شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

بينما قدّرتها حماية المستهلك بين 5 دنانير و25 دينارا

جمعية التجار تنفي إقرار زيادات في أسعار المواد الغذائية


  13 جانفي 2020 - 20:34   قرئ 877 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
جمعية التجار تنفي إقرار زيادات في أسعار المواد الغذائية

كشفت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك عن زيادات في أسعار المواد الغذائية الأساسية، دخلت حيز التنفيذ، وأوضحت المنظمة، في منشور على صفحتها الرسمية على موقع «فايسبوك»، أن هذه الزيادات تراوحت ما بين 5 إلى 25 دينارا في العديد من الفضاءات التجارية، بحيث أكدت أن المنظمة ستتابع هذه القضية عن كثب وطلبت استفسارات بصفة رسمية من ممثلي التجار عن هذه الزيادات.

 

 نفى الحاج الطاهر بولنوار رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين في اتصال» للمحور اليومي» وجود أي قرار رسمي إلى حد الساعة للزيادة في أسعار المواد الغذائية خلال هذه السنة الجديدة.

عرفت أسعار المواد المستوردة السنة الماضية ارتفاعا بحجة تدني قيمة الدينار، لتضاف إليها المواد المحلية التي شهدت ارتفاعا غير مبرر واستغلت الندرة التي يشهدها السوق لفرض زيادات بلغت 30 من المائة، على غرار مختلف أنواع المشروبات والعصائر، وبدورها تعرف أسعار البقوليات والحبوب الجافة التهابا هي الأخرى.

أرجعت وزارة التجارة الاختلال الذي تعرفه السوق الوطنية في مجال الأسعار والتموين إلى قاعدة العرض والطلب التي تحكم السوق الحرة، مؤكدة انتفاء صلاحياتها فيما يخص تحديد الأسعار، إلا فيما يخص المواد المقننة التي تراقبها وتضبطها وتعاقب كل من يخالفها.

 وكما عرفت أسعار الصرف للدينار الجزائري في المعاملات الرسمية وتيرة خطيرة تهوي بقيمة العملة الوطنية إلى مستويات متدنية من شأنها التأثير على مستوى العجز في الميزانية والخزينة العمومية المرشحة إلى الارتفاع خلال السنوات المقبلة، لاسيما مع تواصل المعطيات والمؤشرات الاقتصادية الصعبة، مع استقرار أسعار البرميل عند مستوى ضعيف لا يتجاوز 63 دولار، بينما يحتاج توازن الميزانية إلى برميل بسعر 90 دولار على الأقل.

ومن هذه المنطلقات، فإنّ سعر صرف الدينار في المعاملات الرسمية يتسارع لتقليص الهوة بينه وبين المعاملات المتداولة في القنوات غير الرسمية وفي السوق الموازية للعملة الصعبة.

حسب التوجهات التي تعتمد عليها الحكومة في رسمها للخريطة النقدية والمالية للجزائر من قوانين المالية للسنتين والثلاث سنوات المقبلة، وبالتالي فإنّ العملة المحلية ستواصل في فقد نسب كبيرة من قيمتها على في المرحلة المقبلة بشكل يؤثر على مستويات الأسعار في السوق المحلي والقدرة الشرائية للمواطنين كنتيجة مباشرة.

وعلى هذا الأساس، تشير الوثائق الرسمية المعتمدة في قوانين المالية أن قيمة الدينار الجزائري انتقلت خلال سنة 2017 من 111 دينار مقابل واحد دولار، إلى 116.6 دينار في نهاية 2018، وبينما حددها قانون المالية لسنة 2019 بما يعادل 118 دينار مقابل العملة الأمريكية، تمت مراجعتها خلال السنة ذاتها إلى 120 دينار، ليتواصل هذا السيناري  ولرسم السياسة النقدية الوطنية، من منطلق انّ مشروع قانون المالية للسنة المقبلة حددتها 123 دينار، في حين تشير الوثائق الرسمية إلى توقعات مخيفة في السنتين المقبلتين ستنهار خلالهما قيمة العملة الوطنية في المعاملات الرسمية لتصل إلى 128 دينار لكل دولار في سنة 2021 و133 دينار في السنة التي تليها.

ياسمين بوعلي