شريط الاخبار
انخفاض طفيف لأسعار النفط بفعل مخاوف كورونا الموّالون يحذرون من ارتفاع أسعار الأضاحي بعد غلق الأسواق ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بـ0.6 بالمائة 5.2 مليار دينار رقم أعمال «أليانس» للتأمينات في 2019 بنك الجزائر يصدر نماذج نقود جديدة بن زيان يؤكد استكمال دروس السداسي الثاني في 23 أوت الجزائريون يشيّعون رفات شهداء المقاومة الشعبية بمربع الشهداء بالعالية أربع قوائم ترشيحية في سباق للهيئة الرئاسية عفو رئاسي عن 4700 محبوس بمناسبة الذكرى المزدوجة للاستقلال والشباب تبون يؤكد أن مجابهة ملف الذاكرة مع فرنسا ضرورية لتلطيف مناخ العلاقات استئناف محاكمة طحكوت والوزراء والولاة اليوم بن بوزيد يستبعد العودة لتشديد الحجر الصحي على الولايات الموبوءة 26 وفاة وسط الأطقم الطبية بسبب كورونا 14 ألف مسكن «عدل» إضافي بالعاصمة منها 06 آلاف في أولاد فايت مطراني يمنح عنتر يحيى موافقته المبدئية وزير المالية يدعو أصحاب «الشكارة» لإيداع أموالهم في البنوك جراد يطمئن التلاميذ المترشحين لامتحانات البكالوريا شيخي يعتبر استعادة رفات أبطال المقاومة الشعبية خطوة أولى فقط وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات

في إطار قانون المالية التكميلي لـ2020

«أفسيو» يقترح إدراج تخفيضات جبائية لفائدة المؤسسات


  08 جانفي 2020 - 22:04   قرئ 2517 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
«أفسيو» يقترح إدراج تخفيضات جبائية لفائدة المؤسسات

اقترح رئيس منتدى رؤساء المؤسسات محمد سامي عاقلي على الحكومة إدراج إجراءات تخفيض جبائي لفائدة المؤسسات، في إطار قانون مالية تكميلي لسنة 2020. وأوضح عاقلي، في تصريح للصحافة، على هامش لقاء نظمه منتدى رؤساء المؤسسات حول ترتيبات  قانون المالية لسنة 2020، «نأمل أن يتم تعديل قانون المالية لسنة 2020 بقانون مالية تكميلي يترجم الإرادة السياسية الحالية والتزامات الرئيس، لاسيما ما تعلق منها بالتخفيض الجبائي وإلغاء الرسم على النشاط المهني».

أضاف رئيس منتدى رؤساء المؤسسات محمد سامي عاقلي أن مثل هذه الإجراءات من شأنها السماح «باستقطاب السوق الموازية التي  تمثل منافسة غير نزيهة وعاملا يهد استقرار المؤسسة، فضلا عن التكفل بانشغال كبير  للمؤسسات التي تواجه صعوبات بسبب تباطؤ وتيرة الاقتصاد الوطني». وٍقال إن المنتدى يشجع دوما رؤساء المؤسسات على الانضمام لمسعى التحضر الجبائي لكننا نطالب بالمقابل بتكييف النظام الجبائي مع  الواقع الاقتصادي». واعتبر أن المؤسسات ينبغي أن تتحصل على «مقابل ملموس» لقاء الضرائب والرسوم  التي تدفعها لاسيما في مجال الخدمات والمنشآت مستشهدا بمثال الرسم على النشاط  المهني الذي يمون البلديات في حين أن العديد من المتعاملين يعانون من نقص التجهيزات الضرورية لمزاولة نشاطهم (طرقات والربط بشبكتي الغاز والماء...). وخلال هذا اللقاء دعا العديد من الخبراء ورؤساء المؤسسات إلى إصلاح النظام  الجبائي الجزائري الذي تشجع، في رأيهم، الاقتصاد الموازي. وتأسف جمال قيدوم المدير العام المساعد لشركة ساتيراكس المختصة في صناعة المنتجات الالكترونية والكهرومنزلية والهواتف النقالة لكون «نموذجنا الجبائي  غير مشجع للمؤسسات كون مجموع الرسوم والضرائب يفوق نصف عائداتها» معتبرا أن هذا الوضع يخلق نوعا من»الاحباط»  في وسط الأعمال بشأن الضرائب. ومن جهته، أشار رئيس الجمعية الوطنية للمستشارين الجبائيين، بوبكر سلامي، إلى ضرورة إصلاح العلاقة بين دافعي الضرائب والادارة الجبائية.  ولدى تطرقه إلى الاحكام الجديدة لقانون المالية 2020، اعتبر أن النظام الجبائي يبقى متميزا بعدم استقرار النصوص.  واعتبر أن النسب المطبقة على المهن غير التجارية الخاضعة من الآن فصاعدا  إلى نظام الفرض الضريبي وفق الربح الحقيقي هي»جد ثقيلة» و»غير مشجعة». ودعا من جهته الخبير في الاقتصاد عبد الرحمان بن خلفة الى مباشرة «عمل  معمق» حتى يكون النظام الجبائي في خدمة المؤسسات الشفافة. وبخصوص احكام قانون المالية الجديد، اشاد ذات الخبير بالإعفاءات الموجهة  للمؤسسات الناشئة وللمؤسسات الصغيرة ولمتوسطة ولكنه دعا الى اجراءات  تحفيزية بالنسبة للمؤسسات الكبرى قائلا: «تشجيع المؤسسات الناشئة شيء جيد و  لكن يجب معرفة انها لا يمكن ان تعيش سوى في ظل الشركات الكبرى».  وذكر بن خلفة أن قانون المالية 2020 تم اعداده في سياق استثنائي، مبرزا أمية اصدار قانون تكميلي لذر موارد مالية جديدة. وأوضح المتحدث أن «قانون المالية 2020  يعتبر قانونا انتقاليا تم اعداده لتجنب الوقوع  في وضعيات مستحيلة التسيير، ولكنه توقع عجزا في الميزانية من الصعب تسييره، لا سيما مع نسبة نمو ضعيفة».

واقترح الخبير في هذا السياق اللجوء الى القرض السندي والإدماج الضريبي مع تسطير استراتيجية للخروج من التبعية للطلب العمومي.

ي. ب