شريط الاخبار
03 آلاف جرعة إضافية من لقاح الإنفلونزا في العاصمة تبون يوسّع مشاوراته حول الوضع العام للبلاد والدستور للشخصيات التاريخية شنڤريحة يتعهد ببقاء الجيش محافظا على وحدة الشعب مجلس الوزراء يدرس إنعاش النشاطات القطاعية في التجارة والفلاحة والمؤسسات الناشئة 5400 عامل بمجمع «حداد» يحتجون ويهددون بالتصعيد بلحيمر يعيّن نور الدين خلاصي والعربي ونوغي مستشارين له الإطاحة بشبكة سرقة السيارات الفخمة في العاصمة المحامون يحتجون على الضريبة المقررة ويقاطعون العمل القضائي واجعوط يعيد النقابات إلى طاولة الحوار ويتعهد بإصلاحات شاملة وزارة الصناعة تنفي اعتماد المتعامل «قلوفيز» ممثلا لشركة «كيا الجزائر» خبراء يؤكدون استحالة دمج أصحاب عقود ما قبل التشغيل دون العودة للتقاعد النسبي مصر تدرس دعوة الجزائر للانضمام إلى اتفاقية أغادير المجمّع العمومي للنسيج يعتزم إنتاج 12 مليون سروال جينز انطلاق الصالون الدولي للسياحة والأسفار يوم 26 فيفري ارتفاع أسعار النفط إلى 64.22 دولارا للبرميل توفير 3 آلاف منصب شغل خلال ملتقى التكوين والتشغيل إطلاق حملة فحص سرطان القولون والمستقيم ببجاية مكتتبو «عدل2» بتيبازة يطالبون باستلام مساكنهم المساعدون والمشرفون التربويون يهددون بشنّ حركات احتجاجية تعليق برنامج العمليات الجراحية لنقص الأطباء الأخصائيين إيداع مدير الثقافة لولاية المسيلة الحبس المؤقت تبون يشارك في الندوة الدولية حول ليبيا بألمانيا يوم 19 جانفي الجيش يستعرض جاهزيته لمواجهة أي طارئ على الحدود مع ليبيا الرئيس تبون سيدشن المسجد الأعظم قبل رمضان المقبل الطلبة يطالبون بالقطيعة مع ممارسات النظام السابق وفتح ملفات الفساد مجددا لجنة الخبراء سترفع اقتراحات تعديل الدستور خلال شهرين تبون يرفع وتيرة المشاورات وجيلالي سفيان أول رئيس حزب يستقبله 31 مارس آخر أجل لإيداع ملفات الحركة التنقلية في قطاع التربية الجزائر تطرح مناقصة لشراء 50 ألف طن من الذرة والشعير والصويا بطاقيـــــــة وطنيــــــة لإحصــــــاء أثريــــــاء الجزائــــــر توقيف ثلاثة أشخاص بتهمة الإشادة بـ«داعش» والتجنيد عبر مواقع التواصل استئناف الأحكام القضائية لموقوفي الراية الأمازيغية إنهاء مهام مدير الثقافة بالمسيلة ومقاضاته تبون يأمر جراد بإعداد قانون يجرّم التصريحات العنصرية والجهوية وخطابات الكراهية تبون يستقبل رئيس حكومة الإصلاحات مولود حمروش عمال مجمع «حداد» للأشغال العمومية يحتجون الجزائر تبحث عن وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا قيادة الجيش تتابع تطورات الأوضاع الأمنية في ليبيا بحذر تواصل جلسات الاستئناف في أحكام موقوفي الحراك بالعاصمة تأكيد تسجيلات المترشحين الأحرار لـ«الباك» و«البيام» ابتداء من الغد

آيت علي أرجع ارتفاع فاتورة الاستيراد إلى الاستهلاك العشوائي للقمح اللين

خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي


  03 ديسمبر 2019 - 18:20   قرئ 593 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي

تمكنت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية من النجاح في رهان تحقيق الاكتفاء الذاتي من مادة القمح الصلب، في إطار الاستراتيجية الهامة التي يسطرها القطاع بهدف تحقيق الأمن الغذائي والتخلص من التبعية الغذائية للخارج تدريجيا، مما يخفض فاتورة استيراد عدة منتجات واسعة الاستهلاك تستنزف سنويا ملايير الدولارات من الخزينة العمومية، في الوقت الذي يعتبر خبراء الاقتصاد أن التطور لن يُخفض واردات البلاد السنوية من القمح اللين باعتباره المادة الأكثر استهلاكا من طرف الجزائريين.

يبدو أن القطاع الفلاحي في الجزائر يسير بخطى ثابتة نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي، إلا أن عدة عقبات تقف أمام هذا الهدف، لكن بتضافر جهود عدة وزارات واتخاذ الحكومة قرار رفع الدعم عن المواد واسعة الاستهلاك سينخفض حجم استهلاكها وبذلك تنخفض الفاتورة السنوية لاستيرادها، وتعويض الدعم برفع الأجر القاعدي الـ»سميق» للجزائريين.

وبخصوص إمكانية كسب وزارة الفلاحة التحدي في رفع إنتاج مادتي الحليب والسكر، قال الخبير آيت علي إن الجزئار بإمكانها كسب رهان تحقيق الاكتفاء الذاتي في إنتاج السكر وتقليص حجم واردات البلاد من المادة، بالنظر لتجارب الجزائر في إنتاج هذه المادة واسعة الاستهلاك في العقود الماضية، واعتبر أن تحدي رفع إنتاج الحليب مستبعد، في ظل تغطية 60 بالمائة من واردات مسحوق الحليب للاستهلاك الوطني.

يُذكر أن وزير الفلاحة قد دعا مؤخرا الفاعلين في القطاع إلى رفع نسبة إنتاج شعبة الحليب، من خلال عملية تجميع الحليب الطازج، وتنظيم هذه الشعبة وتأطيرها من كل الجوانب، قصد ترشيد فاتورة الواردات، مشيرا وقتها إلى أن شعبة الحليب سجلت نسبة 33 بالمائة من مجموع الناتج الوطني من مجموع الثروة الحيوانية التي تجاوزت 21 مليون رأس، منها مليون رأس من البقر الحلوب، بمعدل 845 مليون لتر خلال السنة الفارطة، مقارنة بسنة 2009 أين سجل 300 مليون لتر، وهو مؤشر إيجابي بثلاثة أضعاف، يضيف الوزير، ما من شأنه تقليص أعباء استيراد بودرة الحليب التي تجاوزت 400 ألف طن السنة الماضية، بقيمة مليار ومائتي ألف دولار أمريكي، خاصة أن الحكومة قد وضعت منحة خاصة للفلاحين لتجميع الحليب الطازج، من خلال التعاقد مع 200 ملبنة عبر كامل التراب الوطني.

بالمقابل، لم ينف الخبير الاقتصادي فرحات آيت علي في تصريح لـ»المحور اليومي» أمس، تطور شعبة الحبوب في الجزائر بالنظر لحجم الأموال التي تصرف على هذه الشعبة، إلا أنه اعتبر في الصدد تصريح وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري شريف عماري حول إنتاج نحو 20 مليون قنطار من مادة القمح الصلب عبر الوطن، والتوجه نحو تصدير المادة للخارج «أمرا سطحيا» لا يمكن أن نقول عنه إته «كسب تحدي تحقيق الأمن الغذائي في مادة القمح»، في ظل حجم الاستهلاك الوطني الذي يركز على مادة الفرينة بالدرجة الأولى، والتي من المستحيل تطوير إنتاجها أو تحقيق الاكتفاء الذاتي فيها بسبب عدم توفر المناخ الملائم. 

ودعا محدثنا في السياق الحكومة إلى رفع الدعم تدريجيا عن مادة الفرينة التي زاد استهلاكها بطريقة عشوائية وغير عقلانية، نظرا لتغير الثقافة الاستهلاكية للجزائريين، بالمقارنة مع حجم الدعم الموجه لهذه المادة التي تستنزف أموالا باهظة من الخزينة العمومية باستيرادها، مشيرا إلى أن الجزائر تستورد سنويا 3 ملايين طن من القمح اللين لتغطية الطلب المتزايد على هذه المادة.

مريم سلماوي