شريط الاخبار
03 آلاف جرعة إضافية من لقاح الإنفلونزا في العاصمة تبون يوسّع مشاوراته حول الوضع العام للبلاد والدستور للشخصيات التاريخية شنڤريحة يتعهد ببقاء الجيش محافظا على وحدة الشعب مجلس الوزراء يدرس إنعاش النشاطات القطاعية في التجارة والفلاحة والمؤسسات الناشئة 5400 عامل بمجمع «حداد» يحتجون ويهددون بالتصعيد بلحيمر يعيّن نور الدين خلاصي والعربي ونوغي مستشارين له الإطاحة بشبكة سرقة السيارات الفخمة في العاصمة المحامون يحتجون على الضريبة المقررة ويقاطعون العمل القضائي واجعوط يعيد النقابات إلى طاولة الحوار ويتعهد بإصلاحات شاملة وزارة الصناعة تنفي اعتماد المتعامل «قلوفيز» ممثلا لشركة «كيا الجزائر» خبراء يؤكدون استحالة دمج أصحاب عقود ما قبل التشغيل دون العودة للتقاعد النسبي مصر تدرس دعوة الجزائر للانضمام إلى اتفاقية أغادير المجمّع العمومي للنسيج يعتزم إنتاج 12 مليون سروال جينز انطلاق الصالون الدولي للسياحة والأسفار يوم 26 فيفري ارتفاع أسعار النفط إلى 64.22 دولارا للبرميل توفير 3 آلاف منصب شغل خلال ملتقى التكوين والتشغيل إطلاق حملة فحص سرطان القولون والمستقيم ببجاية مكتتبو «عدل2» بتيبازة يطالبون باستلام مساكنهم المساعدون والمشرفون التربويون يهددون بشنّ حركات احتجاجية تعليق برنامج العمليات الجراحية لنقص الأطباء الأخصائيين إيداع مدير الثقافة لولاية المسيلة الحبس المؤقت تبون يشارك في الندوة الدولية حول ليبيا بألمانيا يوم 19 جانفي الجيش يستعرض جاهزيته لمواجهة أي طارئ على الحدود مع ليبيا الرئيس تبون سيدشن المسجد الأعظم قبل رمضان المقبل الطلبة يطالبون بالقطيعة مع ممارسات النظام السابق وفتح ملفات الفساد مجددا لجنة الخبراء سترفع اقتراحات تعديل الدستور خلال شهرين تبون يرفع وتيرة المشاورات وجيلالي سفيان أول رئيس حزب يستقبله 31 مارس آخر أجل لإيداع ملفات الحركة التنقلية في قطاع التربية الجزائر تطرح مناقصة لشراء 50 ألف طن من الذرة والشعير والصويا بطاقيـــــــة وطنيــــــة لإحصــــــاء أثريــــــاء الجزائــــــر توقيف ثلاثة أشخاص بتهمة الإشادة بـ«داعش» والتجنيد عبر مواقع التواصل استئناف الأحكام القضائية لموقوفي الراية الأمازيغية إنهاء مهام مدير الثقافة بالمسيلة ومقاضاته تبون يأمر جراد بإعداد قانون يجرّم التصريحات العنصرية والجهوية وخطابات الكراهية تبون يستقبل رئيس حكومة الإصلاحات مولود حمروش عمال مجمع «حداد» للأشغال العمومية يحتجون الجزائر تبحث عن وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا قيادة الجيش تتابع تطورات الأوضاع الأمنية في ليبيا بحذر تواصل جلسات الاستئناف في أحكام موقوفي الحراك بالعاصمة تأكيد تسجيلات المترشحين الأحرار لـ«الباك» و«البيام» ابتداء من الغد

عبد القادر غوري يتحدث عن أولويتها في الاطلاع على القوانين المستحدثة

غرفة التجارة والصناعة تستغرب إقصاءها من إعداد قانون المالية 2020


  14 جانفي 2020 - 09:29   قرئ 213 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
غرفة التجارة والصناعة تستغرب إقصاءها  من إعداد قانون المالية 2020

لم يتقبل رئيس غرفة التجارة والصناعة الجزائرية عبد القادر غوري إقصاءها من الملفات الاقتصادية الراهنة، وعدم اللجوء إليها باعتبارها شريكا اقتصاديا في الملفات الحساسة، خاصة فيما يتعلق بإعداد قانون المالية الجديد، الذي اطّلع عليه نواب البرلمان قبل غرفة التجارة، في وقت أقرت فيه الغرفة الوطنية أولويتها في مراجعة القوانين كشريك رفقة وزارة التجارة.

 دعا رئيس غرفة التجارة والصناعة الجزائرية «عبد القادر غوري» لإعادة مكانة الغرفة الى مكانها المعهود، وذلك عبر إشراكها في كل الملفات ذات العلاقة بالمشاريع المنسوبة لوزارات الفلاحة والصناعة، وكذا وزارتي السياحة والتجارة، مستغربا عدم اشراك الغرفة في إعداد قانون المالية رغم أنه معظم القوانين المستحدثة موجهة بالدرجة الأولى الى المتعاملين الاقتصاديين، والمؤسسات الاقتصادية ذات الطابع التجاري ورجال الأعمال المتعاملين مع الغرفة، خاصة وأن المسؤول الأول عن الغرفة تساءل عن سبب عدم اعلام الغرفة الوطنية للتجارة بقانون المالية 2020 وعدم تزويدهم بنسخة عنه للاطلاع عليه إلا بعد نزوله إلى البرلمان الذي بات يطلع على قانون المالية قبل غرفة التجارة، معتبرا أن هذه التجاوزات الغير مبررة من شأنها أن تضر بالمتعامل الاقتصادي في الجزائر وتحيله إلى الهامش،

  وفي السياق، دعا غوري إلى ضرورة إعادة مراجعة سياسة تعامل السلطات مع غرفة التجارة التي تتوفر اليوم على برنامج متكامل لخدمة الاقتصاد الوطني، والدفع به قدما خلال المرحلة المقبلة من خلال الترويج للمنتوج الجزائري بالخارج وجعله ينافس المنتوج الأجنبي، ومن خلال استقطاب شركاء ومستثمرين جدد إلى السوق الجزائرية، وكذا تمكين بعض المتعاملين والمصدرين الجزائريين من طرق أبواب أسواق أفريقية جديدة، ومنه المساهمة في ضخ المزيد من العملة الأجنبية في خزينة الدولة الجزائرية. 

يأتي هذا بعد انعقاد عدة لقاءات سابقة في سبتمبر من العام المنصرم بين وزارة التجارة ورؤساء الغرف الولائية للتجارة والصناعة، اين اكدت الوزارة آنذاك على ضرورة تحرك رجال الأعمال المنضوين تحت لواء الغرفة الوطنية لجلب المستثمرين الأجانب، مشيرة الى أن تعديل القوانين الأساسية والأحكام والإجراءات التنظيمية لنشاط غرف التجارة والصناعة أصبح ضرورة ملحة تفرضها التحولات الاقتصادية التي تشهدها البلاد، مؤكدة أن القطاع صار يدرك تماما الصعوبات التي تعترض نشاط غرف التجارة والصناعة ، لاسيما فيما يتعلق بالقوانين الأساسية والأحكام التنظيمية، إلا أنه وبالرغم من عزم الوصاية سابقا على التباحث رفقة رؤساء الغرف الوطنية حول مسائل تحيين القوانين والأحكام التنظيمية المتعلقة بالقطاع التجاري، والذي كان من المتوقع ان يتضمنها قانون المالية 2020، إلا أن رئيس الغرفة الوطنية للتجارة والصناعة لم يتقبل اقصاء اهم حلقة وظيفية تربط المتعاملين الاقتصاديين بالاقتصاد الوطني من خلال توفير المناخ الذي يسمح بتجاوز الصعوبات والعقبات التي تعرقل الإرادة إرادة اغلب المؤسسات ذات الطابع الصناعي التجاري، مؤكدا على ضرورة إعادة مكانة الغرفة وإشراكها نظرا للمساهمات الكبيرة التي قدمتها للقطاع سابقا.

عبد الغاني بحفير