 26 ألف عامل على البطالة ويشجع السوق الموازية انطلاق محاكمة 41 شابا من موقوفي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة أحكام قضائية لردع ظاهرة العنف في الملاعب عطل «تلقائية» للموظفين المسجلين في قوائم مديريات الحملات الانتخابية للمترشحين وزارة التربية تفشل في امتصاص غضب أساتذة الابتدائي فرعون تستبعد تأثير قانون المالية الجديد على التجارة الإلكترونية تحويل أموال دفع مستحقات خدمات العمرة من فرنسا وإسطنبول ودبي المترشحون الخمسة يروجون لاشتراء «السلم الاجتماعي» لاستعطاف الفئات الهشة تأجيل وإلغاء عدة رحلات بحرية نحو فرنسا وزير الصناعة تؤكد استمرار نشاط مصانع الهاتف النقال الحكومة ترفع التجميد عن كافة المشاريع المتعلقة بتوسعة النشاط رابحي يشدد على ضرورة الاعتناء بتراث المنطقة المغاربية محاكمة 32 شابا من حاملي الراية الأمازيغية بمحكمة سيدي امحمد اليوم بن فليس يعد بتلبية مطالب الحراك كاملة والقيام بإصلاحات واسعة زغماتي «يشكك» في كفاءة بعض القضاة ويرافع لإعادة النظر في منظومة التكوين تأجيل الفصل في أزيد من 500 ملف بمحكمة الدار البيضاء لغاية شهر ديسمبر إقامات وأقسام تغرق في المياه وغياب التدفئة يعيد الاحتجاجات للحرم الجامعي تمويل أزيد من 30 ألف نشاط مصغر آفاق 2020 وزير الداخلية يتابع إطارا ساميا كشف عن منحه مساكن وظيفية لأقاربه 17 بالمائة من الأموال المسحوبة من بريد الجزائر تمت عن طريق الدفع الإلكتروني بلماضي يمنح فرصة جديدة لبلقبلة ويفاجئ بزرقان وحلايمية وسبانو رسوم ما بين 5 و40 بالمائة على التجهيزات الكهرومنزلية اتفاقية لتمويل إنجاز مشروع رقمنة هياكل وزارة الفلاحة الإعلان عن أول جائزة لأحسن مؤسسة صحية بولاية الجزائر «أوبو» تكشف الستار عن هاتفها الجديد «A1k» عشرون شركة تسيطر على 67 بالمائة من سوق الدواء

ينتظر بلوغه 51 مليار دولار في 2020 ويغطي 12 شهرا من الواردات

استمرار تآكل احتياطي الصرف الجزائري


  06 نوفمبر 2019 - 20:37   قرئ 635 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
استمرار تآكل احتياطي الصرف الجزائري

لوكال: ضغط كبير على خزينة الدولة بسبب تراجع أسعار النفط

تواصل احتياطات الصرف الجزائري التراجع عاما بعد آخر، وسط تخبط حكومة نور الدين بدوي بحثا عن حلول من شأنها وقف تآكل أموال البلاد من العملة الأجنبية، حيث ينتظر أن تتراجع لسقف 51.6 مليار دولار مع نهاية سنة 2020، حسبما كشف عنه وزير المالية محمد لوكال أمس، وهو ما يمثل نحو 12.4 شهرا فقط من الواردات.

قال لوكال إن ضغطا كبيرا يستمر على خزينة الدولة بسبب تراجع مداخيل النفط، بسبب انخفاض سعره إلى 66.1 دولارا نهاية جويلية السابق، مقارنة بـ 73 دولارا كمتوسط في عام 2018، مع تراجع كميات المحروقات المصدرة بـ 12 بالمائة نهاية جويلية، مقابل تراجع بـ 7.3 بالمائة سنة 2018، مما يجعل استعادة التوازنات الميزانية الكبرى والتوازنات الخارجية حتمية تفرض نفسها، وأضاف لوكال خلال عرضه مشروع قانون المالية 2020 بالمجلس الشعبي الوطني أن هذه الوثيقة أعدت ضمن سياق دولي خاص يميزه تذبذب سوق الطاقة، مما زاد من هشاشة الدول المصدرة للنفط وجعلها تفكر مليا في توفير موارد مالية دائمة، وحسب المتحدث فإن هذه الضغوطات دفعت بالدولة لاعتماد التمويل غير التقليدي منذ نهاية 2017، من خلال ضخ 6555 مليار دج إلى غاية جانفي الماضي، قبل أن يتقرر في ماي المنصرم تجميد العمل بهذا الإجراء، وقد أدى اعتماد هذا التمويل إلى رفع الدين العمومي الداخلي للجزائر إلى 41.4 بالمائة من الناتج الداخلي الخام نهاية 2019.

وأوضح المسؤول الأول عن قطاع المالية بالجزائر أن السنة المقبلة ستشهد تحسنا معتبرا فيما يخص إيرادات الجباية العادية التي سترتفع بـ 300 مليار دج بفضل توسيع الوعاء الجبائي وتحسين التحصيل ومكافحة الغش والتهرب الجبائيين، (تقديرات وردت في قانون المالية 2020)، كما يتوقع نموا اقتصاديا بـ 1.8 بالمائة، والنسبة ذاتها فيما يخص النمو خارج المحروقات وارتفاع نسبة التضخم إلى 4.08 بالمائة سنة 2020.

ارتفاع مداخيل صادرات  النفط بـ 2 بالمائة

يتوقع النص ارتفاع مداخيل صادرات المحروقات سنة 2020 بـ 2 بالمائة مقارنة بـ 2019، لتصل إلى 35.2 مليار دولار مقابل 34.5 مليار دولار سنة 2019، ويرجع ذلك لارتفاع بـ 2.06 بالمائة في كميات المحروقات المتوقع تصديرها.

أما الواردات فيتوقع مشروع القانون انخفاضها بـ 13.3 بالمائة إلى 38.6 مليار دولار سنة 2020، حيث ينتظر أن تنخفض واردات السلع بـ 12 بالمائة وتتراجع واردات الخدمات بـ 16 بالمائة، ويتوقع أن يصل عجز رصيد ميزان المدفوعات السنة المقبلة إلى -8.5 مليار دولار مقابل -16.6 مليار دولار سنة 2019، أي بانخفاض قدره 8.1 مليار دولار.

ويتوقع مشروع القانون أن يصل عجز الميزانية إلى -1.533.4 مليار دج، (-7 بالمائة من الناتج الداخلي الخام) وأن يصل عجز الخزينة إلى -2.435.6 مليار دج، (-4ر11 بالمائة من الناتج الداخلي الخام). ووفق الوزير فإن تفاقم عجز الخزينة يرجع بالأخص إلى تدخلها لتغطية عجز الصندوق الوطني للتقاعد الذي يقارب 700 مليار دج سنويا.

زين الدين زديغة