شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

في لقاء نظمته وزارة التجارة حول تنظيم صناعتها في الجزائر

انتعاش الإنتاج الوطني لمواد التجميل خلال العام الجاري


  01 ديسمبر 2019 - 19:21   قرئ 355 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
انتعاش الإنتاج الوطني لمواد التجميل خلال العام الجاري

 كشفت المكلفة بتنظيم المواد الصناعية في وزارة التجارة، نادية دوفان، أمس، عن انتعاش الإنتاج الوطني لمواد التجميل خلال العام الجاري، بعد منح 293 رخصة للراغبين في الاستثمار في هذا المجال، مقابل 196 ترخيص بالاستيراد.

ثمنت المتحدثة على هامش اليوم العلمي الذي نظمته النقابة الوطنية الجزائرية للصيادلة الخواص تحت شعار «التنظيم الجزائري لصناعة مواد التجميل»، هذا التطور والاهتمام بإنتاج مواد التجميل علي المستوى الوطني، كاشفة عن تمكن العديد من العلامات المحلية الناشطة في هذا الاختصاص من تصدير منتجاتها دوليا، خصوصا نحو الدول المغاربية والإفريقية. ومن بين المواد التي تستقطب الشركاء في البلدان المجاورة وحتى بالقارة السمراء، تتصدر العطور القائمة، متبوعة بمختلف أنواع الغسول، ومواد علاج الجلد ومزيلات الروائح.   

وتطرقت دوفان إلى مسألة مراقبة هذا النوع من المنتوجات، حيث أشارت إلى أن وزارة التجارة سجلت 13161 تدخل، من بينها 13697 شملت تجار التجزئة، و196 أخرى مست تجار الجملة، وسجلت خلال هذه العمليات تجاوزات مرتبطة بغياب الترخيص، أو عدم التلاؤم مع المعايير التقنية المعمول بها في هذا المجال، إلى جانب افتقاد المعنيين وسم العلامة التي ينشطون بها.

وأضافت المعنية أنه تم تحرير 726 مخالفة بعد هذه العمليات التي وجهت للمنتجين والمستوردين الذين لم يلتزموا بالتعليمات الخاصة بالعمل في هذا النوع من النشاط، والقانون الذي يسير وفقه، متأسفة على غياب التنسيق بين قطاعات الصحة والتجارة والجمارك بخصوص هذه النشاط، إلى جانب غياب الدراسات المتعلقة بتأثير مواد التجميل غير الملتزمة بالمعايير القانونية على صحة المستهلك، خاصة أنها تشهد إقبالا عليها في الآونة الأخيرة، كما ذكرت الفراغ القانوني في هذا النوع من الصناعة، حيث إن بعض المنتوجات منها لا يمكن اعتبارها أدوية ولا مواد تجميل. وأشارت كذلك إلى المشكل الذي يطرح بخصوص المكملات الغذائية، حيث إن المستهلك لا يدرك جيدا مفعولها، ووزارتا الصحة والتجارة عجزتا عن تحديد مفهوم لها يتم التعامل به في الميدان، كما تأسفت عن غياب النصوص القانونية التي تنظم بها عمليات إنتاج وتصدير وبيع مواد التجميل.

من جهته، تساءل رئيس نقابة «سنابو»، شفيق راحم، حول كفاءة الصيادلة في توجيه المستهلك نحو استخدام مثل هذه المواد، خصوصا أن 11 ألف صيدلية على المستوى الوطني تتوفر فيها هذه المنتجات وتشهد إقبالا، معتبرا أن المستهلك الجزائري بات لا يفرق بين مواد التجميل ومعالجة الجلد.

ز. أيت سعيد