شريط الاخبار
انخفاض طفيف لأسعار النفط بفعل مخاوف كورونا الموّالون يحذرون من ارتفاع أسعار الأضاحي بعد غلق الأسواق ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بـ0.6 بالمائة 5.2 مليار دينار رقم أعمال «أليانس» للتأمينات في 2019 بنك الجزائر يصدر نماذج نقود جديدة بن زيان يؤكد استكمال دروس السداسي الثاني في 23 أوت الجزائريون يشيّعون رفات شهداء المقاومة الشعبية بمربع الشهداء بالعالية أربع قوائم ترشيحية في سباق للهيئة الرئاسية عفو رئاسي عن 4700 محبوس بمناسبة الذكرى المزدوجة للاستقلال والشباب تبون يؤكد أن مجابهة ملف الذاكرة مع فرنسا ضرورية لتلطيف مناخ العلاقات استئناف محاكمة طحكوت والوزراء والولاة اليوم بن بوزيد يستبعد العودة لتشديد الحجر الصحي على الولايات الموبوءة 26 وفاة وسط الأطقم الطبية بسبب كورونا 14 ألف مسكن «عدل» إضافي بالعاصمة منها 06 آلاف في أولاد فايت مطراني يمنح عنتر يحيى موافقته المبدئية وزير المالية يدعو أصحاب «الشكارة» لإيداع أموالهم في البنوك جراد يطمئن التلاميذ المترشحين لامتحانات البكالوريا شيخي يعتبر استعادة رفات أبطال المقاومة الشعبية خطوة أولى فقط وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات

الملتقى الوطني الأول حول تطوير الفرع بتيزي وزو

استحداث مجلس وطني مهني مشترك لتطوير تربية الماعز


  08 جانفي 2020 - 21:39   قرئ 2236 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
استحداث مجلس وطني مهني مشترك لتطوير تربية الماعز

تم أمس استحداث وتنصيب المجلس الولائي المهني المشترك لفرع تربية الماعز، خلال الملتقى الوطني الأول حول تربية الماعز بالمعهد التكنولوجي المتوسط الفلاحي المتخصص بمنطقة بوخالفة، وهو إجراء من شأنه بناء جسور بين جميع الفاعلين من مربين، إدارة، منتجي الأعلاف والملبنات بهدف تطوير دور الفرع في التنمية الريفية.

 

خلص الملتقى الوطني حول فرع تربية الماعز المنعقد بولاية تيزي وزو، في ختام أشغاله بتبني مجموعة التوصيات المقترحة من قبل أخصائيين جامعيين والقائمين على قطاع الفلاحة، تهدف في طياتها إلى تبني الآليات التي يجب اعتمادها من أجل تجاوز العراقيل التي حالت دون النهوض بالفرع، سواء على الصعيد المحلي أو الوطني، مع النظر في الحلول التي يستلزم تبنيها لتطوير الرفع بصفة عامة. وفي هذا الصدد، صرح عميد كلية العلوم الاقتصادية والتسيير الأستاذ أرزقي شنان، أن التوصيات التي خرج بها الملتقى تهدف إلى خلق جسور تعاون بين جميع الفاعلين من مهنيين، جامعيين، إداريين ومستثمرين صناعيين لتطوير فرع تربية الماعز الذي يصنف ضمن برامج التنمية الريفية وله دور فعال في تحقيق الأمن الغذائي، سواء من حيث إنتاج الحليب أو اللحوم الحمراء التي تعد ذات نوعية وصحية. كما أسفر الملتقى على تنصيب وبصفة رسمية إطارا تنظيميا للفرع، والمتمثل في المجلس الولائي المهني المشترك لفرع تربية الماعز. وهي المبادرة التي تعد الأولى من نوعها بالولاية وتسعى إلى إخراج الفرع من الطابع العشوائي وإعطاء له بعد يسمح لهذا التنظيم لعب الأدوار الرئيسية في التنمية الاقتصادية. وعليه قال الأستاذ الجامعي أرزقي شنان بأن المجلس الذي تم استحداثه يبقى من الضروري تعميمه ليشمل بقية ولايات الوطن. ليكون دعما للسياسات المعتمدة من طرف الدولة للنهوض بالفرع مع إعطاء أولوية أكثر للتوجه نحو الاهتمام أكثر بالمربي والتوجه إليه في المناطق الريفية ومحاولة منحه الدعم الكافي في هذه المناطق، التي تعد بيئة ملائمة لتربية الماعز، باعتبار أن الفلاح يعد مصدر خلق الثروة بالولاية التي تبقى بحاجة ماسة إلى إعادة الاعتبار وتقيين الطاقات الهائلة التي تتوفر عليها في هذا المجال. من جهته أكد رئيس المجلس الولائي المهني المشترك لفرع تربية الماعز السيد أكلي لوحي على أن المجلس سيخرج الفرع من حيزه الضيق المنظم سابقا عبر جمعيات محلية فقط. وسيعمل على إزالة الطابوهات المسجلة سابقا بين المربي والإدارة وكذا أصحاب مصانع تحويل الأجبان. وخصوصا إزالة جسور الوساطة الموجودة بين المربي والمهنيين الآخرين، وخلق وساطة واحدة ومباشرة تكون بين المربي والمنتج سواء في ما تعلق الأمر بأصحاب مصانع الأعلاف أو الملبنات تفاديا للوقوع في يد السماسرة والانتهازيين الذين يحققون ارباحا على حساب الفلاح. مضيفا أن المجلس سيتعزز بخطوة ثانية تتمثل في إنشاء لجنة خاصة ستجوب الكثير من ولايات الوطن بهدف ترقية الفرع وإنقاذه خصوصا في ظل تعليق عملية الاستيراد والاعتماد فقط على ما هو موجود داخل الوطن، مع العمل على رفع جميع المشاكل التي كانت سببا وراء تراجع عدد الماعز الذي تحصيه تيزي وزو التي تعد الممول الأول للكثير من الولايات بإحصائها 70000 ألف رأس في 2015 قبل أن يتراجع في غضون الثلاث سنوات الأخيرة إلى 40 ألف رأس فقط بسبب تشجيع التوجه نحو إنتاج اللحوم أكثر من الحليب. 

أغيلاس ب.