شريط الاخبار
التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء الداخلية تشرع في تحضير الدخول المدرسي وتعيد فتح ملف السكن خلية أزمة تدرس كيفيات إعادة الجزائريين العالقين في الخارج بسبب «كورونا» شيتور يثني على تجنّد الطلبة خلال الأزمة الصحية وزارة الصحة تؤكد شفافية معطيات المنصة الرقمية لإحصاء كورونا «أسنتيو» تراسل تبون لإلغاء «البيام» واحتساب معدل الفصلين «تدفق» على المحلات التجارية في الأسبوع الأخير من رمضان الفاف تؤكد أن لجنة مستقلة ستحقق في فضيحة التسجيل الصوتي تمديد التدابير الجبائية الموجّهة للمؤسسات المتضررة 19 وفاة في صفوف الطواقم الطبية وشبه الطبية بسبب كورونا نقابة القضاة تدعو لعدم استئناف الجلسات والالتزام بوقف العمل القضائي عودة ارتفاع أسعار الخضر واللحوم في الأسبوع الأخير من رمضان إعداد بروتوكول صحي للفنادق ووكالات الأسفار لـ»ما بعد كورونا» وزير الصحة ينهي مهام مدير مستشفى رأس الوادي ببرج بوعريريج

بعد الضغوطات التي مارستها السلطات الإسبانية

الحكومة تتجه نحو رفع الحظر عن استيراد السيراميك


  02 ديسمبر 2019 - 18:12   قرئ 610 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الحكومة تتجه نحو رفع الحظر عن استيراد السيراميك

تتجه الحكومة إلى رفع الحظر عن منتجات السيراميك والمواد الأولية المستعملة في إنتاج هذه المواد، بعد منعها في السنوات الأخيرة، قصد تقليص فاتورة الاستيراد وتشجيع المنتوج المحلي.

أسرّت مصادر مطلعة لـ «المحور اليومي»، بأن وزارة التجارة قررت رفع التجميد عن استيراد منتجات «السيراميك» والخزف في غضون الأسابيع القليلة المقبلة، بعدما تلقت عدة طلبات من قبل مستوردين ومقاولين جزائريين لإعادة فتح باب الاستيراد أمام هذه المواد التي باتت تشهد نقصا حادا في السوق الوطنية، لاسيما بعد إعادة إطلاق الحكومة مشاريع كبرى وبرامج سكنية جديدة، بعدما اشتكت العديد من المؤسسات والشركات الناشطة في مجال «البلاط والسيراميك» من نقص المادة الأولية التي أخضعتها الحكومة لرخص الاستيراد وفق حصص مسقفة، وهو الأمر الذي جعل أصحاب هذه المصانع على وشك الإفلاس، لاسيما أن الإنتاج المحلي من هذه المادة لا يلبي طلبات هذه الشركات. وجاء قرار رفع الحظر عن استيراد السيراميك والخزف والمواد الأولية التي تدخل في إنتاج هذه المواد -حسب المصدرذاته- للمحافظة على استقرار أسعار هذه المواد في السوق الوطنية، بعدما ارتفعت أسعارها مقارنة مع الأسعار التي كانت مطبقة في السابق.

في سياق ذي صلة، يبدو أن الضغوطات التي مارستها بعض الدول التي كانت الممون الرئيسي للسوق الوطنية من مادة السيراميك، على غرار إسبانيا التي كانت قد أبدت في وقت سابق انزعاجها من قرار الحكومة تجميد الاستيراد بغرض تخفيض فاتورة الواردات التي بلغت حدودا قياسيا، قد ساهمت في اتخاذ الحكومة الجديدة قرار رفع الحظر عن استيراد السيراميك. وتصدرت الجزائر قائمة الدول الإفريقية في استيراد السيراميك الإسباني خلال السنوات الأخيرة، رغم إجراءات تقييد الواردات التي شملت الرخص ثم قائمة الممنوعات من الاستيراد الـ 851، حيث وصلت فاتورة استيراده إلى 106 مليون أورو، أي ما يقارب 1500 مليار سنتيم.

لطفي العقون