شريط الاخبار
39 ألف جزائري يؤدون العمرة منذ انطلاق موسم1441 هـ حركة «حمس» تعلن مقاطعتها للاستحقاق الرئاسي غليان بالجامعات والطلبة يصعّدون اللهجة بوقفات احتجاجية يومية العمل على إنجاز القمر الصناعي «ألسات-3» وإطلاق «ألكوم سات-2» وزارة العدل تنفي سوء معاملة المساجين وتفنّد تعذيب شمس الدين لعلامي سلال وأويحيى يواجهان السجن لـ20 عاما و أمر دولي بالقبض على بوشوارب قايد صالح يتهم «العصابة» بالعمالة ويشيد بدور العدالة في محاسبة «الفاسدين» الجزائر تفاوض الحكومة السعودية لرفع عدد الحجاج الجزائريين أساتذة الإبتدائي يرفضون ردود الوصاية ويتمسكون بمقاطعة الاختبارات بن سبعيني يقهر بايرن ميونيخ ويتشبث بصدارة البوندسليغا التماس ستة أشهر حبسا نافذا لمواطن حمل لافتة مقاطعة الانتخابات بنك «السلام» يموّل مشاريع السكن بـ50 بالمائة إلى غاية التمليك مصرف «السلام» يحقق نموا معتبرا في رقم أعماله خلال السنة الجارية «السلام»الجزائر يستهدف نموا في الناتج الصافي يفوق 15 بالمائة الحكومة تتجه نحو التعاون مع مجمع «ديزيريك» الألماني أكثــــــر مــــن ألــــف طلــــب علــــى السيــــارات ينتظــــر الإفــــــراج ! إنجاز أزيد من 100 فندق وفتح الباب أمام المستثمرين الأجانب ميراوي يؤكد معاقبة المتهمين بسوء التسيير قبل نهاية السنة وزارة العمل تحصي 416 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل ميهوبي يتعهد بمواصلة محاربة الفساد سوء الأحوال الجوية يكبح توافد قوارب «الحراقة» على أوروبا أويحيى يُرافع بكل أريحيـــــــــــــــــــــــــــــة... سلال خاطيه ويوسفي يعترف بالتجاوزات وبدة يتحجج بالنسيان الحكومة تتجه لممارسة حق الشفعة على مصالح «أناداركو» ڤايد صالح يحذر «العصابة» وأذنابها من محاولات عرقلة الانتخابات قرار وقف الإضراب ومقاطعة الاختبارات سيتحدد اليوم على الجزائر أن تعتمد أدوات مالية جديدة لتنمية وتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــويع الاقتصاد الوطني محرز وبن ناصر وبلايلي ينافسون على جائزة أفضل لاعب إفريقي خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي الجزائر تحقق الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب بإنتاج 20 مليون قنطار تيجاني هدام يعرض أجندة الجزائر في العمل اللائق بأبيجان الجوية الجزائرية تطلق تسعيرات جديدة للتذاكر نحو تركيا الاتحاد العام للتجار والحرفيين يدعو لإضراب عام يوم 9 ديسمبر 249 نوع من الأدوية لـ18 منتجا محليا بصدد التسجيل إطلاق الملف الطبي الإلكتروني بداية من السنة المقبلة «الأفلان» يتجه لإعلان مساندة مترشح «الأرندي» في الرئاسيات تبون يعد بإطلاق مشاريع تنموية في كل القطاعات بالأغواط بن فليس يتعهد بفتح حوار مع كل «المحقورين» لتفكيك القنابل الاجتماعية بلعيد يدعو إلى التصدي لأطراف تصطاد في المياه العكرة منطقة القبائل خارج اهتمامات المترشحين للرئاسيات! 20 إرهابيا من «الدعوى والقتال» أمام جنايات بومرداس

عرقاب أكد أن المشروع أعده خبراء جزائريون

قانون المحروقات يلزم الشركات الأجنبية بتوظيف وتكوين إطارات شباب


  19 نوفمبر 2019 - 19:41   قرئ 272 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
قانون المحروقات يلزم الشركات الأجنبية بتوظيف وتكوين إطارات شباب

أكد وزير الطاقة محمد عرقاب، أن مشروع القانون المنظم لنشاطات المحروقات، يلزم المستثمرين الأجانب في القطاع بتوظيف إطارات جزائرية شابة وتكوينها في مجال استغلال المنشآت البترولية والغازية، موضحا أن المشروع تم إعداده من قبل لجنة خبراء مشتركة بين وزارة الطاقة وسوناطراك والوكالة الوطنية لتثمين المحروقات وسلطة ضبط المحروقات.

 

أفاد عرقاب بأن مشروع القانون يخصص لأول مرة أحكاما لترقية المحتوى المحلي، لاسيما إلزامية اللجوء إلى توظيف إطارات جزائرية شابة وتكوينها للقيام بعمليات استغلال المنشآت البترولية والغازية بمجرد التوقيع على العقد، مضيفا خلال عرضه لمشروع القانون المنظم لنشاطات المحروقات أمام اللجنة الاقتصادية لمجلس الأمة، أمس، أن مشروع قانون المحروقات تم إعداده من قبل خبراء وإطارات جزائرية، كما تمت الاستعانة بمكتب خبرة عالمي في الاختصاصات الاقتصادية والقانونية والتقنية، حول أحسن الممارسات المعمول بها عالميا في مجال المحروقات، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن جميع الملاحظات التي تقدمت بها مختلف الدوائر الوزارية حول المشروع التمهيدي لهذا القانون، خاصة خلال عرضه للدراسة في اجتماع الحكومة المنعقد بتاريخ 2 أكتوبر الماضي، قد تم أخذها بعين الاعتبار.

في سياق ذي صلة، أوضح الوزير أن التعديلات التي أدخلها قانون 1991 على قانون 1986 سمحت باستقطاب نحو 30 شريكا أجنبيا، تم التوقيع معهم على نحو 50 عقدا حول البحث وإنتاج المحروقات، فيما مكنت الأشغال التي تمت في إطار هذه العقود من اكتشاف أكثر من 50 حقلا تساهم الآن  في الإنتاج الوطني، مشيرا إلى أن  هذا الانتعاش بدأ في التراجع منذ 2005، بسبب قلة العقود الجديدة التي تم إبرامها للبحث والاستغلال في إطار الشراكة، قائلا «إن من بين 67 كتلة طرحت للمنافسة منذ 2008، لم تتلق الجزائر سوى 19 عرضا، أدى إلى إبرام 13 عقدا فقط، مما جعل شركة سوناطراك تتحمل وحدها الأعباء المالية المتعلقة بالاستكشاف» حيث خصصت خلال فترة 2016-2010 مبالغ مالية تقدر بـ 1.67 مليار دولار سنويا، في حين كانت هذه النسبة السنوية تقدر بـ 370 مليون دولار في الفترة الممتدة ما بين 2009-2000 ».

في السياق ذاته، شدد الوزير على ضرورة التكيف من جديد مع الساحة النفطية الدولية التي تعرف تطورا مستمرا، لاسيما بعد التنافس الشديد بين البلدان المنتجة للمحروقات، قصد جلب رؤوس الأموال، من خلال فتح أراضيها أمام المستثمرين الأجانب ووضع إجراءات قانونية ومؤسساتية وجبائية جذابة.   وأضاف عرقاب أن احتياطات الجزائر من الغاز المطور كلها محل عقود تصدير إلى غاية آفاق 2030، مما يستدعي تطوير الاحتياطات الموجودة واكتشاف احتياطات جديدة للاستفادة في الوقت المناسب من الفرص التي تمنحها خاصة السوق الأوروبية، مع ضمان تغطية احتياجات السوق الوطنية، إلا أن أشغال البحث وتطوير واستغلال المكامن تتطلب تجنيد وسائل مالية وتقنية هامة ووسائل بشرية تتحكم في التكنولوجيات الجديدة.

وألّح المسؤول الأول عن قطاع الطاقة على ضرورة إعادة صياغة النصوص التشريعية التي تسيّر قطاع المحروقات وإثرائها بسرعة لجلب رؤوس أموال جديدة وتكنولوجيات حديثة لإنعاش الاقتصاد الوطني وخلق الثروة وتلبية احتياجات المواطنين المتزايدة على الطاقة، والتي تجاوزت نسبة نمو 7 بالمائة سنويا، مما سيترتب عن هذه الوضعية حتما في آفاق 2025-2030 عجز هيكلي بين العرض والطلب في السوق الوطنية، على حد تعبيره.

وأوضح المسؤول ذاته أن مشروع القانون المنظم لنشاطات المحروقات يهدف إلى تحسين ظروف الاستثمار في الجانب القانوني وكذا المؤسساتي والجبائي، من أجل تشجيع وتعزيز الشراكة بهدف زيادة جهود الاستكشاف وزيادة احتياطات البلاد لضمان الأمن الطاقوي للبلاد على المدى الطويل وتأمين الموارد الضرورية للنمو الاقتصادي والاجتماعي عبر مواصلة سياسة الاستكشاف، والحفاظ على حصص سوناطراك في السوق الدولية من خلال زيادة إنتاجها.

وبخصوص النظام القانوني لممارسة نشاطات المنبع، أوضح الوزير أن مشروع القانون يقدم مرونة أكبر من خلال اعتماد أشكال تعاقدية مختلفة، مشيرا إلى أن كل أشكال العقود سيتم -كما هو معمول به حاليا- عرضها للموافقة على مجلس الوزراء.

وحدد المشروع في جانبه الجبائي إتاوة المحروقات بنسبة 10 بالمائة، الضريبة على دخل المحروقات تتراوح نسبتها بين 10 بالمائة و 50 بالمائة اعتمادا على نجاعة المشروع، والتي تحدد بمجموع إيرادات المشروع على مجموع النفقات، فيما حددت الضريبة على الناتج بنسبة 30 بالمائة والضريبة على مكافأة الشريك المتعاقد الأجنبي بنسبة 30 بالمائة من المكافأة الخام.

لطفي العوق