شريط الاخبار
ارتفاع عمليات التصدير خلال نوفمبر الماضي تصدير الأنترنت نحو إفريقيا وتدفق عال لزبائن اتصالات الجزائر بداية من 2020 ممثلو التجار يطمئنون بتوفير السلع في أسواق الجملة والتجزئة طيلة الأسبوع 60 مليون أورو استثمارات «نوفورديسك» بالجزائر في مهبّ الريح سلال وأويحيى يواجهان السجن لـ20 عاما و أمر دولي بالقبض على بوشوارب تراجع فاتورة واردات المواد الغذائية بـ6.32 بالمائة 39 ألف جزائري يؤدون العمرة منذ انطلاق موسم1441 هـ حركة «حمس» تعلن مقاطعتها للاستحقاق الرئاسي غليان بالجامعات والطلبة يصعّدون اللهجة بوقفات احتجاجية يومية العمل على إنجاز القمر الصناعي «ألسات-3» وإطلاق «ألكوم سات-2» وزارة العدل تنفي سوء معاملة المساجين وتفنّد تعذيب شمس الدين لعلامي الأموال التي نهبتها «العصابة» كان بالإمكان إعادة بناء الجزائر بها! قايد صالح يتهم «العصابة» بالعمالة ويشيد بدور العدالة في محاسبة «الفاسدين» الجزائر تفاوض الحكومة السعودية لرفع عدد الحجاج الجزائريين أساتذة الإبتدائي يرفضون ردود الوصاية ويتمسكون بمقاطعة الاختبارات بن سبعيني يقهر بايرن ميونيخ ويتشبث بصدارة البوندسليغا التماس ستة أشهر حبسا نافذا لمواطن حمل لافتة مقاطعة الانتخابات بنك «السلام» يموّل مشاريع السكن بـ50 بالمائة إلى غاية التمليك مصرف «السلام» يحقق نموا معتبرا في رقم أعماله خلال السنة الجارية «السلام»الجزائر يستهدف نموا في الناتج الصافي يفوق 15 بالمائة الحكومة تتجه نحو التعاون مع مجمع «ديزيريك» الألماني أكثــــــر مــــن ألــــف طلــــب علــــى السيــــارات ينتظــــر الإفــــــراج ! إنجاز أزيد من 100 فندق وفتح الباب أمام المستثمرين الأجانب ميراوي يؤكد معاقبة المتهمين بسوء التسيير قبل نهاية السنة وزارة العمل تحصي 416 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل ميهوبي يتعهد بمواصلة محاربة الفساد سوء الأحوال الجوية يكبح توافد قوارب «الحراقة» على أوروبا أويحيى يُرافع بكل أريحيـــــــــــــــــــــــــــــة... سلال خاطيه ويوسفي يعترف بالتجاوزات وبدة يتحجج بالنسيان الحكومة تتجه لممارسة حق الشفعة على مصالح «أناداركو» ڤايد صالح يحذر «العصابة» وأذنابها من محاولات عرقلة الانتخابات قرار وقف الإضراب ومقاطعة الاختبارات سيتحدد اليوم على الجزائر أن تعتمد أدوات مالية جديدة لتنمية وتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــويع الاقتصاد الوطني محرز وبن ناصر وبلايلي ينافسون على جائزة أفضل لاعب إفريقي خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي الجزائر تحقق الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب بإنتاج 20 مليون قنطار تيجاني هدام يعرض أجندة الجزائر في العمل اللائق بأبيجان الجوية الجزائرية تطلق تسعيرات جديدة للتذاكر نحو تركيا الاتحاد العام للتجار والحرفيين يدعو لإضراب عام يوم 9 ديسمبر 249 نوع من الأدوية لـ18 منتجا محليا بصدد التسجيل إطلاق الملف الطبي الإلكتروني بداية من السنة المقبلة

الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي يحثّ الفلاحين على تأمين أراضيهم

200 فلاح فقط أمّنوا أراضيهم في العاصمة بـ1000 دج للهكتار الواحد!


  17 نوفمبر 2019 - 20:38   قرئ 321 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
200 فلاح فقط أمّنوا أراضيهم في العاصمة بـ1000 دج للهكتار الواحد!

 أوضح الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي بالعاصمة، أن نحو 200 فلاح فقط قاموا بتأمين أراضيهم ومحاصيلهم الزراعية من مجموع الفلاحين الذين يزاولون نشاطهم بالعاصمة، وهو ما جعل الصندوق يسارع إلى برمجة مبادرة تحسيسية موجهة للفلاحين لحثهم على ضرورة التوجه إلى خطة تأمين ممتلكاتهم بشقيها النباتي والحيواني، في حين أرجع الفلاحون سبب امتناعهم عن التأمين إلى المبلغ الكبير الذي حدّده الصندوق بـ 1000 دج للهكتار الواحد.

 

نظم الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي بالعاصمة برنامجا تحسيسيا خاصا موجها للفلاحين وملّاك الأراضي الفلاحية والزراعية، وكذا مربي الحيوانات، لحثهم على ضرورة تأمين أنفسهم وأراضيهم ومحاصيلهم الزراعية، وتأتي هذه الحملات التحسيسية بعد تسجيل عزوف كبير وإقبال محتشم من الفلاحين، وهذا راجع حسب الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي إلى غياب ثقافة التأمين، وعدم تقدير الأخطار الطبيعية التي قد يتعرض لها الفلاح في موسمي الصيف والشتاء، إلّا أن أغلب الفلاحين أرجعوا سبب امتناعهم عن تأمين ممتلكاتهم ومحاصيلهم الزراعية بما فيها القمح والشعير إلى غلاء قيمة التأمين المحددة من طرف الصندوق بـ 1000 دج للهكتار الواحد، وهي قيمة مرتفعة لا يقدر على دفعها أغلب الفلاحين، خاصة من يملكون أراضي شاسعة يُستغلّ منها جزء فقط للزراعة.

في السياق، أكد مدير الصندوق الفلاحي بالعاصمة «مصطفى يونسي» لدى زياراته الميدانية الأولى لعدد من الفلاحين، أنّ صندوق ولاية الجزائر بالمرادية سجل 200 عملية تأمين فلاحي فقط، وهو عدد ضعيف ومحتشم جدا، ولا يعكس العدد الكبير للفلاحين المعتمدين من طرف وزارة الفلاحة، ويرجع السبب -حسبه- إلى عدم إدراك أغلب الفلاحين لحقيقة التأمين الفلاحي أو لكيفية التأمين، إلّا أن عددا كبيرا من الفلاحين يأبون التوجه إلى صناديق التعاون الفلاحي والتأمين على ممتلكاتهم بسبب إمكاناتهم الاقتصادية المالية الضعيفة التي لا تسمح لهم بالتوجه إلى خيار التأمين، غير أن «مصطفى يونسي» أوضح بالمناسبة أن مبلغ التأمين ليس بالكبير، بغض النظر عن التخفيضات المهمة التي اعتمدها الصندوق لهذه الفئة، ناهيك عن اعتماد طريقة الدفع بالتقسيط. ولإنجاح المبادرة التحسيسية الإعلامية، أكد المسؤول ذاته أن الصندوق الفلاحي لولاية الجزائر سينظم زيارات ميدانية خاصة بالبلديات التي تحتوي على مساحات زراعية شاسعة وعدد معتبر من الفلاحين الذين يتوفرون على بعض الشروط، منها الإمكانيات الفلاحية على غرار بلديات عين طاية، براقي، اسطاوالي، بهدف برمجة لقاءات جماعية مع فلاحي هذه البلديات لتقريبهم من صندوق التعاون الفلاحي بالمرادية، وإحاطتهم بالمعلومات الإضافية، وعرض التسهيلات والخدمات الخاصة في مجال التأمين على ممتلكاتهم الزراعية والحيوانية، لحماية استثماراتهم والمحافظة على الإنتاج، وضمان مزاولة الفلاح مهنته في أريحية تامة، بما سينعكس على استقرار الإنتاج الذي يؤثر بالإيجاب على المنتوج الوطني العام. من جانب آخر، أكد مسؤولو الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي ضرورة تغيير عقلية الفلاح الجزائري الذي يهدف إلى الربح دون سعيه إلى تطوير فلاحته عن طريق الاستثمار التكنولوجي، أو محاولة الارتقاء بالفكر الاقتصادي لتحسين نوعية المحاصيل وتنويعها. كما أشار المسؤولون إلى أن النوعية وكمية المحاصيل لا تمثل أي أهمية دون ربطها بعقود تأمينية، خاصة ضد الأخطار الموسمية كالفيضانات. وستتوجه أنظار مسؤولي التأمين بالصندوق إلى مربي الأغنام والدواجن لتحسيسهم بضرورة تأمين إسطبلاتهم وثرواتهم الحيوانية للتمكن من تقليل نسب الخسائر والقدرة على العودة في النشاط إذا ما تعرضوا لبعض الأخطار الطبيعية كالفيضانات، كما أكد مدير الصندوق الفلاحي لولاية الجزائر عزمهم على تقديم تسهيلات بالجملة للفلاحين الذين ينوون اكتتاب عقود تأمين مع المؤسسة التي اعتزمت بدورها مباشرة مرافقات ميدانية لتوجيه المستثمرين الفلاحيين الذين ينوون تسجيل ممتلكاتهم بالصندوق الوطني.

عبد الغاني بحفير