شريط الاخبار
ارتفاع قيمة الإيرادات الجمركية إلى 69.54 مليار دينار خلال جانفي مربو الدواجن يخصصون 1 بالمائة من إنتاجهم للمستشفيات وزارة التجارة تنصب لجنة أزمة لضبط المواد الأساسية في السوق الجزائر تستورد 240 ألف طن من القمح الإبقاء على سمير بنلعربي وسليمان حميطوش رهن الحبس المؤقت النيابة العامة تقدم تفاصيل بخصوص محاكمة كريم طابو دفاع كريم طابو يؤكد تواجده بالعيادة متعاملو الصناعة الصيدلانية ينتجون 476 ألف لتر من المحلول الكحولي الاتحادية الوطنية للبحث العلمي تشيد بإنجازات الأسرة البحثية في ظل أزمة كورونا مدير المصالح الفلاحية بتيزي وزو ينفي ندرة السميد ارتفاع الوفيات بفيروس كورونا إلى 21 وتسجيل 302 حــــــــــــــــالة مؤكدة كورونا يعطي الضوء الأخضر لدخول التعاملات البنكية الإلكترونية إخضاع 2500 جزائري لتحاليل الكشف عن «كورونا» أزيد من 04 آلاف جزائري عالق في الخارج بسـبب «كورونا» يجب شرعا احترام إجراءات وزارة الصحة حول تجهيز ودفن الميت بكورونا العاصمة تحت حظر التجوال ومصالح الأمن تشن حملات مراقبة لضمان تطبيقه تبون يؤكد وقوف الدولة والجزائر قاطبة لمواجهة فيروس كورونا تمديد مهلة دفع مستحقات الإيجار والأعباء لساكني «عدل» و»السوسيال» لمدة شهر تأييد حكم حبس أويحيى وسلال بـ 15 و12 سنة والبراءة لزعلان ارتفاع طفيف في أسعار النفط والبرميل بـ28 دولارا «نفطال» تستبعد اللجوء إلى غلق محطات الخدمات الميزان التجاري يسجل عجزا بـ792 مليون دولار خلال جانفي المنصرم شيتور يستعين بالأساتذة الباحثين لصياغة مضامين الدروس عبر الإنترنت «كلنا البليدة» تغزو المواقع والجزائريون يتجندون لخدمتها في الواقع تمديد صلاحية بطاقة طالبي العمل عن بعد للحد من انتشار كورونا تطمينات بضمان صبّ معاشات المتقاعدين بصفة عادية لجنة خاصة لدراسة كيفية تموين ولاية البليدة بالخضر والفواكه ارتفاع وفيات كورونا إلى 19 حالة وتسجيل 264 إصابـــــــــــــــــــــــــــــــــة مؤكدة عــــــــام سجنـــــــا نافـــــــذا فـــــــي حـــــــق كريـــــــم طابـــــــو وباء «كـورونا» يؤجل طرح مسودة تعديل الدستور للنقاش بلحيمر يطالب الصحافة الوطنية بالاستمرار في تقديم خدماتها العمومية البليدة تفقد حركتيها وحواجز الدرك تطوّق مداخلها ومخارجها لتطبيق الحجر الصحي التام الشروع في تجريب دواء «كلوروكين» على مصابين بكورونا في مستشفى القطار العزل الصحي لكل المساجين الجدد ولا إصابات بكورونا في المؤسسات العقابية تفعيل حسابات أولياء التلاميذ عن بعد للاطلاع على نتائج الفصل الثاني تراجع نشاط الخبازين بـ30 بالمائة بسبب الخوف من كورونا استقرار وفيات «كورونا» وارتفاع عدد الإصابات المؤكـــــــــــــــــــــدة إلى 230 النطق بالحكم في حق عبد الوهاب فرساوي يوم 6 أفريل عطلة إجبارية لعمال التربية تشمل الحوامل والمربيات والمصابين بأمراض مزمنة قرى تيزي وزو تدخل الحجر الصحي العام وتقيم حواجز مراقبة لشل حركة المواطنين

آيت علي أرجع ارتفاع فاتورة الاستيراد إلى الاستهلاك العشوائي للقمح اللين

خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي


  03 ديسمبر 2019 - 18:20   قرئ 693 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي

تمكنت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية من النجاح في رهان تحقيق الاكتفاء الذاتي من مادة القمح الصلب، في إطار الاستراتيجية الهامة التي يسطرها القطاع بهدف تحقيق الأمن الغذائي والتخلص من التبعية الغذائية للخارج تدريجيا، مما يخفض فاتورة استيراد عدة منتجات واسعة الاستهلاك تستنزف سنويا ملايير الدولارات من الخزينة العمومية، في الوقت الذي يعتبر خبراء الاقتصاد أن التطور لن يُخفض واردات البلاد السنوية من القمح اللين باعتباره المادة الأكثر استهلاكا من طرف الجزائريين.

يبدو أن القطاع الفلاحي في الجزائر يسير بخطى ثابتة نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي، إلا أن عدة عقبات تقف أمام هذا الهدف، لكن بتضافر جهود عدة وزارات واتخاذ الحكومة قرار رفع الدعم عن المواد واسعة الاستهلاك سينخفض حجم استهلاكها وبذلك تنخفض الفاتورة السنوية لاستيرادها، وتعويض الدعم برفع الأجر القاعدي الـ»سميق» للجزائريين.

وبخصوص إمكانية كسب وزارة الفلاحة التحدي في رفع إنتاج مادتي الحليب والسكر، قال الخبير آيت علي إن الجزئار بإمكانها كسب رهان تحقيق الاكتفاء الذاتي في إنتاج السكر وتقليص حجم واردات البلاد من المادة، بالنظر لتجارب الجزائر في إنتاج هذه المادة واسعة الاستهلاك في العقود الماضية، واعتبر أن تحدي رفع إنتاج الحليب مستبعد، في ظل تغطية 60 بالمائة من واردات مسحوق الحليب للاستهلاك الوطني.

يُذكر أن وزير الفلاحة قد دعا مؤخرا الفاعلين في القطاع إلى رفع نسبة إنتاج شعبة الحليب، من خلال عملية تجميع الحليب الطازج، وتنظيم هذه الشعبة وتأطيرها من كل الجوانب، قصد ترشيد فاتورة الواردات، مشيرا وقتها إلى أن شعبة الحليب سجلت نسبة 33 بالمائة من مجموع الناتج الوطني من مجموع الثروة الحيوانية التي تجاوزت 21 مليون رأس، منها مليون رأس من البقر الحلوب، بمعدل 845 مليون لتر خلال السنة الفارطة، مقارنة بسنة 2009 أين سجل 300 مليون لتر، وهو مؤشر إيجابي بثلاثة أضعاف، يضيف الوزير، ما من شأنه تقليص أعباء استيراد بودرة الحليب التي تجاوزت 400 ألف طن السنة الماضية، بقيمة مليار ومائتي ألف دولار أمريكي، خاصة أن الحكومة قد وضعت منحة خاصة للفلاحين لتجميع الحليب الطازج، من خلال التعاقد مع 200 ملبنة عبر كامل التراب الوطني.

بالمقابل، لم ينف الخبير الاقتصادي فرحات آيت علي في تصريح لـ»المحور اليومي» أمس، تطور شعبة الحبوب في الجزائر بالنظر لحجم الأموال التي تصرف على هذه الشعبة، إلا أنه اعتبر في الصدد تصريح وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري شريف عماري حول إنتاج نحو 20 مليون قنطار من مادة القمح الصلب عبر الوطن، والتوجه نحو تصدير المادة للخارج «أمرا سطحيا» لا يمكن أن نقول عنه إته «كسب تحدي تحقيق الأمن الغذائي في مادة القمح»، في ظل حجم الاستهلاك الوطني الذي يركز على مادة الفرينة بالدرجة الأولى، والتي من المستحيل تطوير إنتاجها أو تحقيق الاكتفاء الذاتي فيها بسبب عدم توفر المناخ الملائم. 

ودعا محدثنا في السياق الحكومة إلى رفع الدعم تدريجيا عن مادة الفرينة التي زاد استهلاكها بطريقة عشوائية وغير عقلانية، نظرا لتغير الثقافة الاستهلاكية للجزائريين، بالمقارنة مع حجم الدعم الموجه لهذه المادة التي تستنزف أموالا باهظة من الخزينة العمومية باستيرادها، مشيرا إلى أن الجزائر تستورد سنويا 3 ملايين طن من القمح اللين لتغطية الطلب المتزايد على هذه المادة.

مريم سلماوي