شريط الاخبار
الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير «قانون المحروقات سيمكن سوناطراك من استغلال الطاقات المتجددة» الغرف الفلاحية تستقبل طلبات الفلاحين الراغبين في التكوين توزيع 37 ألف بطاقة «شفاء» على الطلبة الجامعيين منذ 2017 لقاح الإنفلونزا حصريا للحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السنّ الكنفدرالية النقابية تشن إضرابا عاما وتشارك في مسيرات الطلبة اليوم بوزيد يطالب بإعادة النظر في توزيع الطلبة على التخصصات ! آخر أجل للتسجيل في الامتحانات المهنية للترقية يوم 28 نوفمبر المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي القذف والسب بين المترشحين ممنوع خلال الحملة الانتخابية حديث عن عطلة مسبقة للطلبة بداية من 28 نوفمبر بسبب الرئاسيات! المترشحون للرئاسيات يضبطون عقارب الساعة على انطلاق الحملة الانتخابية تجميد مصانع تركيب الهواتف سيحيل 26 ألف عامل على البطالة ويشجع السوق الموازية انطلاق محاكمة 41 شابا من موقوفي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة أحكام قضائية لردع ظاهرة العنف في الملاعب عطل «تلقائية» للموظفين المسجلين في قوائم مديريات الحملات الانتخابية للمترشحين وزارة التربية تفشل في امتصاص غضب أساتذة الابتدائي فرعون تستبعد تأثير قانون المالية الجديد على التجارة الإلكترونية تحويل أموال دفع مستحقات خدمات العمرة من فرنسا وإسطنبول ودبي المترشحون الخمسة يروجون لاشتراء «السلم الاجتماعي» لاستعطاف الفئات الهشة تأجيل وإلغاء عدة رحلات بحرية نحو فرنسا وزير الصناعة تؤكد استمرار نشاط مصانع الهاتف النقال الحكومة ترفع التجميد عن كافة المشاريع المتعلقة بتوسعة النشاط رابحي يشدد على ضرورة الاعتناء بتراث المنطقة المغاربية محاكمة 32 شابا من حاملي الراية الأمازيغية بمحكمة سيدي امحمد اليوم بن فليس يعد بتلبية مطالب الحراك كاملة والقيام بإصلاحات واسعة زغماتي «يشكك» في كفاءة بعض القضاة ويرافع لإعادة النظر في منظومة التكوين تأجيل الفصل في أزيد من 500 ملف بمحكمة الدار البيضاء لغاية شهر ديسمبر إقامات وأقسام تغرق في المياه وغياب التدفئة يعيد الاحتجاجات للحرم الجامعي تمويل أزيد من 30 ألف نشاط مصغر آفاق 2020 وزير الداخلية يتابع إطارا ساميا كشف عن منحه مساكن وظيفية لأقاربه 17 بالمائة من الأموال المسحوبة من بريد الجزائر تمت عن طريق الدفع الإلكتروني بلماضي يمنح فرصة جديدة لبلقبلة ويفاجئ بزرقان وحلايمية وسبانو رسوم ما بين 5 و40 بالمائة على التجهيزات الكهرومنزلية اتفاقية لتمويل إنجاز مشروع رقمنة هياكل وزارة الفلاحة الإعلان عن أول جائزة لأحسن مؤسسة صحية بولاية الجزائر «أوبو» تكشف الستار عن هاتفها الجديد «A1k» عشرون شركة تسيطر على 67 بالمائة من سوق الدواء

تسمح بتطوير الخدمات الإلكترونية وتسهل الإجراءات الإدارية

اتفاقية لتمويل إنجاز مشروع رقمنة هياكل وزارة الفلاحة


  06 نوفمبر 2019 - 21:15   قرئ 812 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
اتفاقية لتمويل إنجاز مشروع رقمنة هياكل وزارة الفلاحة

وقعت وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة، هدى فرعون، رفقة وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، شريف عماري، اتفاقية تتعلق بتمويل إنجاز مشروع رقمنة هياكل وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، سيسمح هذا المشروع بتطوير الخدمات الإلكترونية وتسهيل الإجراءات الإدارية.

وقد تم التوقيع على الاتفاقية بالحظيرة التكنولوجية لسيدي عبد الله بالعاصمة بحضور الوزيرين تقضي بتمويل مشروع رقمنه هياكل وزارة الفلاحة وذلك عن طريق «صندوق تملك وتطوير تكنولوجيات الإعلام والاتصال وإعادة توزيع طيف الذبذبات اللاسلكية الكهربائية»

أشار المشاركون في هذا اللقاء إلى ان هذه الاتفاقية تندرج «في اطار الجهود التي تبذلها وزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة في مجال مرافقة مختلف القطاعات الوزارية في مشاريع رقمنتها» ما يعزز المساعي الرامية إلى تعميم استعمال تكنولوجيات الإعلام والاتصال وتهيئة الظروف الملائمة لبروز اقتصاد قوي ومستدام يعتمد على الرقمنة كأداة في التسيير والمتابعة.

وحسب بنود هذه الاتفاقية ستحرص وزارة البريد على مرافقة وزارة الفلاحة خلال مختلف مراحل إنجاز أقسام هذا المشروع من مرحلة الدراسة الأولية إلى غاية تسليمه كاملا.

في هذا الصدد أوضح عماري أن «الرقمنة باتت اليوم حتمية وليست خيارا من أجل عصرنة نظام عمل الإدارة وتسهيل وتبسيط الإجراءات الإدارية» بما يسمح بربح الوقت وتوفير الجهود التي كانت تستنزف في أنظمة العمل الكلاسيكية.

وتابع يقول إن مشروع رقمنه قطاعه الوزاري سيسمح برفع مردود مختلف الهياكل والمؤسسات تحت الوصاية ويخفف الأعباء الادارية على كل المتدخلين في هذا القطاع المعول عليه كثيرا في مجال سياسة تنويع الاقتصاد الوطني.

من جهتها أكدت فرعون أن قطاع الفلاحة يعد «من أهم قطاعات الاقتصاد الوطني ودعمه بالبرمجيات والانظمة الرقمية وتكنولوجيا الاتصالات سترفع  حتما من الإنتاجية وبالتالي استحداث المزيد من مناصب الشغل».

وقد استمع الوزيران إلى عرض مفصل حول هذا المشروع تضمن تشخيصا لنظام المعلومات المعمول به على مستوى وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري وكذا خطة تطويره.

كما تم عرض مراحل إنجاز المشروع التي تمتد على مدار 38 شهرا، وبغلاف مالي يقارب ملياري (2) دينار جزائري، حيث ينتظر من هذا المشروع أن يزود وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري بنظام معلوماتي مؤمن وفعال وقابل للتشغيل البيني مع بقية أنظمة المعلومات الحكومية.

تجدر الإشارة إلى أنه ومنذ سنة 2016، تم تمويل 41 مشروعا عبر «صندوق تملك وتطوير تكنولوجيات الإعلام والاتصال وإعادة توزيع طيف الذبذبات اللاسلكية الكهربائية»، موزعة على تسع دوائر وزارية وسبع هيئات عمومية. هذه المشاريع استفادت أيضا من مرافقة تقنية من وزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة.

في ختام هذا اللقاء، أشرف الوزيران على إطلاق حملة تشجير على مستوى الحظيرة التكنولوجية بسيدي عبد الله، لغرس 2.000 شجيرة، يشارك فيها عمال الحظيرة التكنولوجية وتلاميذ المؤسسات التربوية المجاورة.

 ياسمين بوعلي