شريط الاخبار
تبون يقرر التحضير للفتح التدريجي للمساجد الكبرى والشواطئ مخزون مياه سد تاقسابت بتيزي وزو يبلغ أدنى مستوياته كريكو تشدد على إدماج الفئات الهشة في التنمية الاقتصادية «سيال» تضع خارطة عمل استعجالية لمنع تكرار انقطاع المياه بالعاصمة توسيع بث القناة التعليمية «المعرفة» إلى القمر الصناعي «نيل سات» رؤساء المؤسسات الجامعية يكشفون عن رزنامة الدخول مستخدمو الصحة أوائل المستفيدين من اللقاح وتكييف بروتوكول التطعيم فور استيراده وزارة التربية تفنّد اعتماد نظام «الإنقاذ» لتلاميذ البكالوريا استمرار موجة حرائق الغابات عبر عدة ولايات معهد باستور يعتمد دفتر شروط لمعرفة نجاعة اللقاح ضد فيروس «كورونا» بريد الجزائر يزوّد الصيدليات بأجهزة الدفع الالكتروني الحكومة تقلص فترة الحجر الصحي بالفنادق للعائدين لأسبوع واحد الجوية الجزائرية تعلن إطلاق رحلات تجارية نحو فرنسا لأول مرة منذ مارس ولاة يمنعون خروج قوارب النزهة إلى عرض البحر وزارة التجارة تعتزم إطلاق تطبيق إلكتروني لإيداع الحسابات الاجتماعية عمال مصنع الأجر «لفريحة» يحتجون أمام مقر محكمة عزازقة بتيزي وزو «الشباب والمقاولاتية» يدعو الحكومة لمتابعة تدابير إنقاذ المؤسسات المتضررة قانون المناجم في مرحلته النهائية قبل تقديمه للحكومة وزارتا التضامن والعمل تكرمان نساء الأطقم الطبية «بنك الجزائر» يتحصّل على شهادة المطابقة لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية معهد «باستور» يتصل بـ 5 مخابر أجنبية تشتغل على لقاح كورونا تحييد 06 إرهابيين وتوقيف 05 عناصر دعم خلال شهر جويلية تبون يأمر بفتح تحقيقات في حوادث أثّرت على حياة المواطن والاقتصاد مؤخرا سرقة المياه والتسربات وراء أزمة الانقطاعات خلال يومي العيد محاكمة خالد درارني وسمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم توظيف الأساتذة المتعاقدين في الولايات التي لا تحوز على القوائم الاحتياطية تبون يأمر باتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على لقاح «كورونا» فور تسويقه «استرجاع جماجم أبطال المقاومة الشعبية يصب في صميم مشروعنا الوطني الهام» وصول 41 «حراقا» جزائريا للسواحل الإسبانية خلال يومي العيد! عقوبات تصل إلى المؤبد وغرامات بـ03 ملايين دينار للمعتدين على مستخدمي الصحة بن سايح يتلقى عروضا من ثلاث أندية سعودية الجزائريون سحبوا 392 مليار دينار خلال شهر جويلية 9 منتجات جديدة خاصة بالصرافة الإسلامية تنزل السوق الأسبوع المقبل الجزائريون ممنوعون من دخول فضاء «شنغن»! إجراءات بنكية وجبائية لمساعدة مؤسسات «أونساج» الفاشلة وزارة الصحة تكثف المساعي لضمان حصتها من لقاح كورونا الجزائريون يعيشون عيد أضحى «استثنائي» وسط احترام لإجراءات التباعد الاجتماعي الحكومة تستنفر أجهزتها لمواجهة حرائق الغابات سحب استدعاءات البكالوريا ابتداء من يوم الأربعاء الجزائر تطلب من الصين لعب دور فعال في حل الأزمة الليبية

خبراء يُصدمون بالمبالغ الضخمة التي كشفت عنها محاكمة القرن

الأموال التي نهبتها «العصابة» كان بالإمكان إعادة بناء الجزائر بها!


  08 ديسمبر 2019 - 18:36   قرئ 690 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الأموال التي نهبتها «العصابة» كان بالإمكان إعادة بناء الجزائر بها!

بعد كشف وكيل الجمهورية بمحكمة سيد امحمد عن حجم الأموال التي نهبها رؤوس العصابة بداية بالوزير الأول السابق أحمد أويحيى، عبد المالك سلال، يوسف يوسفي، محجوب بدة، بشوارب والمتعاملين الاقتصاديين على غرار عرباوي، معزوز، بايري وعشايبو، التي كبدت الخزينة العمومية الاف ملايير، يرى خبراء الاقتصاد أن هذه الأموال التي شملها «ملف واحد» -والتي لم يتم الكشف عنها بعد- بالإمكان إعادة بناء الجزائر بها من جديد من خلال استكمال مشاريع ضخمة لا تزال معطلة لحد الساعة على غرار السكك الحديدية، ميناء شرشال ومشروع «عدل» الذي لا يزال ينتظر، وغيرها من المشاريع.

قال وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي امحمد، إن الحملة الانتخابية لرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة كبدت الخزينة العمومية ما يقدر بـ 11 الف مليار سنتيم، حيث تابع في القضية، الوزير السابق ،عبد الغاني زعلان، بجنحة المشاركة في التمويل الخفي للحملة الانتاخبية، بعد فتحه لحسابين يتعلقان بالإيداعات المالية لحملة بوتفيلقة والتي عرفت حسابات زعلان عبد الغني عدة إيداعات مالية، منها 20 مليار أودعها عرباوي و10 ملايير أودعتها شركة متيجي ،وهده الأموال لم يعرف مصدرها ،و تجاوزت الحد الأذنى المضمون قانونا، وهو 300 مرة الأجر القاعدي وتودع مرة واحدة في السنة.

وكبد وزراء سابقون الخزينة العمومية أموالا طائلة، حيث تسبب الوزير الأول السابق، أحمد أويحي وحده للخزينة العمومية بخسائر قدرت بـ 7700 مليار سنتيم والوزير الأول السابق عبد المالك سلال، كذلك ما يقدر بـ 2400 مليار سنتيم، كما ألحق الوزير الصناعة الأسبق، يوسف يوسفي، ضررا كذلك بالخزينة العمومية قدر هذا الضرر بـ 2900 مليار سنتيم والوزير الأسبق لوزارة الصناعة، عبد السلام بوشوارب، تسبب أيضا بضرر مالي للخزينة العمومية بأزيد من 1500 مليار سنتيم ،أما المتعاملون الاقتصاديون على غرار عرباوي و معزوز و بايري فقد كبدوا الخزينة العمومية بما يقدر بـ 5100 مليار سنتيم.

في هذا الشأن، أوضح، الخبير المالي والمصرفي، كمال رزيق، في تصريح لـ «المحور اليومي» قائلا» نحن مصدمون بحجم الأموال الضخمة التي نهبها وزراء ومتعاملون إقتصاديون كنا نعتقد أن هناك أموال منهوبة ولكن ليس بهدا الحجم الكبير الذي يقدر بآلاف الملايير نهبت من الخزينة العمومية» ،مؤكدا في الوقت ذاته ،أن الأموال التي شملها ملف تركيب السيارات والأموال التي لم يتم كشف عنها بعد التي تشملها ملفات أخرى على غرار ملف طريق سيار شرق غرب و غيرها ،بإمكانها أن تعيد بناء الجزائر من جديد من خلال إستكمال مشاريع الضخمة التي لا تزال معطلة لحد الساعة على غرار السكك الحديدية وميناء شرشال ومشروع عدل الذي لا يزال ينتظر، لاسيما مناصب الشغل وغيرها من المشاريع.

وسيلة قرباج